توقعات بشوط ثان في الرئاسيات بحسب استطلاع رأي :|: Ceni تنشرعدد مكاتب تصويت اقتراع 22 يونيوالمقبل :|: تعهدات جديدة للمرشح محمد ولد مولود :|: نقف كصحراويين من الانتخابات الموريتانية موقفنا من الانتخابات الجزائرية :|: الناطقون باسم غزواني في أول خرجة إعلامية :|: مهرجان انتخابي للمرشح كان حاميدو بابا في انتيكان :|: أضواء على المستويات العلمية لمرشحي الرئاسيات :|: موريتانيا ضيف مهرجان طنطان الثقافي بالمغرب :|: أوكرانيا تنصح الدول الأوروبية بالاستعداد لمواجهة أزمة غاز :|: حقيقة عدد سكان الآرض : معلومات وتوقعات جديدة ... ! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من أين تأتي الوظائف الجيدة؟ بروجيكت سنديكيت
رئاسيات 2019 قراءة منصفة في الإحصاء التكميلي *
قانون الإشهار .. كواليس الاعداد ومتطلبات الانتخاب
هواوي تتحدى جوجل وأمريكا بـ 3 هواتف جديدة
ردا على تحريف..! /د. محمد الأمين ولد الكتاب
في ظلال التراويح / محمد المصطفى الولي
ولد اجاي : مسابقة أكبر اكتتاب في تاريخ البلد يتم الاعداد لها
ماهو Starlink .. الإنترنت الفضائي للجميع؟
صحافة لقمة العيش / الولي سيدي هيبه
ليلة القدر.. و الرمز السري المحصن / عبد الفتاح ولد اعبيدنا
 
 
 
 

محامي صالح يكشف تفاصيل آخر حوار للرئيس الراحل مع الحوثيين قبل قتله

الثلاثاء 17 تموز (يوليو) 2018


كشف محامي الرئيس اليمني السابق، الراحل علي عبد الله صالح، ما قال إنه مضمون الحوار الأخير الذي دار بين صالح وعناصر من جماعة الحوثيين قبل أن يقتلوه بلحظات.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المحامي محمد المسوري، لصحيفة "عاجل الإلكترونية"، أمس الاثنين.

وقال المحامي المسوري إن "صالح كان يستبعد إقدام الحوثيين على اغتياله، لكنه كان شجاعا عندما واجه لحظة غدرهم به".

وكشف المحامي أن الحوثيين كانوا يريدون أن يستسلم علي عبد الله صالح لهم، ليفرضوا عليه الإقامة الجبرية، مضيفا أن الحوثيين عندما دخلوا منزله طلبوا منه أن يقول: "أنا في وجه (في حماية) السيد (في إشارة إلى زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي) ونتركك"، إلا أن صالح وبحسب رواية محاميه رفض ذلك.

ولم يذكر المحامي مصدر معلوماته.

وأضاف أن الرئيس الراحل رفض أن ينصاع للحوثيين بعد البيان الذي أصدره ودعا فيه الشعب اليمني للانتفاض ضدهم والعودة إلى الصف العربي.

وقال المسوري: "الكل أخطأ، ونحن دفعنا ثمن تحالفنا معهم (الحوثيين)، وكنا أكثر خسارة"، مضيفا أنه "حذر صالح من الميليشيا الحوثية قبل حادث اغتياله بأسبوع واحد".

وكان الرئيس الراحل علي عبد الله صالح متحالفاً مع جماعة الحوثي التي تقاتل القوات الحكومية اليمنية المدعومة من قوات التحالف العربي بقيادة السعودية.

وقبل مقتله بأيام كان صالح قد دعا اليمنيين إلى التمرد على جماعة "أنصار الله" الحوثيين، مؤكدا استعداده لفتح صفحة جديدة وبدء حوار مع التحالف العربي، وهو ما أعقبته معارك طاحنة بين قواته والحوثيين، انتهت بمقتله وعدد من أقاربه وقادة من حزب "المؤتمر الشعبي" الذي كان يتزعمه.

المصدر: صحيفة عاجل الإلكترونية

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا