تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: أسعارالذهب العالمية تنخفض مع صعود الأسهم والدولار :|: حملة جديدة لنظافة العاصمة انواكشوط :|: فوائد صحية مذهلة لشرب الشاي :|: سؤال هام : لماذا تعيش النساء أطول من الرجال؟ :|: قوالب الممانعة : ( المخلفون) محمد افو :|: وزيرالصحة يعد باصلاح القطاع :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: الاعلان عن المؤهلين لمسابقة الطلبة الضباط والطيارين :|: انطلاق المنتدى الأول للمهندسين بموريتانيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

إلى الرئيس المنتخب.. التعليم أولا / عثمان جدو
من هو الرئيس التونسي المؤقت الجديد ؟
جزيرة يونانية تدفع لمن يعيش فيها !
حديث عن احتفاظ بعض وزراء الحكومة الحالية بمناصب مستقبلا
أنباء عن إعلان الحكومة الجديدة قريبا
توقعات : قريبا اليوان بدل الدولار
السعودية تسحب 9000 مصحف يوميا من المسجد الحرام
أضواء على يوم تاريخي في الديمقراطية الموريتانية
حكمة "الرئيس المنتخب "/ يعقوب ولد السيف
موريتانيا بالأرقام (1) / د. سيدي ولد السالم
 
 
 
 

من هو الرئيس التونسي المؤقت الجديد ؟

الخميس 25 تموز (يوليو) 2019


بعد وفاة الرئيس الرسيمي لتونس باجي قايد السبسي اليوم عن عمر يناهز 92 عاما يخلفه دستوريا رئيس البرلمان كرئيس مؤقت ل90 يوما كحد أقصى وفقا للدستور التونسي .

يملك رئيس تونس المؤقت، محمد الناصر، سيرة طويلة في العمل السياسي والدبلوماسي والبرلماني تمتد لأكثر من أربعة عقود، بدأت في ستينيات القرن الماضي.

ولد الناصر في 21 مارس عام 1934، بولاية المهدية شرقي تونس، وفق ما تقول سيرته الذاتية المنشورة على الموقع الإلكتروني للبرلمان التونسي.

ويحمل الرئيس المؤقت شهادة الدكتوراه في القانون الاجتماعي من جامعة السوربون بفرنسا، ونال قبلها إجازة في الحقوق من معهد الدراسات العليا بتونس وهو مسجل رسميا في نقابة المحامين منذ العام 1978.

وبدأ الناصر مشواره السياسي من مسقط رأسه، عندما انتخب لرئاسة بلدية الجم بولاية المهدية في الستينيات، ونجح في تكرار الأمر في ست دورات انتخابية.

وقد تولى وزارة الشؤون الاجتماعية في حكومة الهادي نويرة بين 1974-1977، واستقال منها في أواخر 1977 مع مجموعة من الوزراء إثر توقف الحوار الاجتماعي وتأزّم العلاقات بين الحكومة والحزب الحاكم من جهة، والاتحاد العام التونسي للشغل من جهة أخرى.

وفي نوفمبر 1979، استجاب الناصر إلى دعوة الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة للعودة إلى وزارة الشؤون الاجتماعية لاستئناف الحوار الاجتماعي واستعادة العلاقات مع الاتحاد العام التونسي للشغل ومواصلة تنفيذ السياسة التعاقدية.

لذلك يعرف الناصر باسم "صديق النقابيين" بسبب انفتاحه على النقابات والمجتمع المدني وحتى المعارضة.

وواصل الناصر مسؤولياته على رأس وزارة الشؤون الاجتماعية منذ ذلك التاريخ إلى نوفمبر 1985، حيث أعفي منها.

وشغل منصب رئيس المجلس الاقتصادي الاجتماعي في تونس بين ديسمبر 1958 ويونيو 1991، ذهب بعدها إلى العمل الدبلوماسي، حيث عيّن سفيرا ممثلا لتونس لدى المنظمات الدولية بجنيف إلى أغسطس 1996.

وبرلمانيا، نجح الناصر في كسب أصوات ناخبيه وأصبح نائبا في 3 دورات هي 1974-1947، و1981- 1986، و2014- 2019.

وعاد إلى الحكومة بعد ثورة عام 2011، حيث شغل منصب وزير في حكومتي محمد الغنوشي والباجي قايد السبسي.

وتولى رئاسة مجلس النواب في 4 ديسمبر 2014 بعد انتخابه عضوا على رأس قائمة حزب "نداء تونس" بولاية المهدية في الانتخابات التشريعية أكتوبر 2014.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا