في عمر 97 عاما.. قاضية تخسر دعوى !! :|: ONSER يعلن حصيلة عمله لشهر يونيو :|: انطلاق الدورة الخامسة للمنتدى الاقتصادي الياباني العربي في طوكيو :|: موريتانيا تدعو "الشركاء" لعدم التدخل في شؤون افريقيا :|: أزمة سيرخانقة ببواكشوط ..مع انطلاق الباكلوريا :|: وزيرالتهذيب : مسابقة الباكلوريا جرت في ظروف جيدة :|: BMCI يطلق حزمة إلكترونية مطورة للحسابات البنكية :|: تحديد موعد محاكمة السيناتور السابق ولد غده :|: رئيس المجلس الأروبي يهنئ الرئيس المنتخب :|: خلال 4 أشهر ..8500 مهاجر موريتاني يدخلون أمريكا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

المرشح ولد الغزواني يعين ولد حبيب الرحمن مستشارا له
هفوة جديدة لبايدن في إيطاليا !
رئاسيات موريتانيا 2024 .. معلومات هامة
مقتل سيدة بعدة طعنات في انواذيبو
لغز يحيّر الشرطة.. اكتشاف عمود غامض برّاق !!
لماذا ترفع كسوة الكعبة 3 أمتار خلال موسم الحج؟
الوزيرالأول القادم و حكومة المأمورية الثانية !!! ...
المرشح غزواني يتصدرنتائج الفرزفي 95 مكتبا
لاترك هذه الأغراض داخل السيارة في الصيف
ولد الشيخ الغزواني بين المأموريتين
 
 
 
 

الوطن فوق كل اعتبار *

mercredi 31 mai 2023


* بقلم : االأستاذ يحيي ولد باهدّاه مستشار وزير التجهيز والنقل المكلف بالشؤون المينائيه والنهرية والسكك الحديدية .

لقد تفاجأت كثيرا مثل غيري من محتوي البيان الصادر عن بعض احزاب المعارضة والذي تمادي في التحامل علي الاجهزة الامنية ووصفها بصفات لايمكن ان تصدر عن مواطن لديه ادني حس بالانتماء لوطنه أحري ان يكون محسوبا علي رجالات السياسة الذين يتظاهرون بالدفاع عن المصلحة العليا للوطن والمواطنين .

فيكف يستساغ عدم التنديد ولو بكلمة لما تعرض له المواطن البريئ من اتلاف المحلات ونهبها وتكسير السيارات وشل حركة المرور بما في ذلك سيارات الاسعاف التي تنقل المرضي ، ناهيك عن الحاق الاذي بالمواطن البسيط الذي يكد من اجل الحصول علي قوته اليومي وقوت عياله والذي يتطلب توفير ظروف طبيعية من ألأمن و السكينه العامة والهدوء و التي لولا قدرة الله تعالي ثم الجهود الكبيرة المبذولة من طرف رجال أمننا البواسل لما تحققت يوما واحدا.

وبالرغم من انني لست اهلا لتقديم دروس في المواطنه الا انني لا أتصور أن تكون المآرب السياسية سببا في تجاهل ما يستحق علينا وطننا الغالي - الذي يأوينا جميعا ولا نبغي به بديلا - من سعي الي نشر روح المواطنة والدفاع عن كل ما يمس امنه ووحدته، كما لا يجب ان تكون حادثة -نتألم جميعا لوقوعها واولنا حكومتنا علي لسان الناطق باسمها ووزير الداخلية - سببا كذلك لتفنيد الدور الطلائعي لقوات أمننا الذين يخاطرون بانفسهم في الشوارع والازقة مع المجرمين والمدمنين في حين ننام في بيوتنا آمنين مطمئنين ،فاقل مايستحق هؤلاء علينا ان نعترف لهم بالجميل ونثمن العمل الجبار الذي يقومون به.

وبخصوص وفاة المرحوم والتي اتخذها البعض ذريعة لنشر الفوضي والنهب فقد اشفي فيها الغليل للرأي العام كل من معالي وزير الداخلية ومعالي وزير التجهيز والنقل الناطق باسم الحكومة حيث تم تأكيد ان الإجراءات القانونية سيتم اتخاذها علي ضوء نتائج التحقيق وستكون أسرة المرحوم ومن يمثلهم علي اطلاع تام بمضمونه بكل شفافية ، كما أن السلطات الموريتانية لن تتهاون مع الاجانب الذين شاركوا في هذه الفوضي رغم ما يتمتعون به من حماية وأمن وتسهيل ظروف العمل والتغاضي عن مزاولتهم للكثير من الاعمال ومنافستهم للمواطنين المحتاجين للقيام بها.

عاشت موريتانيا امنة مستقرة عاشت قوات امننا الباسلة هنيئا لقيادتنا الوطنية علي تسيير هذ الملف بحكمة وبصيرة تحت اشراف صاحب الفخامة السيد محمدنا الشيخ الغزواني .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا