غدا : أول اجتماع للحكومة الجديدة :|: وزارة الصحة : تسجيل48 اصابة و81 حالة شفاء :|: أنبا عن دعوة من الرئاسة لوزيرين :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: الشرطة تستدعي مزيدا من الشخصيات في ملفات الفساد :|: التعديل الوزاريّ وتطلعات الموريتانيين / إسلمو ولد سيدي أحمد :|: مطالبة لشركاء مجموعة الساحل بتنفيذ تعهداتهم :|: من غرائب المبدعين !! :|: التفاؤل بالأداء الاقتصادي ينعكس على مؤشرات الأسواق العربية :|: مصدر : قراررسمي بتعديل أسعار الأدوية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

معلومات عن تشكيلة الحكومة المرتقبة
اليوم الأخير ! / أحمد عبد السلام
مزرعة الرئيس! / البشير ولد عبد الرزاق
معالجة قضايا انعدام الجنسية / محمد المختارالفقيه
غزواني.. صرامة في الأولويات وانفتاح حكومي على الجميع/سيد احمد ولد احجور
صحيفة: هاكربريطانيون وأمريكيون وراء اختراق حسابات "تويتر"
هل يختفي فيروس كورونا قريباً ؟
عن المدرسة الجمهورية ...
سنة من تعهداتي / محمد عبد الله ولد سيدي
عام إرساء الأساس الصحيح / محمد فال ولد يحي
 
 
 
 

أسعارالنفط تتراجع بفعل زيادة التوترات بين الصين وأمريكا

الاثنين 27 تموز (يوليو) 2020


شهدت أسعار النفط تراجعاً اليوم الاثنين، في ظل تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا، فضلاً عن زيادة التوتر بين العملاقين الولايات المتحدة والصين، مما دفع المستثمرين في اتجاه أصول الملاذ الآمن.

وانخفض خام برنت 0.2% بما يٌقدر بـ8 سنت ليصل إلى 43.26 دولار للبرميل بحلول الساعة 4:03 بتوقيت جرينتش، بينما فقد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 7 سنتات ما يعادل 0.2% ليصل إلى 41.22 دولار، وفقاً لرويترز.

ويعكس الهبوط في أسعار النفط التراجع في أسواق المال على نطاق أوسع في آسيا وسط مخاوف بشأن تصاعد التوتر بين أكبر اقتصادين في العالم عقب إغلاق قنصليتين في هيوستون وتشنغدو، وفي الوقت ذاته تجاوزت حالات الإصابة بفيروس كورونا 16 مليونا.

ويظل برنت في سبيله لتسجيل رابع مكسب شهري في يوليو، في حين يتجه الخام الأمريكي للصعود للشهر الثالث على التوالي بفضل تخفيضات غير مسبوقة للإمدادات من منظمة أوبك وحلفائها دعمت الأسعار، بجانب تراجع الإنتاج في الولايات المتحدة.

وتحسن الطلب على النفط إلى حد ما من التراجع الحاد في الربع الثاني، مما دعم الأسعار، ولكن ثمة تفاوت على الطريق صوب التعافي مع العودة إلى وقف أنشطة اقتصادية في الولايات المتحدة وأجزاء أخرى في العالم مما يكبح الاستهلاك.

وشجع تعافي أسعار النفط من المستويات المتدنية في وقت سابق من العام أكبر المنتجين في العالم على زيادة الإنتاج والصادرات من جديد.

وارتفع عدد الحفارات النفطية العاملة في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي لأول مرة منذ مارس وأضاف المنتجون حفاراً واحداً حسب بيانات بيكر هيوز في مؤشر على أن تراجع الإنتاج في الولايات المتحدة ربما بلغ القاع.

ومن المقرر أن تزيد صادرات روسيا من الموانئ الغربية 36% في أغسطس مقارنة مع يوليو بحسب خطة تحميل أولية.

أما السعودية، أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم، فقد تصدرت قائمة موردي الخام للصين مجددا في يونيو بواقع 2.16 مليون برميل يومياً أو حوالي 17% من واردات الصين القياسية في ذلك الشهر.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا