ولد اجاي في مقابلة عن الأوضاع الاقتصادية لموريتانيا :|: محافظ البنك المركزي: الاصلاحات النقدية هدفها حماية الاوقية والحفاظ على قيمتها :|: البنك المركزي الموريتاني يحدد تاريخ إنهاء تداول الأوقية في شكلها الحالي :|: الكشف عن وحدات الشكل الجديد للأوقية :|: الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا :|: سفير دولة الامارات: المواقف الاماراتية الموريتانية أصبحت شبه متطابقة تجاه القضايا العربية والإقليمية :|: تشكيل لجنة من البنك المركزي والمصارف الأولية للانتقال إلى العملة الجديدة. :|: ماكرون يعترف بـ"جرائم الاستعمار" في أفريقيا :|: الحصاد ينشر نص خطاب رئيس الجمهورية في كيهيدي :|: الجمعية الوطنية تصادق على اتفاقيتي قرض بقيمة 67 مليار أوقية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الجمعية الوطنية تصادق على اتفاقيتي قرض بقيمة 67 مليار أوقية
ماكرون يعترف بـ"جرائم الاستعمار" في أفريقيا
الحصاد ينشر نص خطاب رئيس الجمهورية في كيهيدي
البنك المركزي الموريتاني يحدد تاريخ إنهاء تداول الأوقية في شكلها الحالي
الكشف عن وحدات الشكل الجديد للأوقية
الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا
تشكيل لجنة من البنك المركزي والمصارف الأولية للانتقال إلى العملة الجديدة.
محافظ البنك المركزي: الاصلاحات النقدية هدفها حماية الاوقية والحفاظ على قيمتها
سفير دولة الامارات: المواقف الاماراتية الموريتانية أصبحت شبه متطابقة تجاه القضايا العربية والإقليمية
ولد اجاي في مقابلة عن الأوضاع الاقتصادية لموريتانيا
 
 
 
 

إلى من إلى الشيخ الرضى وجهوا النقدا / الحسين ولد محنض ـ قصيدة

الخميس 25 أيار (مايو) 2017


إلى من إلى الشيخ الرضى وجهوا النقدا ــــــ أو اللومَ من بعد الذي كان قد أبدى

"أقلوا عليه لا أبا لأبيكمُ ــــــــ من اللوم أو سدوا المكان الذي سدا"

ألومًا على القول الذي يَنشر الهدى ـــــــ ألومًا على الفعل الذي يُكسب الحمدا

ألومًا على قفو النبي ونصره ــــــ بكل سبيل في المحافل والأندا

ألومًا على التقوى ألومًا على الجدى ــــــ وأي فتى أتقى من الشيخ أو أجدى

به ظن سوءا جاهلون لأمره ــــــــ وقد جاء من قد ظن سوءا به إدا

فتى لا يني عن قول خير وفعله ــــــ فيوسع ذا صدقا ويوسع ذا رشدا

وفي كل يوم مر يزدادُ رفعة ــــــ بها مكتسٍ عزا ومكتسبٌ مجدا

ويزدادُ في الله الذي هو شغله ــــ هدى منه أضحى في خلائقه فردا

ويزدادُ في الأخرى التي أُجلت هوى ـــــ ويزدادُ في الدنيا التي عُجلت زهدا

ومن دينه فهما ومن نفسه تقى ــــــ ومن ربه قربا ومن غيره بعدا

لئن كان قد أربت كثيرا ديونه ـــــ وجاوزت المعتاد في ذاك والحدا

فقد بُذلت في رد إعسار معسر ـــــ وفي عون مجهود به حاله اشتدا

وقد أنفقت في جفنة ذات هيئة ـــــ "مكللــــة لحما مدفقة ثردا"

وقد أعطيت زيدا وعمرا وخالدا ـــــ وقد أعطيت هندا وقد أعطيت سعدى.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا