نشاطات لعدد من الوزراء في عطلة نهاية الاسبوع :|: لماذا يضع مضيفو الطيران أيديهم خلف ظهرهم عند الاستقبال؟ :|: الإصلاح التعليمي / د.محمدعالي الهاشمي :|: أسعارالذهب العالمية تتكبد خسائر كبيرة :|: إنشاء اتحاد للطلبة الموريتانيين في تخصص الغاز والنفط :|: موريتانيا تؤيد السعودية في قضية "خاشقجي" :|: موريتانيا.. الهواتف الذكية تقضي على " مقاهي الإنترنت" :|: وزارة الصحة تسجيل 9 إصابات و8 حالات شفاء :|: الحماية المدنية تبعث 40 عنصرا للتدريب في المغرب :|: أسعارالذهب تصعد الأربعاء بفعل ضعف الدولار :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

إعلان أسماء الأساتذة الناجحين في مسابقة التعليم العالي
مصدر: حديث عن تعديل وزاري جديد مرتقب
قرصان إنترنت يرعب أسرة كاملة .. واكتشاف مفاجأة مذهلة !
توقعات بإحالة المشمولين في ملفات الفسادالى القضاء قريبا
اللقاح أم الدواء؟ خبراء الصحة يكشفون خطأ "مكلفا للأرواح"
اجتماع مرتقب لفيدراليات الحزب الحاكم
التعليم في موريتانيا : المشاكل والحلول / الحسن ولد محمد الشيخ
"تأزر" : "79114 أسرة حصلت على مساعدات نقدية
5 فوائد لـ«ماء المطر» !
فيلم "الرجل الذي باع ظهره" يشق طريقه للأوسكار
 
 
 
 

علاقة لقاح "كورونا" بالعقم .. بين العلم والوهم !

الاثنين 22 شباط (فبراير) 2021


يتخوف الكثيرون من تأثير لقاحات كورونا على الخصوبة ومن احتمال إصابتهم بالعقم. كما أن النساء الحوامل يخفن على صحة الجنين. فهل هذه المخاوف مبررة علميا؟

تكشف النقاشات الدائرة حول اللقاحات ضد وباء كورونا المستجد؛ أن نسبة ليست قليلة في كل أنحاء العالم إما ترفض اللقاح أصلا؛ أو مترددة من أخذه بسبب مخاوف محتملة من أن يتسبب في العقم أو تغيير في الجينات.

في ألمانيا أظهر استطلاع للرأي شارك فيه حوالي 31 ألف شخص أن 31 بالمئة ما زالوا مترددين ويريدون الانتظار للتأكد من خلوه من تأثيرات جانبية.

ووفقا لخبراء صحيين ألمان فإن لقاحات فيروس كورونا المسجّد المعتمدة حاليًا في الاتحاد الأوروبي أظهرت فعّالية كبيرة في مكافحة الوباء. وحسب معهد روبرت كوخ الألماني للأوبئة فإن اللقاح يقلل من خطر الإصابة بالفيروس، لكنه أيضا قد تكون له أعراض جانبية لدى البعض مثل ضيق التنفس. وحسب كلاوس سيشوتيك، رئيس المعهد الفيدرالي الألماني للقاحات والأدوية الطبية الحيوية، فإن ربط لقاح كورونا بالعقم لا يستند إلى حقائق علمية ويندرج ضمن الأخبار الكاذبة التي لا أساس لها من الصحة، يضيف الموقع الإخباري الألماني "الرور ٢٤".

كما أن الخبراء الصحيين الألمان يؤكدون على عدم وجود أي مؤشر على أن اللقاحات يمكنها التسبب في تعديل وراثي لدى البشر أو تغيير خلايا أجسامهم بأي شكل من الأشكال. والتجارب التي أجريت على اللقاحات المرخص لها لم تظهر وجود أعراض مرتبطة بالخصوبة.

وبدورها أكدت الكثير من الجمعيات الطبية الألمانية عدم وجود علاقة بين اللقاح والعقم. وتعتبر تلك الجمعيات الأمر مجرد شائعة لم يؤكد الخبراء صحتها.

أما بالنسبة للحوامل يوصي الخبراء الصحيين النساء اللواتي حملن بعد تلقي الجرعة الأولى بتلقي الجرعة الثاني بدون مخاوف من تأثير محتمل على الحمل وصحة الجنين/ مؤكدين أن اللقاحات ليس لها أي تأثير سلبي على صحة الأم أو الجنين.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا