تكلفة كورونا على الاقتصاد العالمي قد تتخطى 4 آلاف مليار دولار :|: عمال الشركة الموريتانية للمحروقات ومديرها العام يتبرعون لصندوق "كوفيد 19" :|: البنك المركزي يساهم بأكثر من ملياري أوقية قديمة في دعم جهود مكافحة كورونا :|: بحث كيفية الاستفادة من الآجهزة الطبية الصينية :|: السفير الصيني يطالب شركات بلاده بمساعدة موريتانيا في مواجهة كورونا :|: السفير الصيني بنواكشوط يكتب..الصين و موريتانيا يداً بيد لمكافحة كورونا :|: وزارة الشؤون الاسلامية تدعو لتعطيل صلاة الجمعة غدا :|: توزيع سلال غذائية ومبالغ مالية على الفقراء :|: كورونا فضحنا ../ البشيرعبد الرزاق :|: السلطات تقررتمديد اغلاق مؤسسات التعليم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
صادرات الصين تتراجع17 % خلال شهرين
كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
 
 
 
 

أمريكا : "عملاق الأدوية" يختبرعقارا "معروفا" لعلاج "كورونا"

الثلاثاء 4 شباط (فبراير) 2020


حتى الآن لا يوجود علاج لفيروس كورونا الجديد، لكن شركات الأدوية العملاقة تأمل في أن العقاقير التي تختبرها حاليا يمكن أن تعالج أعراض الفيروس القاتل.

وذكرت شبكة "سي أن أن" الأميركية، الاثنين، أن شركة "غيلياد ساينسز" الأميركية الطبية تعمل مع السلطات الصينية لمعرفة ما إذا كان أحد عقاقيرها يمكن أن يحارب أعرض فيروس كورونا الذي قضى على أكثر من 420 شخصا في الصين حتى الآن.

وأطلقت الشركة الأميركية على العقار اسم "ريمسيفير"، مشيرة إلى أنه أظهر نجاحا في مواجهة النسخة السابقة من فيروس كورونا المعروفة بمتلازمة الشرق الأوسط، وفيروس سارس.

وقالت إن هذا العقار استخدم في حالات الطوارئ إبان تفشي فيروس إيبولا في أفريقيا.

لكن الدواء الجديد لم يتم ترخيصه رسميا، ولم يحصل على الموافقة على استخدامه في علاج فيروس كورونا الجديد، من قبل أي منظمة صحية عالمية.

ولكن مجرد هذه الأنباء انعكس إيجابيا على أداء الشركة، إذ ارتفعت أسهمها بأكثر من 5 في المئة، الاثنين.

وليست "غيلياد ساينسز" هي الوحيدة التي تأمل في إيجاد علاج ناجح لفيروس كورونا، إذ يعمل منافساها "جونسون آند جونسون" و"غلاسكو سميث كلاين" على إنتاج عقارات مماثلة.

ومن ناحيتها، ذكرت شركة "أبيفي" أنها حصلت على نتائج واعدة في اختبار عقار يعالج كورونا، مشيرة إلى أن العقار مزيج من الأدوية المخصصة لمكافحة الإيدز وعقار التاميفلو المخصصة لمواجهة إنفلونزا الخنازير.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا