احصائية تكشف ضعف نسبة النجاح في الباكلوريا 2019 :|: تساقط كميات من الأمطارعلى ولابة لعصابه :|: تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية :|: بمناسة عيد الاضحى : نصف مليون رأس من الغنم الى السنيغال :|: "شنقيتل توفر الاتصال لقرى السكة الحديدية :|: اجتماع اللجنة المكلفة بتحضيرعيد الأضحى المبارك :|: مفوضية جديدة للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بموريتانيا :|: بالصين : ماهو "الشلال المعجزة" ؟ :|: صدور نتائج الباكلوريا للعام 2019 (الدورة الرئيسية) :|: السفيرالفرنسي يشيد بالجو الديمقراطي في موريتانيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

عاجل : المرشح ولد الغزواني يلامس حدود 52% من الأصوات
لماذا المرشح غزواني ؟ توقيع ستة كتاب إعلاميين
من سيفوزبرئاسيات موريتانيا22 يونيوالمقبل؟ (تحليل)
إغلاق مراكز التصويت لاقتراع 22 يونيو بموريتانيا
ماهو سرالمقبرة التي دفن فيها الرئيس المصري السابق محمد مرسي ؟
خبيرينصح باستهلاك 5 فواكه لمنع تساقط الشعر!
رئيس CENI : " طباعة بطاقة التصويت بالخارج ليست ضامنة للشفافية "
تصنيف جديد لأقوى الجامعات العالمية والعربية
في موريتانيا .. "النساء لا يصوتن للنساء"
عندما تقلع الطائرة / محمد عبد الله البصيري
 
 
 
 

أسعارالنفط تتراجع بالتزامن مع توترات الحرب التجارية

الأربعاء 10 تموز (يوليو) 2019


انخفضت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، بفعل مخاوف بشأن الطلب مع أحدث مؤشرات على أن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين تؤثر سلبا على الاقتصاد العالمى، على الرغم من أن الخام يلقى الدعم من احتمال وقوع نزاعات فى الشرق الأوسط.

وتراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمى مزيج برنت 14 سنتا أو 0.2% إلى 63.97 دولار للبرميل، كما تراجعت عقود الخام 12 سنتا، أمس الاثنين.

وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكى 20 سنتا أو 0.4% إلى 57.46 دولار للأوقية، بعد أن ارتفعت 15 سنتا فى الجلسة السابقة.

وتتعرض أسعار النفط لضغوط جراء التوترات بشأن الطلب فى ظل الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، التى تتجه إلى عامها الثانى، مما يضعف آفاق نمو الاقتصاد العالمى، ويؤثر على الطلب على النفط. والولايات المتحدة والصين هما أكبر مستهلكين للنفط فى العالم.

وأظهرت بيانات أمس أن طلبيات شراء الآلات الأساسية فى اليابان انخفضت بأكبر قدر فى ثمانية أشهر، والتى تشير إلى أن توترات التجارة العالمية تضغط على استثمارات الشركات.

كما أظهرت أرقام حكومية يابانية اليوم أيضا أن الأجور الحقيقية فى البلاد انخفضت للشهر الخامس على التوالى، «واليابان رابع أكبر مستهلك فى العالم للنفط».

وقال ستيفن انيس المدير المشارك لدى فانجارد ماركتس فى بانكوك «ضعف آفاق الاقتصاد العالمى يبقى أسعار النفط تحت ضغط على الجانب النزولى، لكن التوترات فى الشرق الأوسط تحسن الإدراك للمخاطر المحتملة على جانب المعروض ويجب أن تقدم الدعم للنفط فى الأجل المتوسط».

وهددت إيران، أمس الاثنين، باستئناف تشغيل أجهزة الطرد المركزى التى توقفت عن العمل وتخصيب اليورانيوم بدرجة نقاء 20% فى تحرك يعزز التهديدات للاتفاق النووى المبرم فى عام 2015 والذى تخلت عنه واشنطن العام الماضى.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا