جملة من مشاريع القوانين الهامة "بيان مجلس الوزراء" :|: روصو : اكتمال أشغال مجلس الوزراء :|: توزيع مبلغ 2.2 مليارأوقية لصالح 20568 أسرة بالعاصمة :|: "محاكمة العشرية" : تقليص عدد جلسات المحكمة :|: نقابة "نور"لمقدمي خدمة التعليم تصدربيانا :|: انعقاد الاحتماع الاسبوعي لمجلس الوزراء بروصو :|: بعض هيئات العالم الاسلامي تبحث قضية القدس :|: اكتمال أشغال مشروع التوسعة الشاملة للبث الإذاعي :|: وصول رئيس الجمهورية إلى مدينة روصو :|: موكب زفاف يعرقل سيارة إسعاف بإسطنبول ووزيرالصحة يتدخل :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

وزارة المالية : رصد بعض التجاوزات في تنفيذ ميزانيات الدولة
قصة أكبرخروج جماعي لرجال الأعمال إلى الخارج
10 صفات تجعلك مكروها من المحيطين بك !
إجراءات جديدة لإحصاء وتحديد موظفي التعليم
حديث عن دورة برلمانية طارئة وتعديل وزاري وشيك
تصريحات جديدة مثيرة للرئيس السابق
صحة : ما أسباب الكلام أثناء النوم ؟
استحداث خدمة جديدة لتشغيل "الواتساب" بدون أنترنت
أضواء على أبرزملفات الفساد بموريتانيا منذ الاستقلال
طلب وجبة من مطعم... فحصل على مفاجأة سارة !!
 
 
 
 

انخفاض كبيرفي أسعارالنفط العالمية

vendredi 18 novembre 2022


تراجعت أسعار النفط في ختام تداولات أمس بأكثر من 3% في ظل الضغط على الطلب نتيجة زيادة حالات الإصابة ‏بفيروس كورونا في الصين فضلاً عن المخاوف بشأن زيادة الفائدة في الولايات ‏المتحدة.‏

وفي ختام التعاملات، انخفضت عقود برنت بنسبة ‏‎3.3%‎‏ أو بنحو 3.08 دولار ‏لتغلق عند 89.78 دولار للبرميل، في حين انخفضت عقود خام تكساس الأمريكي ‏بنسبة ‏‎4.6%‎‏ أو 3.95 دولار إلى 81.64 دولار للبرميل.‏

من جانب آخر، ذكرت وكالة "بلومبرج" الأمريكية، أن تخفيضات الإنتاج التي يخطط تحالف منتجي النفط أوبك+ لإجرائها، ستؤدي إلى صعوبة تجديد المخزونات العالمية خلال الأشهر المقبلة، وفق أحدث التوقعات الصادرة عن وكالات التنبؤ العالمية الثلاث الكبرى.

وتباينت توقعات كل من وكالة الطاقة الدولية وإدارة معلومات الطاقة الأمريكية ومنظمة أوبك للطلب على النفط لعام 2022 مرة أخرى الشهر الجاري.

وزادت المجموعتان اللتان تركزان على المستهلكين تقييماتهما للطلب، استمر المتنبئون في أوبك في توجهاتهم الهبوطية وأصبحوا الآن أكثر المجموعات الثلاث تشاؤماً للمرة الأولى العام الجاري، وهو ما قد يفسّر سبب اتخاذ مجموعة المنتجين وحلفائها قرارًا بخفض هدف الإنتاج خلال اجتماعهم الشهر الماضي، وفقًا لـ"بلومبرج".

وتتوقع وكالة الطاقة الدولية انكماش الطلب العالمي على النفط على أساس سنوي في الربع الأخير من عام 2022، ومن ثم يزداد بمقدار ضئيل فقط في بداية العام المقبل.

وبحسب وكالة "بلومبرج"، فإن الاضطرابات التي يشهدها الاقتصاد والأسواق العالمية هذا العام في جزء كبير منها نتيجة زيادة الإقرار بحجم التحدي الذي يمثله مستوى التضخم في الولايات المتحدة، والتدابير المتطرفة التي سيضطر الاحتياطي الفيدرالي إلى اتخاذها للسيطرة على الأسعار.

وعندما بدأ الاحتياطي الفيدرالي في رفع أسعار الفائدة في مارس، كانت الأسواق تتوقع أن يبلغ سعر الفائدة النهائي 2.8% فقط. واعتبارًا من منتصف نوفمبر، ارتفع هذا التوقع إلى 5% - وهو ما يطابق توقعات "بلومبرج إيكونوميكس" التي صدرت في يوليو.

ورجحت "بلومبرج" أن يضطر البنك إلى زيادتها أعلى من ذلك إذا كان الاحتياطي الفيدرالي يقلل من تقدير المعدل الطبيعي للبطالة، أو إذا أدى الوباء إلى تدهور كبير في الإنتاجية، فقد نرى سعراً للفائدة الأساسية يرتفع إلى 6%.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا