موريتانيا تدعم الاصلاحات المزمعة في الاتحاد الافريقي :|: أسواق النفط العالمية ستتحول إلى التخمة فى 2019 :|: تنظيم حلقة نقاش للجنة شباب الحزب الحاكم :|: عرض برنامج الحكومة امام البرلمان الخميس المقبل :|: دراسة: نمو مخ الرضع لا يعتمد على النوم ! :|: انطلاق قمة تناقش اصلاح الاتحاد الافريقي غدا :|: مصادر قضائية محلية و دولية : تحريات البوليس الدولي مستمرة بخصوص مذكرة الاعتقال الصادرة ضد ولد بوعماتو :|: البرلمان يناقش بنود ميزانية وزارة الصحة :|: إضاءة تاريخ دفين/ خديجة بنت اسغيرولد امبارك :|: افتتاح النسخة الثانية من المؤتمر الدولي للبيولوجيا والتنمية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

العلماء ينشرون قائمة فيتامينات تطيل العمر
استعدادادت لافتتاح أكبرميناء بحري في موريتايا
مواصفات الحكومة التي نحتاجها / محمدٌ ولد إشدو
Bp تستعرض مراحل استخراج الغاز الموريتاني
من هم أغلى رؤساء العالم رواتب ؟
تعيينات كثيرة في وزارة الاقتصاد والمالية
تبييض الأسنان بالفحم.. مفيد أم ضار؟
في ألمانيا : بناء جسر لعبور الفئران
محافظ BCM يتحدث عن واقع البلاد الاقتصادي
الطاقات المتجددة والتحول الطاقوي / محمد ولد محمد عالي
 
 
 
 

وفد من قادة المعارضة يتفقد مكاتب تصويت الجيش وقوات الأمن

الجمعة 14 أيلول (سبتمبر) 2018


قال رئيس المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة، محمد ولد مولود، إن عملية تصويت أفراد الجيش وقوات الأمن تبدو سليمة حتى الآن.

وأضاف ولد مولود، بعيد زيارة أداها قادة المعارضة قبل قليل إلى مكتب تصويت في نواكشوط، أن المعارضة سجلت بعض الملاحظات التي تخص تطبيق إجراءات تأمين الشفافية في بعض مكاتب تصويت العسكريين، متمنيا أن لا تنقلب الأوضاع خلال الساعات القادمة، وخاصة ساعات المساء.

وخلص ولد مولود إلى القول إن عملية الاقتراح تبدو سليمة حتى الآن، مشيرا إلى أن المعارضة حريصة على أن يعبر أفراد الجيش وقوات الآمن عن ضمائرهم دون ضغوط، نظرا لجسامة المسؤولية الملقاة على عاتقهم والمتمثلة في تأمين الوطن.

إلى ذلك، عبر نائب رئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية، محمد محمود ولد أمات، عن مخاوفه من تأطير الناخبين العسكريين خارج مكاتب التصويت، قائلا: "ما شهدناه هو لحظة واحدة داخل المكتب ونحن نتحفظ بشدة على كل ما يجري خارج المكاتب".

من جهته أكد القيادي في حزب التجمع الوطني للإصلاح والتمنية (تواصل)، السالك ولد سيدي محمود أنهم "غير مرتاحين لوجود ضباط سامين خارج مكاتب التصويت".

وعبر ولد سيدي محمود عن أمله في أن تكون القوات المسلحة وقوات الأمن على مسافة واحدة من مختلف الأطراف السياسية، مردفا أنه "إذا كان الأمر طبيعيا ستتوزع أصواتهم على كل الفرقاء، أما إذا كان الجيش استثناء فذلك يعني أنه لم تترك لهم حريتهم"، وفق تعبيره.

وفي ذات السياق، قال رئيس حزب المستقل المختار ولد سيدي مولود إن زيارة وفد المعارضة إلى مكاتب تصويت العسكريين تؤكد عدم وجود قطيعة بين المدنيين والعسكريين، موضحا أن "هذه القطيعة بين الجيش والمواطنين يجب أن تتوقف".

وكان وفد من قادة المعارضة أدى زيارة لبعض مكاتب تصويت أفراد الجيش وقوات الأمن في العاصمة نواكشوط، للاطلاع على سير عمليات الاقتراع.

ويتكون الوفد من رئيس المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة، محمد ولد مولود، ونائب رئيس تكتل القوى الديمقراطية، محمد محمود ولد أمات، والقيادي في حزب التجمع الوطني للإصلاح والتمنية (تواصل)، السالك ولد سيدي محمود، ورئيس حزب المستقل المختار ولد سيدي مولود.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا