الجيش يوقف مجموعة منقبين عن الذهب السطحي :|: كيف يتعامل الجسم مع كمية كبيرة من السكر؟ :|: المعارضة تهدئ الأجواء قبل تنصيب الرئيس الجديد :|: انطلاق الجزء الأول من مسابقات الوظيفة العمومية اليوم :|: وزيرالاقتصاد والمالية يقدم حصيلة أهداف التنمية المستدامة :|: إلى الرئيس المنتخب.. التعليم أولا / عثمان جدو :|: الجزائر أبطال القارة السمراء للمرة الثانية في تاريخهم :|: تحديد مراكز بعض مسابقات الوظيفة العمومية غدا :|: دراسة تعديل في النظام الداخلي للبرلمان :|: تعيينات في إدارة المحروقات بشركة “سنيم” :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

عاجل : المرشح ولد الغزواني يلامس حدود 52% من الأصوات
إغلاق مراكز التصويت لاقتراع 22 يونيو بموريتانيا
خبيرينصح باستهلاك 5 فواكه لمنع تساقط الشعر!
في موريتانيا .. "النساء لا يصوتن للنساء"
عندما تقلع الطائرة / محمد عبد الله البصيري
على أعتاب مصير.. " كيس كّبل اتغيس "
الصحافة الفرنسية تكتب عن رئاسيات 22 يونيو
لأول مرة.. أطباء يزيلون فيروس الإيدز من جينات حيّة
"واشنطن تايمز" تكتب عن رئاسيات موريتانيا
عملة فيسبوك الرقمية.. هل هي ثورة جديدة بالاقتصاد العالمي؟
 
 
 
 

تصنيف جديد لأقوى الجامعات العالمية والعربية

الأربعاء 19 حزيران (يونيو) 2019


نشرت شركة بريطانية مرموقة في مجال التربية، مؤخرا، تصنيفا لأفضل الجامعات العالمية، وسط حضور بارز للمؤسسات الأميركية والغربية في صدارة الترتيب.

وبحسب التصنيف الصادر عن شركة "QS"، فإن معهد ماساشوستس للتقنية في الولايات المتحدة هو أفضل مؤسسة جامعية في العالم، وتليه جامعة ستانفورد في المرتبة الثانية، وجامعة هارفارد في المركز الثالث، وهذا يعني أن الولايات المتحدة حصدت المراتب الثلاث الأولى.

في غضون ذلك، جاءت جامعة أوكسفورد البريطانية في المركز الرابع، ومعهد كاليفورنيا للتقنية في الرتبة الخامسة، أما المعهد السويسري للتكنولوجيا فحل سادسا.

وعادت المرتبة السابعة لـجامعة كامبردج البريطانية، والمركز الثامن لكلية لندن الجامعية، والمركز التاسع لجامعة "إمبريال كوليدج" البريطانية، والرتبة العاشرة لجامعة شيكاغو الأميركية.

أما على الصعيد العربي؛ فكانت جامعة الملك عبد العزيز في السعودية هي الأولى، وجاءت في المركز الـ186 عالميا، وفي المركز الثاني عربيا، حلت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن وهي في المرتبة 200 عالميا، وجاءت الجامعة الأميركية في بيروت في المرتبة الثالثة عربيا، و244 عالميا.

واعتمد التصنيف على بيانات ضخمة خلال تصنيف ألف جامعة عالميا، وشملت الوثائق المستند إليها، 11.8 مليون ورقة بحثية، فضلا عن استجواب 44 ألف من مسؤولي التوظيف، ومدى عثور الخريجين عن عمل، والبحوث التي يجري إعدادها ومدى تأثيرها، إلى جانب الطاقم الذي يدرس في المؤسسات، والامتداد الدولي.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا