ولد اجاي في مقابلة عن الأوضاع الاقتصادية لموريتانيا :|: محافظ البنك المركزي: الاصلاحات النقدية هدفها حماية الاوقية والحفاظ على قيمتها :|: البنك المركزي الموريتاني يحدد تاريخ إنهاء تداول الأوقية في شكلها الحالي :|: الكشف عن وحدات الشكل الجديد للأوقية :|: الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا :|: سفير دولة الامارات: المواقف الاماراتية الموريتانية أصبحت شبه متطابقة تجاه القضايا العربية والإقليمية :|: تشكيل لجنة من البنك المركزي والمصارف الأولية للانتقال إلى العملة الجديدة. :|: ماكرون يعترف بـ"جرائم الاستعمار" في أفريقيا :|: الحصاد ينشر نص خطاب رئيس الجمهورية في كيهيدي :|: الجمعية الوطنية تصادق على اتفاقيتي قرض بقيمة 67 مليار أوقية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الجمعية الوطنية تصادق على اتفاقيتي قرض بقيمة 67 مليار أوقية
ماكرون يعترف بـ"جرائم الاستعمار" في أفريقيا
الحصاد ينشر نص خطاب رئيس الجمهورية في كيهيدي
البنك المركزي الموريتاني يحدد تاريخ إنهاء تداول الأوقية في شكلها الحالي
الكشف عن وحدات الشكل الجديد للأوقية
الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا
تشكيل لجنة من البنك المركزي والمصارف الأولية للانتقال إلى العملة الجديدة.
محافظ البنك المركزي: الاصلاحات النقدية هدفها حماية الاوقية والحفاظ على قيمتها
سفير دولة الامارات: المواقف الاماراتية الموريتانية أصبحت شبه متطابقة تجاه القضايا العربية والإقليمية
ولد اجاي في مقابلة عن الأوضاع الاقتصادية لموريتانيا
 
 
 
 

مساعٍ لحسم معركة الموصل في الذكرى الثالثة لسقوط المدينة

السبت 3 حزيران (يونيو) 2017


في الوقت الذي تكثف فيه القوات العراقية قصفها الجوي والمدفعي على المدينة القديمة في الموصل، تؤكد مصادر عسكرية عراقية وجود محاولات لحسم المعركة بحلول الذكرى الثالثة لسقوط المدينة بيد تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش) التي تحل في العاشر من يونيو/حزيران الحالي.

وكشف مصدر في قيادة العمليات العراقية المشتركة، اليوم السبت، عن وجود مساع حثيثة لحسم معركة الموصل بحلول الذكرى الثالثة لاحتلال تنظيم "داعش" للمدينة، مبينا خلال حديثه لـ"العربي الجديد" إن قيادات أمنية عراقية تجري اجتماعات متكررة منذ عدة أيام من أجل تكثيف العمليات العسكرية، وتشديد الحصار على المدينة القديمة التي تمثل آخر معاقل "داعش" في الموصل.

وأشار إلى قيام مدفعية الجيش والطيران العراقي بقصف مقار تنظيم "داعش" في الأحياء التي لا تزال تحت سيطرته في محاولة للتأثير على معنويات مقاتليه، مؤكدا أن العقبة الأكبر التي تواجه القوات العراقية، وتؤخر مسألة الحسم هي احتماء عناصر "داعش" بالمدنيين، وتحويلهم إلى دروع بشرية.

إلى ذلك، أكد قائد عمليات الجيش في نينوى، اللواء الركن، نجم الجبوري، اليوم السبت ان تنظيم "داعش" انتهى في الموصل من الناحية العسكرية، مبينا أن المناطق التي لا تزال تحت سيطرته في الموصل، لا تزيد على 6 في المائة من المدينة.

ولفت إلى أن القتال يدور حاليا في حيي الزنجيلي والشفاء بالمدينة القديمة، مرجحا خلال مقابلة متلفزة أن تتمكن القوات العراقية من دخول الحيين قريبا جدا.

وأضاف "كلما تقدمت العمليات العسكرية إلى الأمام تضيق مساحة المعركة"، مؤكدا أن "داعش" بدأ يفقد موارده البشرية.

وكان قائد الحملة العسكرية في الموصل، عبد الأمير يارالله، قد أعلن أمس الجمعة، أن القوات العراقية انتزعت حي الصحة الأولى بالساحل الأيمن للموصل من سيطرة تنظيم "داعش"، ورفعت العلم العراقي فوق مبانيه، مشيرا إلى انحسار سيطرة التنظيم على حيي الزنجيلي والشفاء.

كما أعلنت قيادة الشرطة الاتحادية العراقية عن سيطرتها على 40 في المائة من حي الزنجيلي، مؤكدة مقتل ما يسمى بمسؤول "حسبة داعش" في الحي.

يشار إلى أن الموصل سقطت في يد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في العاشر من يونيو/ حزيران 2014، تلا ذلك احتلال التنظيم لما يقرب من ثلث الأراضي العراقية.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا