صحف فرنسية تكتب عن التحقيق البرلماني في موريتانيا :|: زيارة تفقد واطلاع على الاشغال بشبكة طرق انواكشوط :|: الاعلان عن تأسيس رابطة لمهندسي الطاقة المتجددة :|: مديرالصحة: تسجيل 80 إصابة و203 حالة شفاء :|: مدرسة موريتانية تتفوق في مسابقة دولية :|: سعي لتحديد موعد جديد لنقاش قانون محكمة العدل السامية :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: وزاة الصحة : عودة المستشفيات لوضعها العادي :|: 26 حاجزا للدرك على طريق انواكشوط -ألاك :|: كيف أثرفيروس كورونا على اقتصاد العالم؟ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
دول عربية تشهد ظاهرة "حلقة النار" الفلكية للشمس
عبد العزيز ولد الداهي... "أصل أشكم"
دراسة: نزلات البرد يمكن أن تحمي من فيروس "كورونا"
ماهو الفرق بين المسباروالمركبة الفضائية؟
لقاح واعد للوقاية من "كورونا "
 
 
 
 

"كورونا" حالة جديدة وأسئلة متجددة / د . الحسين ولد مدو

الأربعاء 13 أيار (مايو) 2020


باعلان السلطات الصحة عن تسجيل ووفاة الحالة التاسعة والمتعلقة بالاخ الفاضل بديدي ولد باباه تغمده الله بواسع مغفرته ،يتجدد التأكد من ان الاجراءات الاخيرة لتخفيف الاغلاق كانت تعني عمليا او هكذا ينبغي ان تكون تشديد ا لاجراءات التحسيس والتوعية بعد تحرير المحجورين وتعدد جبهات المواجهة .

الحالات الثلاث الاخيرة بطبائع اصابتها وطرائق نقلها واحتمال مجتمعيتها وعدم انتقال عدوي اثنتين منها تقتضي في كل مرة من سلطاتنا الصحية توضيح الحالة بدقة و استخلاص الدرس وتقاسمه مع الجماهير توضيحا و استباقا ووقاية .

تسجيل الحالة الجديدة في ظل اغلاق الحدود يطرح احتمالين اثنين بالنسبة للمراقبين اما ان الحالة خالطت مواطنين اواجانب او متسللين مصابين حاملين للفيروس وموجودين حاليا بينا و لما يكشف عنهم بعد ، اوانها تعود الى احتمال تمدد فترة كمون الوباء التي تشير بعض الدراسات الي احتمال حضانته لمدة ستة اسابيع كاملة مما يجعل احتمال ان تكون الحالة الاخيرة تعرضت للعدوى في 29 مارس الماضي .

وفي ظل غياب الكشف الصحي وعدم تبين خصوصية الكوفيد الموريتاني وضبابية انتقاله وغياب المعلومات اليقينية عن اعراض الوباء ومدد الاحتضان ، سنكون مدعوين جميعا الي التشدد في البعد التوعوي والحذر فما زال الوباء بيننا وعدم علمنا بوجوده لا ينفي وجوده ،فوجوده مستقل عن العلم به في غياب اعتماد مقاربة الكشف الطبي .

تشددوا بالله عليكم في التقيد باجراءات التوعية وتقيدوا بالتوجيهات الصحية فمازال المسار طويلا ، والمسؤولية التعبوية للسلطات حيال مواطنيها تتزايد و الحس التوعوى لدى المواطن حيال صحته يتعاظم كلما خفف الاغلاق وخففت الاجراءات وانفتحت الجبهات

وتذكروا ان الوقاية ارخص علاج وانها العلاج في غياب الدواء .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا