الرئيس الجزائري يوقع اتفاقية المعبرالبري مع موريتانيا :|: في رحاب الشفاعة / محفوظ ولد إبراهيم فال :|: أكثرمن 16000 طفل يفتقدون وسيلة حماية بموريتانيا :|: استخدام الأطفال للهواتف الذكية يسبب صعوبات سلوكية :|: يوميات : نحن و"محارم اللسان" في رمضان (6) :|: النزاعات التجارية والتضخم يشوهان آفاق نمو الاقتصاد العالمى :|: ارتفاع نسبة مستخدمي فيسبوك في رمضان :|: 23 يوما على المونديال: معلومات جديدة بخصوص المنتخبات :|: انعقاد لجنة وزارية للتحضير لمهرجان دولي بالشامي :|: وزير الخارجية يلتقي نظيره الاندونوسي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

موريتانيا الجديدة / محمدي ولد الناتي
قراءة في تصنيف مراسلون بلا حدود 2018 (موريتانيا نموذجا)
المساهمون في البنك الدولي يعتمدون زيادة في رأس ماله بقيمة 13 مليار دولار
ظاهرة "الترواغ" للعروس عادة تقليدية في موريتانيا
من بناء الطرق إلى إصلاح الحزب / محمدو ولد البخاري عابدين
اللهم أصلح اليابانيين.. / سهيل كيوان
ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻭﺍﻟﺮﻭﺡ / ﺍﻟﺘﺮﺍﺩ ﻣﺤﻤﺪ ﻟﻲ
سجال سياسي وسخونة في المشهد السياسي قبل الانتخابات
تقرير: فيسبوك تخطط لإطلاق عملة رقمية مشفرة خاصة بها
صدورامساكية رمضان 1439 هجرية
 
 
 
 

الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا

الثلاثاء 5 كانون الأول (ديسمبر) 2017


نفى الشريف الشيخ علي الرضا بشدة الأنباء التي تداولتها بعض الأوساط المحلية التي تعوت التطاول على الرموز الدينية الوطنية، وتحدثت فيها عن نية الشيخ العودة إلى صعيد مصر، مشددا أنه “يرضى موريتانيا وطنا له كما رضيها أسلافه من عهد مجيء جده سيدي محمد الشريف الصعيدي من مصر، فأرض موريتانيا وطنهم الكريم ولا يريدون السفر عنها”، وجاء في نص النفي الصادر عن المستشار الإعلامي للشيخ وبأمر منه، ما يلي:

بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله وسلم على أشرف المرسلين وبعد

فإني أريد أن أحيط علمكم الكريم أن الشيخ علي الرضى بن محمد ناجِ الصعيدي أصلا لا يريد العودة إلى صعيد مصر ولم يبحث عن العودة إلى صعيد مصر بشكل رسمي ولا بشكل غير رسمي، وهو يرضى موريتانيا وطنا له كما رضيها أسلافه من عهد مجيء جده سيدي محمد الشريف الصعيدي من مصر، فأرض موريتانيا وطنهم الكريم ولا يريدون السفر عنها. وكان الشيخ علي الرضى حفظه الله ورعاه قد أرسل منذ سنتين تقريبا إلى مصر جماعة تبحث في تحقيق نسب جدهم سيدي محمد الشريف الصعيدي، وكانت إقامتهم فيها إقامة قصيرة. والجماعة التي أرسل الشيخ علي الرضى إلى مصر للتحقيق في نسب آل سيدي محمد الشريف الصعيدي تتكون من الأساتذة الكرام: ــــ الشريف سيدي عبد القادر بن محمد ابن بدي الذي يرجع نسبه إلى سيِّدي محمد الشريف الصعيدي. ــــ الدكتور محمد سالم بن محمد الامين ابن امحمد بن الطلبه الموسوي اليعقوبي. ــــ الصحفي الأديب الأستاذ المختار ولد الشبيه ولد ابوه الموسوي اليعقوبي مراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية، وهو الذي مهد للبحث وقام بجهود مهمة في هذا المجال جزاه الله خيرا. وكانت رحلة الجماعة التي أرسل الشيخ علي الرضى إلى مصر للبحث في نسب جده سيدي محمد الشريف الصعيدي رحلة واحدة فقط، ولم يلتقوا بمشائخ ولا بمسؤولين رسميين مصريين، وإنما كان الهدف من تلك الرحلة التأكد من صحة نسب سيدي محمد الشريف الصعيدي لا غير ذلك. وبعد عودة الجماعة المذكورة من مصر وصلتهم وثيقة مرسلة من نقابة الأشراف هناك تثبت أن سيدي محمد الشريف الصعيدي ــ جد الشيخ علي الرضى ــ حسيني النسب، ينتهي نسبه إلى الحسين بن علي رضي الله عنهما. وحقيقة الأنساب والمقصد من معرفتها هو ما في الآية الكريمة: يَاأَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ. وقبائل هذا البلد تنتمي في أصولها إلى بلدان أخرى كما هو معروف، وكمثال على ذلك فإنني شخصيا أنتمي إلى مجموعة تشمش الذين قدم السابقون منهم إلى موريتانيا من تارودانت في المغرب، كغيرهم من قبائل هذه الأرض الطيبة الذين قدموا من بلدان مختلفة في فترات مختلفة. وأنا لا أنوي العودة منه إلى وطني الأصلي مثلي في ذلك مثل غيري قاطني هذا البلد الكريم. ثم إن الرجوع إلى الأوطان الأصلية تمنعه قوانين البلدان ومواثيقها. وليس هذا الموقع المحترم ــ موقع الغد ــ بدعا في نشر هذه الشائعة المزعومة التي تقول إن الشيخ عليا الرضى يريد العودة إلى صعيد مصر، فقد نشرت قبله مرارا. وخلاصة الأمر أن حال الشيخ علي الرضى بن محمد ناج كحال الناس هنا فهم لا يبغون بوطنهم ــ موريتانيا ــ بديلا. لذلك فإنني ــ ومع كامل الاحترام ــ لهذا الموقع ولغيره أنفي نفيا باتا هذا الخبر، فالأمر في الحقيقة غير صحيح.

كتبه أحمد الامانه المستشار الإعلامي للشيخ علي الرضى بن محمد ناج رئيس المنتدى العالمي لنصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم، بأمر من شيخه الشيخ علي الرضى حفظه الله ورعاه

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا