اختتام أعمال ورشتين إقليميتين لدول الساحل :|: دراسة تكشف تداعيات النوم في وقت متأخر ليلا :|: أنباء عن بدء تحضيرات حفل ترشيح ولد الغزواني للرئاسيات :|: جرح تلاميذ في اعدادية الرياض بسقوط سقف القسم :|: اقطع من الورقة واشحن هاتفك النقال لاسلكياً !! :|: توجه في المعارضة لاختيارمرشح رئاسي من خارج المنتدى :|: موريتانيا وأذربيجان... آفاق تعاون واسعة :|: أسعار النفط ترتفع وبيانات التجزئة الأمريكية تقلص المكاسب :|: اجراءات جديدة بخصوص التكاليف الطبية :|: عدد من الوزراء يعلقون على أشغال مجلس الوزراء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أسباب تأخر تسديد رواتب موظفي الدولة لشهر يناير
أسماء ستختارالمعارضة مرشحها الرئاسي من بينها
أنباء عن تشكيل لجنة لدراسة زيادة سن التقاعد ل65 بموريتانيا
تعميم بإجراء جديد في مسابقة الباكلوريا المقبلة
تسريبات مجلس الوزراء: تعيينات في عدة قطاعات
توفي مؤسس الشركة ومعه كلمة السر.. والخسارة فادحة !
دراسة تكشف تداعيات النوم في وقت متأخر ليلا
من هنا نبدأ.. العشرية المقدسة.../محمد اسحاق الكنتي
وزير الوظيفة العمومية :" الدولة ستنظم اكتتابا في كل القطاعات "
مجلسان ضمن هيكلة وزارة التهذيب والتكوين المهني الجديدة
 
 
 
 

RFI : تتحدث عن علاقة CENI بالآحزاب السياسية

الخميس 13 أيلول (سبتمبر) 2018


من المقرر إجراء الجولة الثانية من الانتخابات البلدية والتشريعية والجهوية يوم السبت 15 سبتمبر في موريتانيا وقبيل هذه الانتخابات التزمت اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات بتعزيز تدابير بناء الثقة.

في موريتانيا يستعد الفاعلون السياسيون للجولة الثانية من الانتخابات التي تصدّرها في الجولة الأولى بفارق كبير الحزب الحاكم يليه حزب تواصل الإسلامي.

دوائر مهمة لم يتم الحسم فيها وتنظر نتائج الشوط الثاني خصوصا مدينة ازويرات المعدنية وكافة بلديات نواكشوط. وقد أعطت المعارضة تعليماتها بالنضال ضد الاتحاد من أجل الجمهورية حيثما وجد.

أما لجنة الانتخابات التي واجهت اتهامات بعدم الكفاءة، فقد تعهدت بتعزيز تدابير بناء الثقة التي كان ينبغي تطبيقها في الجولة الأولى وعلى وجه الخصوص تمكين ممثلي الأحزاب من مراقبة الاقتراع وتجنب استخدام بطاقات الاقتراع المعبأة مسبقا.

وقد أدرجت هذه التوصيات في نشرة موقعة من رئيس اللجنة وأرسلت إلى جميع ممثلي لجنة الانتخابات. لكن هل سيتم تطبيقها بالفعل؟ يقول محمد فال ولد بلال رئيس اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات إنه سيبذل قصارى جهده لضمان ذلك.

وأضاف "نحن أنفسنا لدينا مفتشون أو مراقبون خاصون بنا ينتقلون من مكتب إلى آخر ويستمعون إلى كل الشكاوى والملاحظات من الأحزاب السياسية المتنافسة". من ناحية أخرى لدينا عدد كبير جدا من مراقبي الانتخابات من المجتمع المدني الذين تم نشرهم أيضا ويسمح لهم بدخول المكاتب مثلما يسمح لهم بمقابلة ممثلي الأحزاب المتقدمين للانتخابات وإعداد الملاحظات وإرسالها إلينا. لذلك نعتقد أنه مع كل هذا الجهد سنكون قادرين على القيام بجولة ثانية مرضية للجميع"، يقول ولد بلّال.

ترجمة موقع الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا