خادث سير بالنعمة يؤدي لمقتل شخصين :|: محطات هامة قبل اقتراع رئاسيات 2024 :|: قريبا ... زيارة للرئيس غزواني إلى كيفه :|: اجراء عملية في القلب هي الأولى من وعها بالبلاد :|: توقعات بانخفاض "طفيف" في درجات الحرارة :|: الشرطة توقف مشتبها به في قتل زميله ببوكي :|: موجة حرتضرب عددا من مدن البلاد :|: تعدين الجبس وتجارته الدولية/ اسلك ولد احمد ازيد بيه :|: دكار :لقاء بين السفير الموريتاني ووزيرة الخارجية :|: النمو الاقتصادي العالمي : "تسارع بشكل هامشي" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هو الرئيس السنغالي الجديد؟
مرسوم يحدد صلاحيات الشرطة البلدية
حديث عن تعديل وزاري وشيك بعد العيد
وزيرسابق يستنكر سجن ولد غده
جنرالات يحالون للتقاعد مع نهاية 2024
تصريح "مثير" لرئيس التحالف الشعبي
دولتان عربيتان بين أكبرمنتجي ومصدري الطماطم عالميا
ما الأسباب وراء تراجع أسعارالغذاء العالمية؟
ثلاث وفيات في حادث سير لسيارة تهرب ذهبا
استعادة عافية الجنوب تعززعلاقة الأشقاء/ عبد الله حرمة الله
 
 
 
 

النقد الدولي : الحرب في أوكرانيا أكبر متسبب في دفع الاقتصاد العالمي للانكماش

vendredi 18 novembre 2022


حذرت رئيسة صندوق النقد الدولي من أن الحرب في أوكرانيا كان لها تأثير سلبي كبير على الاقتصاد العالمي هذا العام، مرجحة أن يستمر في النمو المنخفض في عام 2023.

وقالت كريستالينا جورجيفا لشبكة سي إن بي سي الأمريكية يوم الأربعاء : « نحكم على الحرب في أوكرانيا باعتبارها العامل السلبي الأهم للاقتصاد العالمي هذا العام، وعلى الأرجح العام المقبل أيضاً ».

وأضافت العضو المنتدب لصندوق النقد الدولي : « إن أي شيء يثير المزيد من القلق، بالطبع يضر آفاق النمو، ويلبي احتياجات وتطلعات الأفراد في كل مكان ».

أدت حرب أوكرانيا إلى اضطراب الاقتصاد العالمي من خلال زيادة كلفة الغذاء والطاقة، ما أدى إلى ارتفاع كبير في التضخم.

وقد أثرذلك بدوره على النمو الاقتصادي من خلال إجبار البنوك المركزية مثل الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي على رفع أسعار الفائدة بقوة، في محاولة لترويض الأسعار المرتفعة.

وهذه ليست المرة الأولى التي يحذر فيها رئيس صندوق النقد الدولي من حدوث ركود عالمي في عام 2023.

وقال صندوق النقد الدولي في أكتوبر الماضي إن الحرب في أوكرانيا ستستمر على الأرجح في ضرب الاقتصاد العالمي العام المقبل، وتوقع أن ينخفض ​النمو العالمي من 3.2% في عام 2022 إلى 2.7% في عام 2023.

وقالت « هذا هو أضعف معدل نمو منذ عام 2001 باستثناء الأزمة المالية العالمية والمرحلة الحادة من جائحة « كوفيد-19 ».

وأكدت أن التباطؤ القادم من المرجح أن يكون أسوأ من المتوقع، ويمكن أن يمحو نحو 4 تريليونات دولار من الناتج الاقتصادي العالمي بحلول عام 2026.

وكانت جورجيفا تتحدث على هامش اجتماع مجموعة العشرين انعقدت في بالي.

وأصدرزعماء مجموعة الدول بياناً مشتركاً يوم الأربعاء ينتقدون فيه العمليات العسكرية الروسية المستمرة في أوكرانيا مع حثهم لها على إنهاء تلك الحرب.

وقالت جورجيفا « إنها المرة الأولى منذ فبراير هذا العام التي يصدر فيها إعلان مشترك من لجنة من هذا النوع ».

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا