ارتفاع أسعارالمواد الأولية يتواصل :|: تغييرات واسعة في وظائف بشركة المياه :|: ساكن انتيكان يتميزون في استقبال رئيس الجمهورية وضبفه السنغالي (تقرير مصور) :|: تراجع سعرالنفط من مزيجي "برنت" و"غرب تكساس الوسيط" :|: من الهمزة إلى الجسر.. /د محمد إسحاق الكنتي :|: انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء :|: وزارة التجارة ترصد 875 مخالفة خلال شهرنوفمبر :|: تغريدة لرئيس الجمهورية حول جسرروصو :|: البنك الافريقي للتنمية يعلق على أهمية جسرروصو :|: الرئيس السابق عزيز : أتعرض ل"مضايقات" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تسريبات :تعيينات في قطاعين حكوميين
أعداء النجاح كفاكم تشويشا... اتركوا الرجل و شأنه
تعرف على الرجل الشجرة.. حالة مرضية نادرة !
"جوجل تحذرمستخدمي متصفح "جوجل كروم"
تسريبات : تعيين وحيد في مجلس الوزراء
غفوة ل"بايدن" في قمة المناخ وترامب يعلّق !!
منزل أهل إياهي يحتضن اجتماعا تحسيسيا لزيارة رئيس الجمهورية لولاية الترارزة
تقرير :الـ 11 من سبتمبرقد يتكرربطائرات "الدرون"
أعلى 10 دول عربية في نموالاقتصاد المتوقع في 2022
ماهي أكثرالمواد الدراسية غرابة في العالم؟
 
 
 
 

120 دولارا لبرميل النفط فى نهاية العام

mardi 23 novembre 2021


مع اقتراب حلول الشتاء، يتوقع العديد من المحللين الاقتصاديين، أنه سيكون فصلا شديد البرودة، وسيشهد ارتفاعا فى أسعار النفط قد تصل إلى 90 دولارا للبرميل

وقد واصلت أسعار النفط ارتفاعها، حيث وصل المؤشر الرئيسى للولايات المتحدة إلى 81 دولارا أمريكيا، وتداوله بالقرب من 82 دولارا للبرميل، حيث تواصل أوروبا وآسيا الكفاح لتأمين إمدادات الطاقة لفصل الشتاء، وواصل النفط مسيرته الذى شهد تجاوز الخام القياسى الأمريكى 80 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ 2014.

وتفاقمت أزمة الفحم والطاقة فى الصين، مع إغلاق العقود الآجلة للفحم فى الصين عند مستوى قياسى جديد، بعد إجبار 60 منجما للفحم فى أكبر منطقة منتجة للفحم فى البلاد على الإغلاق وسط الأمطار الغزيرة والفيضانات والانهيارات الأرضية، تأتى النكسات المتعلقة بالطقس لإنتاج الفحم الصينى فى وقت يعانى فيه ثانى أكبر اقتصاد فى العالم من نقص فى إمدادات الفحم، وأزمة طاقة تهدد بإبطاء النمو الاقتصادى.

كما ارتفعت أسعار الغاز الطبيعى فى أوروبا، بعد توقعات بطقس أكثر برودة وتعمل أسواق الفحم والغاز الطبيعى المشددة على مستوى العالم على رفع التوقعات، بشأن التحول من الغاز إلى النفط، والذى من المقرر أن يعزز الطلب على النفط.

وقد يؤدى الشتاء البارد إلى ارتفاع أسعار النفط إلى ما بعد 100 دولار، فى الوقت الذى أعلنت فيه أوبك أنها لن تضيف براميل أكثر مما كان متوقعا مبدئيا وهو 400 ألف برميل يوميا.

كانت توقعات محللى البنوك بأن النفط قد يرتفع قبل نهاية العام، متوقعة أيضا كما يتوقع البعض ارتفاعا إضافيا نحو 100 دولار، والخبر السار هو أنه حتى لو حدث ذلك، فلن يدوم. قام بنك جولدمان ساكس أخيرا بتحديث توقعاته لأسعار النفط للربع الأخير، بأنه يتوقع الآن أن يصل خام برنت إلى 90 دولارا للبرميل بحلول نهاية ديسمبر وقبل ذلك، قال البنك إن الطلب على النفط قد يقفز بمقدار 900 ألف برميل يوميا إذا كان الشتاء أكثر برودة.

كما قال بنك أوف أمريكا، إن النفط قد يصل إلى 100 دولار للبرميل بسبب أزمة الطاقة التى أصبحت عالمية الآن، حيث قالت وزيرة الطاقة الأمريكية جينيفر جرانهولم، إن الوزارة قد تسحب النفط من احتياطى الطوارئ فى البلاد لخفض أسعار البنزين، ومضى البنك فى التحذير من أن هذا قد يجعل التعافى الاقتصادى العالمى يتعثر بشكل سيىء.

وأشار البنك إلى الارتفاع القياسى لأسعار الغاز الطبيعى الذى أجبر بعض المرافق على التحول إلى المشتقات النفطية بدلا من ذلك، مما أدى إلى زيادة الطلب على النفط الخام وأشار، مثل جولدمان، إلى احتمال شتاء بارد كعامل صعودى آخر للنفط. وكتب محللو بنك أوف أمريكا فى مذكرة :”إذا اجتمعت كل هذه العوامل، يمكن أن ترتفع أسعار النفط، وتؤدى إلى جولة ثانية من الضغوط التضخمية حول العالم، ويشير جميع المتنبئين إلى الشتاء البارد كعامل رئيسى لجميع أسعار الطاقة ويبدو أن الجميع يتوقعون ذلك.

ومع ذلك، من المستحيل التنبؤ بالطقس بأى دقة على مدى فترات زمنية أطول وفى الواقع، تختلف التوقعات الحالية لموسم الشتاء اختلافا كبيرا بين خبراء الأرصاد الجوية ، كما أفادت بلومبرج فى وقت سابق.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا