هوية بصرية جديدة لقنوات "الموريتانية" :|: مويتانيا تشارك في ملتقى اقتصادي بالسعودية :|: شان 2023 : المنتخب الوطني للمحليين فى مجموعة "قوية" :|: اتفاق للتكوين في مجال الفندقة والسياحة بين موريتانيا والجزائر :|: نشرة وزارة الداخلية حول تسييرالطوارئ :|: توقيع محضرعمل اللجنة المشتركة الموريتانية المغربية في مجال الصيد :|: إشادة دولية جديدة بالتقدم الحاصل في مجال حقوق الإنسان ببلادنا :|: تعميم جديد وهام من وزارة التهذيب الوطني :|: تساقطات مطرية ببعض مناطق البلاد :|: تسجيل 8 حالات جديدة من حمى “الوادي المتصدع” :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

معلومات عن التعديل الوزاري الجديد
تحضيرات لتغييرات في قادة الأجهزة الأمنية
معلومات عن أسعارالوقود في موريتانيا
4 نصائح للنوم إذا استيقظت قبل موعد المنبه
تسريبات : تعيبنات جديدة في مجلس الوزراء
بطريقة خاطئة.. وجد مبلغاً كبيراً في حسابه المصرفي !
من سيتولي رئاسة اللجنة المستقلة للانتخابات ؟
معلومات عن خلفيات إقالة وزيرالتهذيب الوطني
ماذا بعد انتهاء الرقابة القضائية على الرئيس السابق؟
صدورتحويلات المعلمين وبدء استعدادات للافتتاح
 
 
 
 

هل شرب الماء أثناء الطعام مضرّ؟

jeudi 28 juillet 2022


هل من الممكن شرب الماء أثناء تناول الطعام؟ هذا السؤال يطرحه خصوصاً الأطفال، الذين تعلّم كثيرون منهم من آبائهم أنه لا يجب شرب الماء حتى الانتهاء من وجبة الطعام. والسبب وراء هذه النصيحة هو أن السوائل التي يتم تناولها خلال الأكل تخفف أحماض المعدة، ما يعيق عملية الهضم. فهل هذا صحيح؟

قال رئيس الهيئة الاتحادية لأطباء التغذية الألمان، جوناس جورج فيشسلر : « فعلاً، هناك قدر من الحقيقة في ذلك.. فإذا شربت الكثير خلال الوجبة، فهذا يسبب بالفعل تخفيفاً لأحماض المعدة ». وعلى الرغم من ذلك فإنه لا ينصح بعدم الشرب نهائياً خلال تناول الطعام.

وفي ما يتعلق بأحماض المعدة : فإن الجسم ينتج نحو أربعة لترات منها يومياً، إذ تقوم بتكسير الطعام إلى مركبات فردية لكي تخضع لمزيد من المعالجة. كما أنها تقتل معظم الجراثيم التي تهضم مع الطعام، والتي لم يقتلها اللعاب في الفم.

من جانبها، رأت خبيرة التغذية في مركز توجيه النصائح للمستهلكين في ولاية راينلاند بالاتينات الألمانية، ريتا راوش، أنه لا يوجد ضرر من شرب الماء أثناء تناول الطعام.

وأوضحت : « كوب من الماء أثناء تناول وجبة لا يضرّ، بل على العكس هو أمر مفيد »، إذ يساعد في نقل الطعام الذي تم مضغه ومزجه في الفم مع اللعاب إلى المعدة، ومن هناك إلى الأمعاء.

لكنها أعربت عن تفهمها للقاعدة المتبعة وقت تناول الوجبة لدى بعض الأسر، التي تقضي ب تناول الطعام أولاً ثم شرب الماء بعد ذلك. وقالت : « إنه أمر غالباً ما يكون ملائماً عندما لا يحظى الأطفال بمتعة كبيرة أثناء تناول الطعام »، مشيرة إلى أن الآباء يقلقون من أن شرب الماء سيلهي الأطفال عن الطعام، ما يتسبب في عدم تناول الطفل قدراً كبيراً من الطعام، وعدم حصوله على التغذية الكافية.

وأضافت راوش : « يمكن أن يكون هناك حل وسط في مثل هذه الحالات وهو السماح للطفل بشرب شيء ما أثناء تناول الطعام، ولكن فقط كوباً واحداً، يقسم على مدار الوجبة ».

ومن غير المضر بالنسبة للأطفال - حسب فيشسلر - تناول مشروب أثناء تناول الوجبات، ولكن ما هو المشروب الأفضل؟ ويجيب : « إنه الماء، حتى يمكن للصغار فعلاً تذوق الطعام »، مضيفاً أنه « لا يهم ما إذا كانت المياه من الصنبور أو مياهاً معبأه، فوارة أو غير فوارة ».

وأشار إلى أن تناول كوب من الماء قبل الوجبة يمكن أن يكون فكرة جيدة أيضاً، خصوصاً بالنسبة لمن يتعيّن عليهم مراقبة وزنهم أو يتبعون حمية غذائية.

وأوضح أن « الماء يعمل على تمدد المعدة، ما يوجد إحساساً بالامتلاء المتوسط الذي يحد من الشهية، ويجعل من المرجح بصورة أكبر تناول طعام أقل.. على الرغم من أنه لا يوجد دليل علمي على أن شرب الماء يخفض الوزن ».

وسواء كان شرب الماء قبل الوجبة أو خلالها أو بعدها، ينصح فيشسلر بأنه « من الأفضل أن يكون الماء فاتراً »، إذ إن الماء عند درجة حرارة 36 درجة يحفز التمثيل الغذائي، وبالتالي الهضم، وهذا أمر مفيد بصورة خاصة في حال تناول وجبة كبيرة.

يُعدّ شرب السوائل ضرورياً، لأن الجسم يفقد نحو 2.5 لتر من الماء يومياً، من خلال العرق على سبيل المثال، حتى دون القيام بنشاط بدني شاق. وإذا لم يتم تعويض هذه الخسارة من خلال الشرب، فلن يتمكن الجسم بصورة مثالية إمداد نفسه بالأوكسجين والعناصر المغذية.

وحذّررئيس الهيئة الاتحادية لأطباء التغذية الألمان، جوناس جورج فيشسلر، من أن ذلك قد يتضح، على سبيل المثال، في شكل صعوبة التركيز والصداع والإعياء.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا