توقعات بشوط ثان في الرئاسيات بحسب استطلاع رأي :|: Ceni تنشرعدد مكاتب تصويت اقتراع 22 يونيوالمقبل :|: تعهدات جديدة للمرشح محمد ولد مولود :|: نقف كصحراويين من الانتخابات الموريتانية موقفنا من الانتخابات الجزائرية :|: الناطقون باسم غزواني في أول خرجة إعلامية :|: مهرجان انتخابي للمرشح كان حاميدو بابا في انتيكان :|: أضواء على المستويات العلمية لمرشحي الرئاسيات :|: موريتانيا ضيف مهرجان طنطان الثقافي بالمغرب :|: أوكرانيا تنصح الدول الأوروبية بالاستعداد لمواجهة أزمة غاز :|: حقيقة عدد سكان الآرض : معلومات وتوقعات جديدة ... ! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من أين تأتي الوظائف الجيدة؟ بروجيكت سنديكيت
رئاسيات 2019 قراءة منصفة في الإحصاء التكميلي *
قانون الإشهار .. كواليس الاعداد ومتطلبات الانتخاب
هواوي تتحدى جوجل وأمريكا بـ 3 هواتف جديدة
ردا على تحريف..! /د. محمد الأمين ولد الكتاب
في ظلال التراويح / محمد المصطفى الولي
ولد اجاي : مسابقة أكبر اكتتاب في تاريخ البلد يتم الاعداد لها
ماهو Starlink .. الإنترنت الفضائي للجميع؟
صحافة لقمة العيش / الولي سيدي هيبه
ليلة القدر.. و الرمز السري المحصن / عبد الفتاح ولد اعبيدنا
 
 
 
 

تعرف على سبب تسمية منتخب فرنسا بـ «الديوك»

الأحد 15 تموز (يوليو) 2018


تشتهر منتخبات كرة القدم حول العالم بألقاب مميزة لكل منهما قصة، ارتبطت بالنادي، حيث أن الحديث عن المنتخب سواء من قبل معلق المباراة أو من قبل الجماهير خلال الحديث عن المنتخب أظهرت التجربة أن الأمر يكون أسهل عندما يقال إليه بلقبه وليس الأسم الحقيقي.

ولعل أشهر هذه الألقاب كان لقب «الديوك» والذى يُلقب به منتخب فرنسا والذى وصل لنهائي كأس العالم 2018، ولعل سبب التسمية الشهيرة هذه هو كون شعار المنتخب الفرنسي هو الديك، والذى يظهر على صدر قمصان اللاعبين في المباريات، وبداية الشهرة كانت عقب فوز الديوك في نسخة مونديال 1998.

ولعل القصة الأصلية للأمر تعود إلى ما قبل الميلاد، حيث يتداول البعض معلومات جاءت في إحدى الروايات تحدثت عن أن الديك رمزًا دينيًا قديما في بلاد كان يحكمها الرومان، والتى ابنثقت منها فرنسا.

هذا فيما يحاول الفرنسيين مؤخرًا استخدام هذا اللقب في الحياة العامة للتعبير على اصرارهم ونجاحهم، وعدم استسلامهم للهزيمة مثل صفات الديك، بعد أن حاول البعض استخدامه للسخرية منهم.

وفي العصر الحديث استخدمت الكنيسة الكاثوليكية الديك رمزًا يتعلق بعودة المسيح، وعلامة لهم على بزوغ فجر الحياة والحرية بعد الظلام، وبتراجع دور الكنيسة في الدولة الفرنسية تراجع استخدام هذا الرمز، الذى عاد مرة أخرى بقوة مع الثورة الفرنسية التى استخدمته ايضًا كرمز لها وكدلالة على التطور والحداثة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا