Ceni :اكتمال إجراءات نقل المستلزمات والمعدات الانتخابية :|: تصنيف جديد لأقوى الجامعات العالمية والعربية :|: حملة شهادات يشكون صعوبة دفع ملفاتهم في مسابقات توظيف :|: استقبال لأعضاء لجنة تسييرصندوق الإشهار :|: مرشحوالرئاسة يحددون أماكن اختتام الحملات الانتخابية غدا :|: رئيس CENI : " طباعة بطاقة التصويت بالخارج ليست ضامنة للشفافية " :|: خبير طيران يفجر مفاجأة عن اختفاء الطائرة اللغز :|: من سيفوزبرئاسيات موريتانيا22 يونيوالمقبل؟ (تحليل) :|: الرئيس يدشين مشروع كهربة قناة الري في آفطوط الساحلي :|: تويترتلغي خيارمشاركة الموقع في التغريدات :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قانون الإشهار .. كواليس الاعداد ومتطلبات الانتخاب
هواوي تتحدى جوجل وأمريكا بـ 3 هواتف جديدة
ردا على تحريف..! /د. محمد الأمين ولد الكتاب
في ظلال التراويح / محمد المصطفى الولي
ماهو Starlink .. الإنترنت الفضائي للجميع؟
صحافة لقمة العيش / الولي سيدي هيبه
ليلة القدر.. و الرمز السري المحصن / عبد الفتاح ولد اعبيدنا
"الفاو" تحيي اليوم العالمي للنحل.. ما قصته؟
الاعلان عن مسابقة رسمية لاكتتاب 469 موظفا
3 منتخبات جديدة في "الكان" 2019
 
 
 
 

JEUNE AFRIQUE: تكتب عن عقود شركة "توتال" بموريتانيا

الأحد 23 كانون الأول (ديسمبر) 2018


وقعت مجموعة "توتال" الفرنسية عقداً لتسيير مشروعين بحريين في موريتانيا. يعزز هذا التوقيع أنشطة استكشاف الشركة في البلاد بعد أن حصلت على ثلاث كتل في عام 2017.

المجموعة الفرنسية أعلنت يوم 12 نوفمبر أنها قد اتفقت مع وزارة النفط والطاقة والمعادن للحصول على عقدي تنقيب وإنتاج في مقطعي C15 و C31 التي تقع في المياه العميقة قبالة موريتانيا وتغطي مساحة 14175 متر مربع.

وقال بيان الشركة "بموجب شروط الاتفاق، سوف تحصل شركة توتال على 90 بالمائة جنبا إلى جنب مع شركة النفط الموريتانية والتراث التعدين التي ستحصل على 10 بالمائة الباقية" ولم تحدد الشركة المبلغ الذي دفعته مقابل الحصول على هذين العقدين.

وقد قامت شركة النفط الفرنسية قد حصلت سابقا على عقود تنقيب في المياه العميقة في مقاطع C7 في مايو 2017 (بحصة 90 بالمائة) و C18 في أغسطس 2017 (بحصة 45 بالمائة). كما حصلت على رخصة لمقطع C9 (بحصة بنسبة 90 بالمائة). ويبلغ مجموع هذه الاستثمارات 70 مليون دولار (61.6 مليون يورو).

ومع ذلك، فإن كبرى الشركات النفطية الفرنسية لم تستثمر في مجال الغاز في حقلي آحميم والسلحفاة بين موريتانيا والسنغال، الذي تديره شركة بريتيش بتروليوم البريطانية وشركة كوزموس للطاقة الأمريكية.

في مقابلة مع جون أفريك في أكتوبر 2018 أيد مومار نجر الرئيس التنفيذي لشركة توتال الإدارة الحكيمة للسلطات الموريتانية لاكتشافات النفط والغاز في البلاد. "في توقعات ميزانية السنغال لم تضف الحكومة السنغالية أي دخل متوقع من الغاز. والأمر ذاته تقريباً في موريتانيا مع الرئيس محمد ولد عبد العزيز الذي يسير في نفس المنطق. مع اكتشافات الغاز الرئيسية أعلن كثيرون عن توقعات مبالغ فيها مثل ارتفاع الحد الأدنى للناتج المحلي للفرد ليصل إلى 1000 دولار في خمس سنوات!.

ترجمة موقع الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا