سفارة الأرز في إفريقيا الغربية :|: السلطات تعيد طرح مناقصة G4 للاتصالات :|: البنك الدولي لموريتانيا يقدم لموريتانيا دعما90 مليون دولار :|: عودة رئيس الجمهورية من جولته الخارجية إلى انواكشوط :|: ولد الغزواني يلتقي قادة أمنيين وبرلمانيين من الأغلبية :|: وزير الصيد :" قيمة صادرات القطاع زادت على مليار دولار"2018 :|: ضَمَانَاتُ المُسْتَقْبَلِ الآَمِنِ المَنْظُورِلِمُورِيتَانْيَا / المختار ولد داهى سفير سابق :|: الرئيس يشارك في جلسة حول اصلاح الامم المتحدة :|: اتحاد أرباب العمل يرحب بانشاء مجلس الأعلى لتحسين مناخ الأعمال :|: أكثرالكلمات التى تم البحث عنها عربيا في Google في 2018 :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أسباب تأخر تسديد رواتب موظفي الدولة لشهر يناير
ما سبب ارتداء الساعة في اليد اليسرى؟
أسماء ستختارالمعارضة مرشحها الرئاسي من بينها
غريب: لص يستنجد بالشرطة أثاء محاولة السرقة !!
نواب من الأغلبية يعبرون عن موقفهم من جدل تعديل الدستور
أنباء عن تشكيل لجنة لدراسة زيادة سن التقاعد ل65 بموريتانيا
فشل المساعي من أجل الاتفاق على كتابة دستور جديد
تعميم بإجراء جديد في مسابقة الباكلوريا المقبلة
توفي مؤسس الشركة ومعه كلمة السر.. والخسارة فادحة !
وزير الوظيفة العمومية :" الدولة ستنظم اكتتابا في كل القطاعات "
 
 
 
 

فشل المساعي من أجل الاتفاق على كتابة دستور جديد

الأحد 13 كانون الثاني (يناير) 2019


تعثرت مبادرة أطلقها بعض نواب الأغلبية الرئاسية الحاكمة، نهاية الأسبوع الماضي، تهدف إلى كتابة دستور جديد تلغى فيه المواد المحصنة لفترات المأموريات الرئاسية وتحديد عمر المرشح الرئاسي .

وقال مصدرقريب من دوائر صنع القرارإن المبادرة توقفت بشكل نهائي لأسباب عديدة من أبرزها أنها « لم تجد الدعم من طرف رئيس الجمهورية شخصياً ».

وكثيراً ما أعلن الرئيس الموريتاني أنه سيحترم الدستور ولن يدعم أو يساهم في أي حراك من شأنه أن ينتهي بتعديل دستوري يفضي إلى استفادته شخصياً من ولاية رئاسية ثالثة، وفق تعبير هذه المصدر.

وأضاف المصدر أن من الأسباب التي أدت إلى فشل المبادرة أيضا « حجم الرفض المتزايد والقوي من طرف نواب الأغلبية الرئاسية الحاكمة »، إذ أعلن عدد كبير من هؤلاء النواب وقوفهم ضد هذه المبادرة متحفظين على الطريقة التي تم تحضيرها وإعلانها بها.

وأكد نواب الأغلبية الواقفون في وجه المبادرة أنهم « متمسكون بخيار رئيس الجمهورية المتمثل في احترام الدستور »، وبالتالي يرفضون أي مبادرة تدعو لخلاف هذا الخيار، وفق تعبير أحد هؤلاء النواب.

وبدا واضحاً بعد إعلان المبادرة أنها تسببت في حالة « استقطاب حاد » داخل معسكر الأغلبية الرئاسية الحاكمة، و « بدأت تؤثر على وحدة الصف المطلوبة في هذه المرحلة »، وفق تعبير المصدر.

وعلى الرغم من أن المبادرة حصلت على توقيعات داعمة من أكثر من 70 نائباً في البرلمان، إلا أن حدة الرفض كانت أقوى وأكثر اتساعاً، وتشكل تهديداً حقيقياً لوحدة الأغلبية.

صحراء ميديا ب"تصرف "

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا