سؤال هام : لماذا تعيش النساء أطول من الرجال؟ :|: قوالب الممانعة : ( المخلفون) محمد افو :|: وزيرالصحة يعد باصلاح القطاع :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: الاعلان عن المؤهلين لمسابقة الطلبة الضباط والطيارين :|: انطلاق المنتدى الأول للمهندسين بموريتانيا :|: استقرارسعر الدولار عالميا :|: تناول هذه الأغذية يقي من الأمراض :|: اعلان نتائج الكتابي في مسابقة تكوين المعلمين :|: وزيرالداخلية يتحدث عن سياسة قطاعه :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

إلى الرئيس المنتخب.. التعليم أولا / عثمان جدو
من هو الرئيس التونسي المؤقت الجديد ؟
جزيرة يونانية تدفع لمن يعيش فيها !
حديث عن احتفاظ بعض وزراء الحكومة الحالية بمناصب مستقبلا
أنباء عن إعلان الحكومة الجديدة قريبا
توقعات : قريبا اليوان بدل الدولار
السعودية تسحب 9000 مصحف يوميا من المسجد الحرام
أضواء على يوم تاريخي في الديمقراطية الموريتانية
حكمة "الرئيس المنتخب "/ يعقوب ولد السيف
موريتانيا بالأرقام (1) / د. سيدي ولد السالم
 
 
 
 

هجمات إلكترونية تستهدف 131 جامعة

الجمعة 2 تشرين الثاني (نوفمبر) 2018


حثت شركة كاسبرسكي لاب، الطلبة على توخي الحذر على الإنترنت، إذ اكتشف باحثون لدى الشركة، وقوع هجمات إلكترونية متعددة، استهدفت 131 جامعة على الأقل في 16 بلداً.

وحدثت هذه المحاولات لسرقة معلومات الجامعة الحساسة في الأشهر الاثني عشر الأخيرة، واشتملت على ما يقرب من 1000 هجوم تصيّد، شُنّت منذ سبتمبر 2017.

ويسعى المهاجمون المحتالون، وراء الحصول على بيانات اعتماد الدخول الخاصة بالموظفين والطلبة، وعناوين بروتوكول الإنترنت (IP) الخاصة بهم، وبيانات الموقع، ويُنشؤون في معظم الحالات صفحات ويب احتيالية، لإدخال معلومات تسجيل الدخول التي تتضمن كلمة المرور إلى الأنظمة الرقمية في الجامعات، وتكون هذه الصفحات مطابقة بشكل واضح للنظم الأصلية.

في حين تتضح أهمية بيانات اعتماد الدخول الخاصة بموظفي البنوك، أو العاملين في الشركات الصناعية، قد تبدو الحسابات الشخصية للطلبة والموظفين في الجامعات، أهدافاً غير مهمة للمجرمين الإلكترونيين.

لكن في واقع الأمر، قد تكون المعلومات التي يمكن العثور عليها من خلال هجمات التصيد الموجهة الناجحة، التي تُشنّ على الجامعات، أكثر قيمة، فهي تشمل قواعد بياناتها التي تحتوي على العديد من الأبحاث المؤثرة والحصرية في مواضيع شتّى في الحقول المعرفية والعلمية كافة.

وعلاوة على ذلك، وبما أن كثراً منهم يتعاون مع شركات كبرى في الحصول على درجة الدكتوراه، فإن الجهات الكامنة وراء التهديدات الإلكترونية، قد تصل إلى بيانات تحتوي على خلاصة خبرات وتجارب فريدة، فضلاً عن معلومات خاصة، قد ينطوي الكشف عنها على مخاطر تتهدد الشركات.

واكتشف الباحثون، عموماً، وقوع 961 هجوماً، استهدفت 131 مدرسة، غالبيتها من الجامعات الناطقة بالإنجليزية، بينها 83 في الولايات المتحدة، و21 في بريطانيا. وكان هنالك اهتمام واضح من قبل جهات التهديد بجامعة واشنطن، إذ كشفت كاسبرسكي لاب عن وقوع 111 هجوماً استهدف هذه الجامعة. وتشير الإحصاءات إلى أن المؤسسات التعليمية في آسيا وأوروبا وأفريقيا، واجهت الهجمات بدورها.

وأشارت نادزدا ديميدوڤا، الباحث الأمني لدى كاسبرسكي لاب، إلى أن عدد المؤسسات التعليمية المستهدفة «مثير للقلق»، قائلة إن التعليم، على ما يبدو، أصبح «موضوعاً ساخناً بين المجرمين الإلكترونيين».

وأضافت: «ينبغي على مسؤولي الجامعات، اعتبار أن موظفيهم والطلبة الدارسين لديهم، يمكن أن يصبحوا حلقة ضعيفة، ويتيحوا للمجرمين إمكانية الوصول إلى أنظمتهم، لذا، عليهم أن يكونوا سبّاقين في اتخاذ الإجراءات الأمنية الضرورية».

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا