انطلاق أعمال حوارحول الجهة بنواكشوط :|: دراسة تكشف عجائب ما يفعله الصيام في الجسم! :|: الشعب يطلق يمين السيادة /عبدالله يعقوب حرمة الله :|: رَبح بيع صهيب …كلمة في حق برلمانيين ضحو بأعراضهم دفاعا عن الوطن ومكتسباته :|: وزيرالخارجية يغادرإلى لبنان للتحضيرللقمة العربية الاقتصادية :|: احتمال منح رخصة الجيل الرابع لاحدي الشركات العاملة وطنيا :|: "تيار الوفاق الوطني"يثمن موقف الرئيس الخاص باحترام الدستور :|: تعزيز الإستقلال الذاتي عن طريق الأمن الطاقوي : هدف استراتيجي يتحقق :|: بعد ترشح ابنة ترامب.. ما هو البنك الدولي ومن يختار رئيسه؟ :|: موريتانيا تحرزتقدما كبيرا في التغطية الكهربائية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

استحمام الصباح أم المساء الأفضل للصحة؟
رغد صدام حسين تنشرما قاله أبوها قبل 4 أيام من إعدامه
JEUNE AFRIQUE: تكتب عن عقود شركة "توتال" بموريتانيا
BP حقل (تورتي-آحميم) يكفي حاجيات افريقيا من الغاز
BCM يقيل 10 من موظفيه
موريتانيا والغاز... احتياطيات واعدة و إيرادات ضخمة (ح1)
المنتدى يوافق على المشاركة في مسيرة UPR ضد "خطاب الكراهية "
نواب من الأغلبية يعبرون عن موقفهم من جدل تعديل الدستور
ولد حننا:" المعارضة ستوقع على وثيقة التشاورحول مرشح رئاسي موحد قريبا "
ما سبب ارتداء الساعة في اليد اليسرى؟
 
 
 
 

لاغارد متشائمة بالنسبة لنمو الاقتصاد العالمي

الخميس 12 نيسان (أبريل) 2018


هونغ كونغ: أبدت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد الأربعاء تشاؤمها حيال مستقبل نمو الاقتصاد العالمي ولا سيما بسبب التوتر بين الولايات المتحدة وشركائها التجاريين الذي يهدد التبادل الحر.

وفي كلمة ألقتها في هونغ كونغ تمهيدا للاجتماع الربيعي لصندوق النقد الدولي، حضت لاغارد الحكومات على "الابتعاد عن الحمائية" التي تقوض النمو الاقتصادي.

وقالت إن "الصورة العامة مشرقة حاليا، لكن تتراءى لنا غيوم قاتمة في الأفق".

وذكرت بأن مؤسستها التي تتخذ مقرا لها في واشنطن رفعت في كانون الثاني/يناير توقعاتها للنمو الاقتصادي العالمي إلى 3,9% للعامين 2018 و2019.

وشددت على أن الصندوق لا يزال متفائلا موضحة أنه "من المتوقع أن تسجل الاقتصادات المتطورة زيادة تفوق متوسط طاقاتها على النمو هذه السنة والسنة المقبلة" وأن الولايات المتحدة حققت العمالة الكاملة.

من جهة أخرى لفتت إلى أن التوقعات لآسيا لا تزال مرتفعة معتبرة أن "هذا لصالح الجميع إذ تساهم هذه المنطقة بحوالى ثلثي النمو العالمي".

لكن بالرغم من ذلك، رأت لاغارد التي بث صندوق النقد الدولي نص خطابها مسبقا، أن وتيرة "النمو المتوقع للعامين 2018 و2019 سيتباطأ في نهاية الأمر" مع انحسار السياسات الداعمة للاقتصاد ولا سيما في الولايات المتحدة والصين.

وفي هذا السياق، شددت على ضرورة أن تتحرك الحكومات طالما أن الظروف الاقتصادية مؤاتية.

وعددت أولويات لدعم النمو الاقتصادي ذكرت في طليعتها ضرورة "الابتعاد عن الحمائية بكل أشكالها".

وقالت إن "نافذة الفرص مشرعة، هناك ضرورة عاجلة جديدة لأن الغموض ازداد بشكل كبير"، معددة نقاط التوتر التجاري والمخاطر المالية المتزايدة فضلا عن الغموض الجيوسياسي.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا