انطلاق أعمال حوارحول الجهة بنواكشوط :|: دراسة تكشف عجائب ما يفعله الصيام في الجسم! :|: الشعب يطلق يمين السيادة /عبدالله يعقوب حرمة الله :|: رَبح بيع صهيب …كلمة في حق برلمانيين ضحو بأعراضهم دفاعا عن الوطن ومكتسباته :|: وزيرالخارجية يغادرإلى لبنان للتحضيرللقمة العربية الاقتصادية :|: احتمال منح رخصة الجيل الرابع لاحدي الشركات العاملة وطنيا :|: "تيار الوفاق الوطني"يثمن موقف الرئيس الخاص باحترام الدستور :|: تعزيز الإستقلال الذاتي عن طريق الأمن الطاقوي : هدف استراتيجي يتحقق :|: بعد ترشح ابنة ترامب.. ما هو البنك الدولي ومن يختار رئيسه؟ :|: موريتانيا تحرزتقدما كبيرا في التغطية الكهربائية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

استحمام الصباح أم المساء الأفضل للصحة؟
رغد صدام حسين تنشرما قاله أبوها قبل 4 أيام من إعدامه
JEUNE AFRIQUE: تكتب عن عقود شركة "توتال" بموريتانيا
BP حقل (تورتي-آحميم) يكفي حاجيات افريقيا من الغاز
BCM يقيل 10 من موظفيه
موريتانيا والغاز... احتياطيات واعدة و إيرادات ضخمة (ح1)
المنتدى يوافق على المشاركة في مسيرة UPR ضد "خطاب الكراهية "
نواب من الأغلبية يعبرون عن موقفهم من جدل تعديل الدستور
ولد حننا:" المعارضة ستوقع على وثيقة التشاورحول مرشح رئاسي موحد قريبا "
ما سبب ارتداء الساعة في اليد اليسرى؟
 
 
 
 

BCM يقررالتمديد للقطع النقدية القديمة لنهاية 2019

الجمعة 9 تشرين الثاني (نوفمبر) 2018


قرر البنك المركزي الموريتاني تمديد فترة تداول القطع القديمة من الأوقية (1 أوقية، 5 و10 أواق، 20 و50 أوقية قديمة) إلى غاية 31 دجمبر 2019، وذلك بناء على طلب من الفاعلين الاقتصاديين المنضوين في الاتحاد العام لأرباب العمل الموريتانيين.

كما قرر البنك المركزي تمديد فترة استبدال القطع النقدية القديمة من الأوقية (1، 5، 10، 20 و50 أوقية قديمة) لدى شبابيك البنك المركزي إلى غاية 31 دجمبر 2019.

وأكد البنك المركزي أنه سيواصل استيعاب القطع النقدية القديمة، بمعنى أن جميع القطع النقدية القديمة التي تصل إليه، عن طريق الاستبدال أو الدفع، لن يتم ضخها ثانيا في السوق.

وأشار البنك إلى المقتضيات المتعلقة بالأوراق النقدية القديمة تبقى كما هي عليه؛ حيث يتم استبدالها لدى البنك المركزي الموريتاني إلى غاية 31 دجمبر 2018، وما لم يتم استبداله منها قبل ذلك يصبح ضائعا.

وقال البنك إن الفاعلين الاقتصاديين الذين طلبوا تمديد الفترة برروا ذلك بـ"صعوبة جمع ونقلها بكميات كبيرة لاستبدالها في هذا الظرف الوجيز، معتبرين أن رقم أعمالهم يتم احتسابه على أساس البيع بالتجزئة، والتي تدخل القطع النقدية فيها بشكل أساسي. الشيء الذي ولّد لديهم مخاوف من إحداث خلل في أنشطتهم الشديدة الصلة بالمستهلك، إذا ما تم وقف تداول القطع النقدية القديمة، كما هو مقرر، في 30 نوفمبر 2018".

وأضاف البنك المركزي أنه استجاب لطلبهم "انطلاقا من مقاربته القائمة على إشراك كافة الفاعلين الاقتصاديين العاملين في موريتانيا".

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا