بالأرقام.. هذه حصيلة خسائر الاقتصاد العالمي جراء كورونا :|: مصدر: الرئيس السابق يحضر لخرجة إعلامية :|: صحف فرنسية تكتب عن التحقيق البرلماني في موريتانيا :|: زيارة تفقد واطلاع على الاشغال بشبكة طرق انواكشوط :|: الاعلان عن تأسيس رابطة لمهندسي الطاقة المتجددة :|: مديرالصحة: تسجيل 80 إصابة و203 حالة شفاء :|: مدرسة موريتانية تتفوق في مسابقة دولية :|: سعي لتحديد موعد جديد لنقاش قانون محكمة العدل السامية :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: وزاة الصحة : عودة المستشفيات لوضعها العادي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
دول عربية تشهد ظاهرة "حلقة النار" الفلكية للشمس
عبد العزيز ولد الداهي... "أصل أشكم"
دراسة: نزلات البرد يمكن أن تحمي من فيروس "كورونا"
ماهو الفرق بين المسباروالمركبة الفضائية؟
لقاح واعد للوقاية من "كورونا "
 
 
 
 

من هو طبيب الفيروسات العربي الذي استدعته أمريكا لإنقاذها؟

الجمعة 15 أيار (مايو) 2020


لا حديث اليوم الجمعة في وسائل الاعلام الدولية إلا عن تعيين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للمغربي منصف السلاوي على رأس الفريق المكلف بإيجاد لقاح ضد فيروس كورونا كوفيد ١٩.

و يعتبر السلاوي أحد أكبر العلماء في مجال الفيروسات و المناعة.

و قد ولد منصف السلاوي عام 1959 في مدينة أكادير المغربية، وترعرع بمدينة الدار البيضاء، وكان حلمه، منذ الصغر، أن يكون طبيبا، ليتدرج في مسار دراسي متميز توجه بنيله شهادة الباكالوريا من ثانوية محمد الخامس.

وبعد الثانوية، غادر السلاوي المغرب تجاه بلجيكا، حيث تابع التخصصات الإحيائية، وتمكن من الحصول على الدكتوراه في الطب البيولوجي، ثم البيولويجا الدقيقة، وأمراض الدم، والعلاجات النووية.

ولم يتوقف مسار السلاوي عند هذا الحد، بل إنه انتقل للدراسة في جامعة هارفارد، التي قضى فيها ثلاث سنوات بسلك الدكتواره، قبل أن يعود إلى أوربا، ويبدأ مسارا مهنيا مع شركة غلاسكو سميث.

بعد استقطابه من طرف مجموعة كلاسكو، لصناعة الأدوية واللقاحات، بدأ مسارا متميزا مع هذه المجموعة البريطانية، مستشارا علميا، حيث أسهم في إنتاج عدد من اللقاحات، والمنتجات الدوائية، من بينها لقاح ضد الملاريا، ولقاح ضد سرطان الحنجرة، وغيرها.

اليوم يستدعيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ليقود أكبر فريق علمي لمواجهة أخطر فيروس شهدته البشرية خلال العقود الماضية.

هذا القرار التاريخي أثار جدلا واسعا حول هجرة الأدمغة العربية و الافريقية التي لا تجد في وطنها الأم سوى بيئة طاردة في ظل ترد كبير لواقع التعليم و غياب المختبرات و مراكز البحث و غياب -حتى- التوجه الرسمي لاحتضان الكفاءات العلمية.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا