نشرة وزارة الداخلية حول تسييرالطوارئ :|: توقعات بهطول أمطارفي مناطق من البلاد :|: الجيش ينقذ أسرا من السيول في كيهيدي :|: اطلاق برنامج "الميسر" لتوفير الأدوية :|: تهاطل أمطارمتوسطة على انواكشوط زوال اليوم :|: تساقطات مطرية ببعض مناطق البلاد :|: أثرالخصخصة في النمو الاقتصادي بالدول النامية د. عامر بن محمد الحسيني :|: "موريتل" قد تحدث اضطرابات في الخدمة بسبب الاضراب :|: عادات يومية تتسبب في تدميرصحتك ! :|: شاحنة تسقط وتغلق أهم طريق بالبلاد :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تسريبات : تعيبنات جديدة في مجلس الوزراء
معلومات عن قطارات نواكشوط المرتقبة
رجل يعثرعلى خاتمه المفقود قبل 43 عاماً !!
أمطاربمدينة انواكشوط صباح اليوم
غريب : شاب أعمى يعمل في إصلاح الأجهزة الكهربائية
خبر مفرح .. "بي بي" توافق على خطة للشروع في استغلال حقل "بئر الله" الموريتاني
هل شرب الماء أثناء الطعام مضرّ؟
أمطارعلى نواكشوط.وترارزه ليلة البارحة
تأخرعطلة بعض الوزراء بسبب "خرجات" إعلامية
مطار"فرانكفورت" يوجه طلبا غريبا لمسافريه !!
 
 
 
 

صاحب مطعم يقدم "صندويشات" مجانية بشرط نبيل !

lundi 7 mars 2022


يؤمن العم علي (55 عاما) صاحب مطعم في جزيرة جربة التونسية بأن غذاء العقل لا يقل أهمية عن غذاء الجسد، وأن الكتاب مثله مثل بقية الحاجيات اليومية للإنسان كالطعام والشراب تماما، فقررمنذ سنوات مكافأة لكل تلميذ في الجزيرة يحرز علامات عالية في الدراسة بوجبات مجانية في مطعمه، وشرطه الوحيد أن يأتيه بدفتر الأعداد (كشف العلامات).

ومع مرور الوقت لاحظ العم علي تراجعا كبيرا في عدد المقبلين على قراءة الكتب في المكتبة العمومية المجاورة لمطعمه، وهو ما حز في نفسه كثيرا وشعر بمسؤولية الأب تجاه أبنائه بضرورة توجيههم للطريق الصحيح الذي يعتبر القراءة حجر الأساس فيه.

وجربة هي جزيرة تونسية تلقب بجزيرة الأحلام، تقع في محافظة مدنين في الجنوب الشرقي للبلاد، وتعد من كبرى جزر شمال أفريقيا بمساحة تبلغ 514 كلم مربع، وهي من أبرز المناطق السياحيّة في الجمهورية التونسية والتي تمتاز بمعالمها الأثرية وشواطئها الرملية المميزة وطبيعتها الخلابة.
الكتاب أولا

يولي العم علي قراءة الكتب أهمية بالغة وكان يحلم بأن يصبح معلما لكنه انقطع عن الدراسة لأسباب خاصة، فقرر استغلال عمله البعيد عن مجال الكتب والتعليم وطوعه لتشجيع الناس على المطالعة بتقديم سندويش مجاني لكل من يقرأ كتابا أو قصة.

يقول للجزيرة نت "لا تقل القراءة أهمية عن الطعام بالنسبة لي، وتراجع الاهتمام بها في زمن مواقع التواصل الاجتماعي محزن جدا، وقد قررت إعادة روح الشغف بالكتاب خاصة لدى الناشئة الذين فتحت أعينهم على الإنترنت منذ الولادة".
العم علي خصص قاعة الأكل في مطعمه للمطالعة (الجزيرة)

خصص العم علي قاعة الأكل في مطعمه للمطالعة، ووضع فيها قصصا وكتبا مختلفة، وعلق لافتة كتب عليها سندويش لكل من يلخص كتابا، وقد لاقت فكرته استحسان الجميع وأصبح الأطفال والشباب يتوافدون على المحل وينهمكون في قراءة الكتب، في منافسة طريفة بينهم.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا