وزارة الداخلية تشرف على تنصيب عمد في انواكشوط والداخل :|: موريتانيا تدين حملة الادعاءات المغرضة في قضية اختفاء قاشقجي :|: وزيرالخارجية يستقبل السفير الفرنسي الجديد بموريتانيا :|: كلية الدفاع لدول الساحل تستقبل 37 ضابطا للتدريب :|: مذكرة تفاهم بين شركة العقبة وإدارة ميناء انواذيبو المستقل :|: فوائد الخيارالطبية للعيون :|: الْمَجالِسُ الْجَهَوِيَة وواجِبُ الحَذَرمِنْ أَخْطاءِ التَأْسيس/ المختار ولد داهي :|: خطوة في سبيل إنشاء شركة طيران في G5 للساحل :|: استثمارات ب45 مليار دولار من البنك الدولي في افريقيا :|: توقعات بإعلان تشكيلة الحكومة الجديدة المرتقبة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
أسماء مرشحة لقيادة البرلمان المقبل
العلم يدحض "الكذبة الكبرى" عن السمك واللبن"
توزيع مقاعد البرلمان الجديد حسب الكتل
خلفان: جمال خاشقجي على قيد الحياة ومن المرجح أن يكون في قطر
وزارة التهذيب تفرض شروطا على مدرسيها في الخصوصي
غريب : طائرة تسقط في البحر وانقاذ ركابها !!
فوائد مدهشة ربما لا تتوقعها لحليب الإبل ‏!
أول رحلة سياحية فردية الى القمر تنطلق قريبا
معلومات جديدة عن مسرب الأخبار الزائفة حول خاشقجي
 
 
 
 

يوميات : رمضان ليس موسما للنوم والكسل (1)

الخميس 17 أيار (مايو) 2018


رمضانكم مبارك ...

في هذه الزاوية الرمضانية نرصد يوميات المواطن وننبه على سلوكيات سيئة في الشارع الموريتاني خلال الشهر الكريم .

رمضان ليس موسما للنوم والكسل(1)

في الأيام الأولى من الشهر الكريم تتجذر عادة سيئة لدى الكثيرين في رمضان الكريم حيث ينحرفون عن قصد الشارع من هذه العبادة فيبيتون الليل ي سهرات غالبا في اشياء تافهة من الرفث واللغو و يقضون الأيام خاصة الأولى من الشهر الضيل في سبات عميق .

ياللخسارة ... ضياع الوقت والعبادة معا ... ان القصد الشرعي من عبادة الصوم في بعض أهم تجلياتها هو العبادة حيث يجب ان تحس بالجوع والعطش لتشعر بأن هنالك فقراء ومعدمين جوعى سواء كنت غنيا أو فقيرا . كما أن الصوم من من مقاصده الأساسدة انه شهر عبادة وعمل فكيف تصوم وأنت مثلا تفرط في الصلوات بسبب النوم ... تذكر ان الصلاة عماد الدين وان فتح الملف في الحساب في الآخرة ي مقدمته الصلاة ثم تأتي العبادات والآعمال الصالحة الأخرى .

إن شهر الصوم مدعاة للعمل أكثر حيث يتحرر انسان فيه من رق الطعام والشراب والكثير من غرائز الآدمية المعيقة عن العبادة والجدية في العمل ،بل إنه موسم التشبه بالملائكة فطوبى لمن صام نهاره بنقاوة وحرص على العمل والعبادة فيه باخلاص وقام ليله باحتساب.

لاتتفاجؤوا ان ان قصدتم اردارة او مرفقا عموميا ولم تجدوا من يقدم لكم خدمة ولا تتفاجؤوا ضعف او رسوب التلاميذ في هذا الشهر وضعف انتاج انه مرض الكسل الذي ينخر جسم هذا المجتمع خاصة في الشهر الكريم .

آن لنا ان نحارب الكسل وننفض غبار النوم والتثاقل طيلة ايام الشهر الكبير ونعرف ان النوم والكسل ينقصان من أجر الصوم ،كما يمرضان ابداننا حيث لاخطر على الجسم اكثر من الشبع والنوم دون بذل أبسط نشاط بدني.

رمضان شهر عبادة وعمل وليس شهر نوم وشبع وخنوع ... ان على الجميع خاصة الشباب وهم طاقة انتاج الأولى في البلد ان يعوا حقيقة قيمة العمل خاصة في رمضان كما على كل مسؤول ان يؤدي امانته فيه تأسيا بالحديث" كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ".

رمضان ليس شهر الشبع والنوم والملاهي والكسل بل على العكس هو موسم خير وعبادة وعمل وحث الخطى لنيل أكبر قدر ممكن من قبول العمل الصالح بعد القيام به ويجب ان ننسى الأثر" الكاد على العيال كالمجاهد في سبيل الله ". فما لايتم الواجب الا به هو واجب بما يعنى ان كل عمل مباح نغني به انسنا عن الآخر ونكسب به قتنا او نتقوى به على اداء الحقوق التي علينا نؤجر عليه.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا