اجتماع لدراسة تنشيط الادارة بموريتانيا :|: تصنف موريتانيا في القائمة الخضراء لانتشار"كورونا " بتونس :|: تعميم بتعديلات في الخطاب الرسمي :|: وزرة الصحة : تسجيل 22 إصابة و17 حالة شفاء :|: الحكومة ترد على الفاعلين في التعليم الخصوصي :|: المصادقة على عودة الدراسة لسنتين ب"enajem" :|: مجلس الوزراء: تعيينات واسعة في الوظيفة العمومية "بيان" :|: الرئيس يتوجه إلى غينيا بيساو :|: أبوبكر الصديق منان: من مستشار للقادة ورجال الأعمال إلي مكون للشباب في مختلف المجالات :|: تسريبات : تعيينات في الوظيفة العمومية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

دولة القانون تتجسد / ميلى بنت الغوث
الدخولُ المدرسي وإكراهاتُ الواقع / د.أمم ولد عبد الله
"كروم غوغل" تطلق إصدارًا جديدًا من "كروم "
التصويرفي موريتانيا (الصورة من الهواية إلي الاحتراف ) *
ما هوالجديد في متصفح "جوجل كروم" 85 ؟
كيف نستعيد المحادثات المحذوفة عبر “واتسآب”؟
التحقيق البرلماني : وسيلة فعالة لمحاربة جائحة الفساد المزمنة *
الرئيس غزواني..العهد الحلقة "الإقلاع"/ الدده محمد الأمين السالك
بناء الإنسان قبل الاقتصاد / مريم بنت اصوينع
قمرصناعي وزنه 478 كلغ قادم ليسقط ليلا على الأرض !
 
 
 
 

القضاء : لا صحة لوجود 300 مشتبه بهم في نتائج التحقيق البرلماني

الثلاثاء 15 أيلول (سبتمبر) 2020


قال مصدر قضائي إن ما يتحدث عنه البعض من أن نتائج التحقيق البرلماني تضمنت الإشارة إلى 300 شخص كمشتبه بهم غير صحيح .

وأضاف ان تقارير لجنة التحقيق البرلمانية أشارت بالاسم إلى عدد قليل من الأشخاص، بينما أشارت بصفات وظيفية إلى عدد آخر، لكن جميع من أشير إليهم بالأسماء والصفات لا يقارب 300 شخص.

و أضاف المصدر ان كل الأشخاص الذين تبين حتى اللحظة من التحقيق القضائي الأولي الاشتباه بهم خضعوا لإجراءات المنع من التنقل، وسحب جوازات السفر وتجميد الحسابات والممتلكات .

وفي حالات مخصوصة وبناء على ظروف إنسانية أو ظروف أخرى موضوعية سمح لبعض المشتبه بهم بإجراء مؤقت بالسفر خارج نواكشوط، واستفاد من هذا السماح المشتبه بهم الذين طلبوا ذلك، بمن فيهم الرئيس السابق وبعض المشتبه بهم من أفراد أسرته، وفي حالات أخرى لم تكن الطلبات مبررة أو لم تكن مصلحة التحقيق تسمح بذلك لم يوافق في وقته على طلبات مماثلة، وشمل ذلك عددا مختلفا من المشتبه بهم .

و اردف المصدر ان التحقيق القضائي هو الذي يحدد ويكشف المشتبه بهم، ودرجات تورطهم، وهو غير مقيد بخلاصات واستنتاجات اللجنة البرلمانية، وإنما تقيده الأدلة والقرائن التي تتكشف تباعا .

و ختم المصدر انه قد خضع بعض الأشخاص حتى الآن في فترات معينة للوضع تحت الحراسة النظرية، وأملت ذلك ظروف موضوعية تتعلق بمصلحة البحث، وبمستوى المسؤولية، ومدى خطورة الأفعال، وبمستوى التعاطي والتعاون الذي أبدوه في تلك الأوقات، وهذا الإجراء يخضع لتقدير الضبطية القضائية والسلطة القضائية، حسب ما تمليه الظروف، ويختلف بالدوام التعامل وفقه من مشتبه به لآخر، ولا علاقة للأمر باستهداف شخصي، وما إلى ذلك.

مراسلون

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا