نسب مئوية عن حصة النساء في البرلمان الجديد حسب الأحزاب :|: اجتماع مجلس الوزراء بعد توقفه لشهرين :|: نقاط الضعف الأساسية في الاقتصاد العالمي :|: مصدر: الامطار جرفت جزءا من أرضية سكة قطار "سنيم" :|: العلم يدحض "الكذبة الكبرى" عن السمك واللبن" :|: المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون :|: الجيش يقبض على عصابة مسلحة على الحدود الشرقية :|: والي تيرس يتفقد خسائر الامطار في "تواجيل" اليوم :|: أسماء أعضاء المجلس الجهوي للعاصمة انواكشوط :|: تساقط كميات من الأمطار على مناطق مختلفة من البلاد :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نتائج المجلس الجهوي بنواكشوط من90 مكتبا
أسماء النواب الفائزون في لائحتي النساء والوطنية المختلطة
مصدر مسؤول: ما نسب إلى الرئيس بشأن تغير الدستور غير دقيق
بعض أسماء النواب الجدد في البرلمان المقبل
دواء يطيل العمر حتى"150 عاما" !
وجوه نسائية جديدة في البرلمان المقبل
المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
عمران خان للرئيس الفرنسي: أنا مشغول حالياً اتصل بعد نصف ساعة !
رئيس CENI يتحدث عن إجراءات جديدة في الشوط الثاني
الرئاسة المالية: رئيس الجمهورية يؤدي زيارة شكر وعرفان بالجميل لنظيره الموريتاني
 
 
 
 

الأمم المتحدة تكذب مزاعم صحيفة " جون أفريك " حول منع رئيس الجمهورية من اعتلاء منبر الأمم المتحدة

الجمعة 6 تشرين الأول (أكتوبر) 2017


فندت الأمم المتحدة بشدة مزاعم صحيفة " جون افريك" التي تصدر في باريس حول عدم السماح لرئيس الجمهورية من اعتلاء منصة الأمم المتحدة لإلقاء خطاب موريتانيا في سبتمبر الماضي.

وقال الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة "ستيفان ديجاريك "في رسالة إلى الصحيفة نشرت اليوم الجمعة إن "الخبر المنشور في صحيفتكم في الثاني أكتوبر عار عن الصحة وعلى العكس مما ورد في خبركم فقد قررت البعثة الموريتانية نفسها تكليف وزير خارجية موريتانيا بإلقاء كلمة البلاد" .

وأضاف " ديجاريك" وعلى العكس أيضا مما جاء في خبركم فكلمة موريتانيا ألقيت في المركز التاسع عشر وليس المركز العشرين" .

ودعا الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة صحيفة " جون أفريك" إلى الاعتذار ونشر التكذيب .

وكانت صحيفة جون أفريك الباريسية المهتمة بالشؤون الإفريقية قد نشرت خبرا تحت عنوان " منع الرئيس الموريتاني رمن اعتلاء منبر الأمم المتحدة لإلقاء كلمة بلاده .

واتهمت مصادر موريتانية مطلعة الصحيفة الباريسية بخدمة أجندة رجال أعمال موريتانيين معارضين مقيمين في الخارج والوقوف وراء نشر أخبار مزيفة للإساءة إلى السلطة في موريتانيا والى شخص رئيسها وبتبني سياسة إعلامية معادية لموريتانيا بعد قطع "هبات" كانت تحصل عليها الصحيفة لعقود من مال دافع الضرائب الموريتاني.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا