جملة من مشاريع القوانين الهامة "بيان مجلس الوزراء" :|: روصو : اكتمال أشغال مجلس الوزراء :|: توزيع مبلغ 2.2 مليارأوقية لصالح 20568 أسرة بالعاصمة :|: "محاكمة العشرية" : تقليص عدد جلسات المحكمة :|: نقابة "نور"لمقدمي خدمة التعليم تصدربيانا :|: انعقاد الاحتماع الاسبوعي لمجلس الوزراء بروصو :|: بعض هيئات العالم الاسلامي تبحث قضية القدس :|: اكتمال أشغال مشروع التوسعة الشاملة للبث الإذاعي :|: وصول رئيس الجمهورية إلى مدينة روصو :|: موكب زفاف يعرقل سيارة إسعاف بإسطنبول ووزيرالصحة يتدخل :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

وزارة المالية : رصد بعض التجاوزات في تنفيذ ميزانيات الدولة
قصة أكبرخروج جماعي لرجال الأعمال إلى الخارج
10 صفات تجعلك مكروها من المحيطين بك !
إجراءات جديدة لإحصاء وتحديد موظفي التعليم
حديث عن دورة برلمانية طارئة وتعديل وزاري وشيك
تصريحات جديدة مثيرة للرئيس السابق
صحة : ما أسباب الكلام أثناء النوم ؟
استحداث خدمة جديدة لتشغيل "الواتساب" بدون أنترنت
أضواء على أبرزملفات الفساد بموريتانيا منذ الاستقلال
طلب وجبة من مطعم... فحصل على مفاجأة سارة !!
 
 
 
 

النقد الدولي : الحرب في أوكرانيا أكبر متسبب في دفع الاقتصاد العالمي للانكماش

vendredi 18 novembre 2022


حذرت رئيسة صندوق النقد الدولي من أن الحرب في أوكرانيا كان لها تأثير سلبي كبير على الاقتصاد العالمي هذا العام، مرجحة أن يستمر في النمو المنخفض في عام 2023.

وقالت كريستالينا جورجيفا لشبكة سي إن بي سي الأمريكية يوم الأربعاء : « نحكم على الحرب في أوكرانيا باعتبارها العامل السلبي الأهم للاقتصاد العالمي هذا العام، وعلى الأرجح العام المقبل أيضاً ».

وأضافت العضو المنتدب لصندوق النقد الدولي : « إن أي شيء يثير المزيد من القلق، بالطبع يضر آفاق النمو، ويلبي احتياجات وتطلعات الأفراد في كل مكان ».

أدت حرب أوكرانيا إلى اضطراب الاقتصاد العالمي من خلال زيادة كلفة الغذاء والطاقة، ما أدى إلى ارتفاع كبير في التضخم.

وقد أثرذلك بدوره على النمو الاقتصادي من خلال إجبار البنوك المركزية مثل الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي على رفع أسعار الفائدة بقوة، في محاولة لترويض الأسعار المرتفعة.

وهذه ليست المرة الأولى التي يحذر فيها رئيس صندوق النقد الدولي من حدوث ركود عالمي في عام 2023.

وقال صندوق النقد الدولي في أكتوبر الماضي إن الحرب في أوكرانيا ستستمر على الأرجح في ضرب الاقتصاد العالمي العام المقبل، وتوقع أن ينخفض ​النمو العالمي من 3.2% في عام 2022 إلى 2.7% في عام 2023.

وقالت « هذا هو أضعف معدل نمو منذ عام 2001 باستثناء الأزمة المالية العالمية والمرحلة الحادة من جائحة « كوفيد-19 ».

وأكدت أن التباطؤ القادم من المرجح أن يكون أسوأ من المتوقع، ويمكن أن يمحو نحو 4 تريليونات دولار من الناتج الاقتصادي العالمي بحلول عام 2026.

وكانت جورجيفا تتحدث على هامش اجتماع مجموعة العشرين انعقدت في بالي.

وأصدرزعماء مجموعة الدول بياناً مشتركاً يوم الأربعاء ينتقدون فيه العمليات العسكرية الروسية المستمرة في أوكرانيا مع حثهم لها على إنهاء تلك الحرب.

وقالت جورجيفا « إنها المرة الأولى منذ فبراير هذا العام التي يصدر فيها إعلان مشترك من لجنة من هذا النوع ».

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا