ضَرُورَةِ الفَصْلِ بَيْنَ العَمَلِ السِيّاسِيِ والنِضَالِ الحُقوقي * :|: الرئيس يفتتح معرض "منتدى موريتانيد" بقصر المؤتمرات :|: الوزيرالأول يلقي كلمة في منتدى "موريتانيد" للمعادن :|: افتتاح النسخة ال5 من منتدى "موريتانيد" للمعادن :|: تنظيم منتدى اقتصادي مغربي - موريتاني قريبا :|: مصدر: تعيين قائد جديد لكتيبة الأمن الرئاسي :|: البرلمان يناقش بنود ميزانية وزارة الخارجية :|: تدشين بعض المنشآت لصالح الدرك الوطني :|: تعيينات جزئية في مصالح بشركة "سنيم" :|: تسجيل 5 وفيات في حادثي سير قرب بوتلميت :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

صحة: 5 طرق طبيعية لمكافحة الشيخوخة
إضاءة تاريخ دفين/ خديجة بنت اسغيرولد امبارك
سجين يخدع شرطيا ليفرمن زنزانته !
ظاهرة نادرة على شاطئ البحر تدهش المصطافين !!
هام: تجنب تناول الوجبات قبل النوم لـ 5 أسباب
ينجو بعد سقوطه من طائرة !!
5 أشياء صحية بعدما تقلع عن التدخين !
1500 مشارك في منتدى "موريتانيد" للمعادن
الوزيرالأول يسعى لاختيار فريق مستشاريه
دراسة طبية: الإنسان يدرك لحظة "موته" وما بعدها
 
 
 
 

وزيرالخارجية يمثل موريتانيا في القمة الافرانكفونية

الخميس 11 تشرين الأول (أكتوبر) 2018


مثل وزيرالشؤون الخارجية والتعاون السيد إسماعيل ولد الشيخ أحمد،اليوم الخميس في العاصمة الأرمينية (يرفان) موريتانيا في الجلسة الافتتاحية للقمة السابعة عشرة للمنظمة الدولية الفرانكوفونية.

وقد انطلقت اليوم فعاليات القمة السابعة عشرة للمنظمة الدولية الفرانكفونية اليوم بالعاصمة الأرمينية "ييرفان"، وتستمر فعالياتها علي مدي يومين وتعقد القمة تحت شعار "العيش معًا بتضامن والتشارك في المبادئ الإنسانية واحترام التنوع، مصدر السلام والازدهار في العالم الفرنكفوني".

كما يشارك في أعمال هذه القمة عدد من رؤساء الدول الأعضاء في المنظمة الفرانكفونية، والدول التي تتمتع بوضع مشارك ومراقب.

ويأتي على رأس جدول أعمال القمة، اختيار الأمين العام الجديد للمنظمة حيث تتنافس على هذا المنصب كل من الرواندية لويز موشيكيوابو، المدعومة من الاتحاد الأفريقي وفرنسا، والكندية ميكايل جان التي تبددت فرصها الضئيلة الثلاثاء الماضي عندما خسرت دعم بلادها وأصبحت المعركة شبه محسومة لصالح لويز موشيكيوابو.

ومن الموضوعات التي تتناولها القمة، طلب بعض الدول تغيير عضويتها من مراقب إلى عضو دائم بالمنظمة مثل الإمارات وصربيا وكوسوفو، بالإضافة إلى طلب انضمام أعضاء جدد مثل جامبيا وأيرلندا ومالطا فضلا عن السعودية التي لايزال طلب انضمامها معلقا منذ القمة الأخيرة. وهو ما سيقرره رؤساء الدول الأعضاء في جلستهم المغلقة يوم غد الجمعة.

كما تناقش القمة إستراتيجية المنظمة للنهوض بالمساواة بين الرجل والمرأة، وسبل تمكين النساء والفتيات فضلا عن مناقشة ميزانية المنظمة في الفترة من 2019 حتى 2022.

ويتوقف نجاح القمة بدرجة كبيرة على عدد الرؤساء المشاركين فيها حيث يعكس ذلك مدى الأهمية التي يحظى بها هذا اللقاء بالنسبة لقادة الدول الأعضاء، فعلى سبيل المثال لم يشارك في القمة الماضية التي عقدت في مدغشقر إلا 17 رئيس دولة فقط وهو ما اعتبر مشاركة ضعيفة قياسا بعدد الدول الأعضاء.

أما القمة الحالية فمن المتتظر مشاركة نحو أربعين رئيس دولة وعلى رأسهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيس الوزراء الكندي جوستان ترودو، ونظيره البلجيكي شارل ميشال، والرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، والرئيس اللبناني ميشال عون.

وكانت قد انعقدت في باريس في بداية يوليو الماضي الدورة 104 للمجلس الدائم للفرانكوفونية الذي اطّلع على مشاريع اللوائح ومشروع إعلان يريفان، وأقرّ الاستراتيجية المرفوعة إلى القمّة من أجل تعزيز المساواة بين الرجل والمرأة وتمكين النساء والشابات والنهوض بحقوقهنّ.

يذكر ان القمة الفرانكوفونية الأخيرة، التي عقدت في نوفمبر 2016 بمدغشقر، إنتهت إلى تعهد الدول الأعضاء بالتنسيق فيما بينها بشأن الجوانب الأمنية بهدف محاربة الإرهاب. وقد أسفرت القمة عن انضمام الأرجنتين وكوريا الجنوبية ومقاطعة أونتاريو الكندية كمراقبين، وكاليدونيا الجديدة كعضو مشارك. وبناء على ذلك أصبح عدد الأعضاء في المنظمة 84 عضواء بينهم 54 عضوا دائما و26 مراقبا وأربعة أعضاء مشاركين مع العلم أن عضوية تايلاند كمراقب علقت منذ الانقلاب الذي شهدته عام 2014.

ويقصد بـ"الفرانكفونية" مجموع الأشخاص والدول الناطقين باللغة الفرنسية، وظهر هذا المصطلح لأول مرة عام 1880 ثم في عام 1926 أوجد عدد من الكتّاب ما يسمى بـ “جمعية الكتاب باللغة الفرنسية” وبعد ذلك في عام 1955 أنشأ الصحافيون جمعية مماثلة.

وفي 20 مارس 1970 تم تأسيس وكالة التعاون الثقافي والتقني، بحضور ممثلين عن 21 دولة، والتي أصبحت لاحقًا المنظمة الدولية للفرنكوفونية. وصار هذا التاريخ يوما عالميا للاحتفال بالفرانكفونية.

وكان من أبرز أهداف المنظمة تعزيز حوار الثقافات والحضارات بين الدول والشعوب الفرانكفونية، والمساهمة في حل الخلافات وتعزيز قيم الديموقراطية وذلك من خلال تعزيز اللغة الفرنسية وتشجيع التنوع الثقافي واللغوي فضلا عن ترويج ثقافة السلام والتعاون والديمقراطية وحقوق الإنسان.

وقد أبرمت المنظمة الدّولية للفرانكفونية 33 معاهدة تعاون مع المنظّمات الدولية والإقليمية، وأسست حوارا دائما مع بقية اللغات الدولية الرئيسية كالإنقلوفونية والليزوفونية والإسبانوفونية والعربية. وتشمل المنظمة الدولية للفرنكوفونية، ومقرّها باريس، 4 ممثليات دائمة وهي أديس أبابا (لدى الاتحاد الأفريقي واللجنة الاقتصادية الأممية لأفريقيا)، وفي بروكسل (لدى الاتحاد الأوروبي)، وفي نيويورك وجنيف (لدى الأمم المتحدة)، كما تشمل 3 مكاتب إقليمية هى غرب أفريقيا، أفريقيا الوسطى، والمحيط الهندي والمحيط الهادئ.

وتعقد المنظمة الفرانكوفونية مؤتمر قمة كل سنتين يحضره رؤساء الدول والحكومات أو مندوبون عنهم لمناقشة القضايا الملحة الخاصة بالدول الفرانكفونية وبحث انضمام دول جديدة، والتعريف باستراتيجية المنظمة خلال عشر سنوات للحفاظ على نفوذها وتأثيرها على الصعيد العالمي، فضلا عن انتخاب منصب الأمين العام.

وقد عقد حتى اليوم 16 مؤتمر قمة، وكان المؤتمر الأول في فرساي بفرنسا عام 1986 وآخرها في أنتاناناريفو بمدغشقر عام 2016.

وتتبع المنظمة الفرانكوفونية بعض الهيئات مثل الوكالة الجامعية للفرانكوفونية في كندا، الجمعية الدولية للبلديات الفرانكوفونية، جامعة سينغور في الإسكندرية في مصر، شبكة تلفزيون "تي في 5 الدولية" ومقرها في فرنسا، والجمعية النيابية للفرانكوفونية، إضافة إلى المجلس الدائم للفرانكوفونية.

وتقوم الأمانة العامة والأمين العام لمنظمة الفرنكوفونية بإدارة المؤسسات الفرانكوفونية المذكورة، وينتخب الأمين العام من قبل ممثلي الدول الأعضاء لولاية مدتها أربع سنوات قابلة للتجديد.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا