59 مضت...من أمل يتجدد / محمد سالم الددي * :|: 59 مضت...من أمل يتجدد / محمد سالم الددي* :|: وزير التشغيل يتحدث عن آفاق اقتصادية هامة :|: أسعارالذهب العالمية ترتفع من جديد :|: أهم نتائج اجتماع الحزب الحاكم ليلة البارحة :|: اجتماع لجنة تسييرالحزب الحاكم برئاسة ولد عبد العزيز :|: سعي حكومي لفرض تحديد الاسعار على الحوانيت :|: بنود هامة في ميزانية وزارة التعليم الثانوي :|: دعوة لاجتماع قيادة الحزب الحاكم UPR :|: "سنيم " تعلن عن اكتتاب مجموعة من المهندسين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مقترح عاصمة ادارية جديدة على مكتب رئيس الجمهورية
المَدْرَسَةُ الجُمْهُورِيّةُ عِمَادُ دَوْلَةِ المُوِاطَنَةِ / المختار ولد داهى
أية قيمة للتحصيل المعرفي دون قيم أخلاقية ؟ / السيد ولد صمب انجاي
أين ازداد وتراجع عدد المليونيرات 2019 ؟
فعلا أنت السبب سيدي الرئيس ؟؟ / احمد مختيري
رفقا بالمسامع / عدنان عبد الله *
إصلاح العدالة... وثنائية التشخيص والتمويل / عبدالله اندكجلي
تمييع المعاييريعيق حرية الاعلام /سيــــدي عـــيلال
3 أطعمة تؤثر على صحة الدماغ ... ماهي؟
المثقف ودوره في تنويرالجماهير / السيد ولد صمب أنجاي
 
 
 
 

خبير طيران يفجر مفاجأة عن اختفاء الطائرة اللغز

الأربعاء 19 حزيران (يونيو) 2019


نشر خبراء أمريكيون في شؤون الطيران المدني، مؤخرا، تقريرا مثيرا بشأن الطائرة الماليزية اللغز التي اختفت سنة 2014، وما زالت أسباب الكارثة تحير العالم حتى يومنا هذا.

وبحسب التقرير المنشور في مجلة "أتلانتيك" الأمريكية المرموقة، فإن ربان الرحلة "إم إتش 370"، تعمد رفع الطائرة إلى علو أكبر، حتى يقل الضغط في المركبة، ويموت المسافرون، قبل التحطم في المحيط الهندي.

واختفت الطائرة التي كان على متنها 239 شخصا، في 8 مارس 2014، وفي شهر مايو من العام نفسه، أعلنت الشرطة الماليزية انتهاء تحقيقاتها بشأن المركبة المثيرة للجدل، وفقا لسكاي نيوز.

وأورد التقرير أن الربان، زهاري أحمد شاه، جعل الطائرة وهي من طراز "بوينغ 777"، تصعد إلى علو 40 ألف قدم أي 12 كيلومترا، فيما تحلق الطائرات التجارية، عادة، على علو 10 أو 11 كيلومترا.

وخلص تقرير الخبراء، إلى أن الربان، هو الذي انتحر وتسبب بمقتل 238 شخصا كانوا على متن الطائرة، لأنه كان يعاني اضطرابا نفسيا.

ويرجح الخبراء احتمالين اثنين؛ فإما أن يكون قد جعل الطائرة تحلق إلى أن نفد وقودها فسقطت في البحر بعدما قام بزيادة الارتفاع، أو أنه تعمد تحطيم الطائرة بشكل مباشرة وسط مياه المحيط.

وفي مارس الماضي، قال خبير الطيران، مايك كين، إن برج الاتصالات في منطقة بينانغ الماليزية رصد رقما مسجلا باسم مساعد الطيار، فريق عبد الحميد، قبل اختفاء الطائرة من الرادار.

ويرى كين وهو قائد طائرة سابق في شركة "إيزي جيت"، أنه لا يستبعد أن يكون ربان الطائرة، زهاري شاه، قد انفرد بقيادة الطائرة ثم هوى بها بشكل متعمد وانتحاري في مياه المحيط.

ويعتقد الخبير أن قائد الطائرة الماليزية طلب من مساعده أن يذهب إلى مقصورة الطائرة، ثم أغلق القمرة وظل بها وحيدا، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا