مستشار لرئيس الجمهورية يكتب: آن للإسلام أن يمد رجله (مقال) :|: وزير الاقتصاد و المالية : استطعنا تجاوز أزمة تراجع أسعار الحديد :|: مصدر: الرئيس خرج الى الرياض لمعاينة واقع الخدمات وليس لتوزيع التصريحات :|: كسوف الشمس يكبد الشركات الأمريكية خسائر بـ 700 مليون دولار :|: ولد الشيخ احمد يزور ولد بلخير للاطمئنان عليه (صور) :|: "هجوم وغادوغو".. قراءة في احتمالات التبني ... / محمد محمود أبو المعالي :|: نائب مدير CIA سابقاً: قطر تدعم الإرهاب بشكل صريح وواضح :|: مسؤول كبير في تواصل يستقيل وينضم للحزب الحاكم :|: تعيين مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية :|: محاربة التهريب : الجيش الموريتاني يضبط سيارة محملة بالأسلحة (صور) :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نائب مدير CIA سابقاً: قطر تدعم الإرهاب بشكل صريح وواضح
ولد الشيخ احمد يزور ولد بلخير للاطمئنان عليه (صور)
مصدر: الرئيس خرج الى الرياض لمعاينة واقع الخدمات وليس لتوزيع التصريحات
"هجوم وغادوغو".. قراءة في احتمالات التبني ... / محمد محمود أبو المعالي
كسوف الشمس يكبد الشركات الأمريكية خسائر بـ 700 مليون دولار
وزير الاقتصاد و المالية : استطعنا تجاوز أزمة تراجع أسعار الحديد
مستشار لرئيس الجمهورية يكتب: آن للإسلام أن يمد رجله (مقال)
 
 
 
 

ولد عبد العزيز يجري مباحثات مع نظيره الفرنسي

الخميس 13 نيسان (أبريل) 2017


أجرى رئيس الجمهورية محمد لد عبد العزيز بعد ظهر اليوم الأربعاء بقصر الاليزيه في باريس مباحثات مع نظيره افرانسوا هولاند رئيس الجمهورية الفرنسية.

وتناولت المباحثات التي تدخل في إطار زيارة العمل التي يؤديها رئيس الجمهورية حاليا إلى فرنسا، أوجه التعاون القائم بين البلدين الصديقين والسبل الكفيلة بتطويره في مختلف المجالات.

كما تناولت المباحثات المستجدات على الساحتين الاقليمية والدولية وجهود تعزيز الأمن والاستقرار في منطقة الساحل ورؤية البلدين للمضي قدما في هذا الاتجاه.

وجرت المباحثات بحضور وزير الشؤون الخارجية والتعاون اسلكو ولد احمد ازيد بيه ومدير ديوان رئيس الجمهورية أحمد ولد باهيه وعيشة منت امحيحم سفيرة موريتانيا في باريس والسيدين أحمد ولد اباه الملقب احميده ومحمد سالم ولد مرزوك مستشارين برئاسة الجمهورية.

وكان رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز قد استقبل قبل ذلك عند مدخل قصر الاليزيه من طرف نظيره الفرنسي السيد افرانسوا هولاند حيث تعانق الرئيسان بحرارة.

و م ا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا