تعليق الناطق الرسمي على اجتماع الحكومة :|: "الحصاد " ينشربيان مجلس الوزراء :|: وزارة الصحة : تسجيل 24 اصابة و37حالة شفاء :|: نقابة الصحفيين تقدم رؤيتها لإصلاح القطاع :|: الأمن يغلق الحزب السياسي موضوع الجدل :|: الناجحون في مسابقة "لناجم " يتظاهرون بنواكشوط :|: تغييرات في قادة ومساعدي فرق الدرك الوطني :|: تمديد وقف الرحلات الجوية الخارجية بموريتانيا :|: عقد أول اجتماع للتشكيلة الحكومية الجديدة :|: مسابقة لاكتتاب طلبة الضباط العاملين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

معلومات عن تشكيلة الحكومة المرتقبة
اليوم الأخير ! / أحمد عبد السلام
مزرعة الرئيس! / البشير ولد عبد الرزاق
معالجة قضايا انعدام الجنسية / محمد المختارالفقيه
غزواني.. صرامة في الأولويات وانفتاح حكومي على الجميع/سيد احمد ولد احجور
صحيفة: هاكربريطانيون وأمريكيون وراء اختراق حسابات "تويتر"
هل يختفي فيروس كورونا قريباً ؟
عن المدرسة الجمهورية ...
سنة من تعهداتي / محمد عبد الله ولد سيدي
عام إرساء الأساس الصحيح / محمد فال ولد يحي
 
 
 
 

ناسا تنشر "الأصوات الغريبة" تحت سطح المريخ

الثلاثاء 8 تشرين الأول (أكتوبر) 2019


التقط مسبار InSight التابع لوكالة "ناسا" مجموعة من الأصوات الغريبة تحت سطح الكوكب الأحمر، ونشرت الوكالة مجموعة التسجيلات التي توثق هذا النشاط المريخي.

وزود مسبار InSight الذي هبط على سطح المريخ في نوفمبر الماضي، بمقياس زلازل شديد الحساسية يسمى Seismic Experiment for Interior Structure، وهو جهاز قادر على التقاط الاهتزازات حتى الخفيفة منها مثل النسيم، بطريقة دقيقة، باعتباره مصمما للاستماع إلى زلازل المريخ المعروفة باسم marsquakes.

وتدعي "ناسا" أن دراسة كيفية تحرك الموجات الزلزالية عبر باطن الكوكب، يمكن أن تكشف عن البنية الداخلية العميقة للمريخ لأول مرة.

ومنذ وضعها على السطح في 19 ديسمبر 2018، تمكنت أداة InSight من اكتشاف نحو 100 حدث، 21 منها يمكن اعتبارها صدى لقوة الزلازل.

وبحسب وكالة الفضاء الأمريكية، فإن الهزات يمكن أن تكون بمثابة زلازل، لكن فريق العلماء لا يستبعد أن تكون هناك أسباب أخرى لوقوع مثل هذا النشاط.

وتوحي الاهتزازات التي تم تسجيلها حتى الآن، بأن قشرة المريخ تشبه مزيجا بين قشرتي الأرض والقمر، حيث أن الأحداث الزلزالية على المريخ تدوم لفترة أطول من تلك التي تقع على الأرض، وأقصر بكثير من تلك التي تقع على القمر.

وعلى الرغم من أن أداة Seismic Experiment for Interior Structure لا تملك أي مشكلة في تحديد الزلازل الخفيفة، لكن "أذنها الحساسة" تعني أن العلماء لديهم الكثير من الضوضاء التي يجب تصفيتها، مثل الرياح العاتية وضوضاء الذراع الحاملة لكاميرا InSight الروبوتية.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا