حملة الانتخابات تدخل أسبوعها الثاني :|: الأطباء المقيمون : لاجديد في قضيتنا بعد9 أشهر :|: المرشح غزواني :نؤكد على ضرورة احترام المرشحين المنافسين :|: المرشح بيرام : أحمل مشروعا لم تتبناه الدولة :|: مؤتمر CENI الصحفي حول مستجدات الانتخابات :|: مامادو بوكاربا : ترشحت للمنصب "لإقامة العدل وسيادة القانون” :|: HAPA :عالجنا 9 شكاوى في الأسبوع الأول من الحملة :|: المرشح حمادي : CENI خيبت أملنا من جديد :|: المترشح ولد الوافي : أتعهد بتغييرواقع البلاد إلى الأحسن :|: المرشح بيرام : ترارزه بها أكثرمكاتب التصويت تزويرا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

اختيار الوزير ولد معاوية عضوا في اللجنة المكلفة بمتابعة حملة المرشح ولد الغزواني
مقترح بإعادة هيكلة شركة المياه SNDE
معمرة مكسيكية تكشف سر طول عمرها !!
المرشح ولد الغزواني يعين ولد حبيب الرحمن مستشارا له
هفوة جديدة لبايدن في إيطاليا !
من يوميات طالب في الغربة :(8) صدفة التعارف.. وضوء في بداية النفق؟ !
CNSS يعلن عن اكتتاب 30 إطارا
تامشكط : رجل الأعمال الشاب ولد محمد لغظف يواصل جهوده السياسية والتنموية
من التيار... إلى الحزب / محمد فال بلال
تخلي "أوبك+" عن سعر 100 دولار لبرميل النفط استراتيجي أم تكتيكي؟
 
 
 
 

15.7 تريليون دولاريساهم بها الذكاء الاصطناعى فى الاقتصاد العالمي بحلول 2030

jeudi 23 mars 2023


أكد المراقب المالي والمراجع العام جيريش شاندرا مورمو الاستخدام المسؤول للذكاء الاصطناعي، أن هذه التكنولوجيا الناشئة لديها القدرة على المساهمة بمبلغ 15.7 تريليون دولار في الاقتصاد العالمي بحلول عام 2030، إلا أنها ترفع أيضًا مخاوف تتعلق بالخصوصية والإنصاف.

وفي ملاحظاته الافتتاحية في اجتماع كبار المسئولين في SAI20، دعا CAG أيضًا إلى الحاجة إلى تحقيق التوازن بين النمو قصير الأجل والاستدامة طويلة الأجل للاقتصاد الأزرق، حيث يمكن للاقتصاد الأزرق أن يحدث فرقًا كبيرًا لكوكب الأرض والبقاء عليه.

واختار SAI20 موضوعين يمثلان فرص ومخاوف العصر الجديد، الاقتصاد الأزرق (جانب الاستدامة) والذكاء الاصطناعي المسؤول (التقنيات الناشئة)، وأكد على الحاجة إلى التوازن بين الجنسين في النمو المستدام في الاقتصاد الأزرق.

نظرًا لأن الهند تتولى رئاسة مجموعة العشرين، فإن المراقب المالي والمراجع العام في الهند (CAG) هو رئيس SAI20 مجموعة المشاركة لمؤسسات التدقيق العليا (SAI) لمجموعة العشرين.

وقال مورمو، مشيرًا إلى أن رأي الخبراء في الندوة التي عقدت مؤخرًا والتي نظمها الجهاز الأعلى للرقابة المالية في الهند في لكناو، أوضح أن إضفاء الطابع الديمقراطي على تقنيات الذكاء الاصطناعي أمر لا مفر منه، "لقد وصلنا اليوم إلى مستوى يمكن أن يساهم فيه الذكاء الاصطناعي بما يصل إلى 15.7 تريليون دولار أمريكي في العالم، الاقتصاد في عام 2030 ".

وقال إن الذكاء الاصطناعي لديه القدرة على قيادة النمو الاجتماعي والاقتصادي ويمكن استخدامه لفائدة المواطنين والدولة من خلال التدخل المستهدف وفي الوقت المناسب.

بعض المجالات التي يمكن للذكاء الاصطناعي حلها، هي الرعاية الصحية، البيع بالتجزئة، التمويل، الزراعة، الغذاء، موارد المياه، البيئة والتلوث، التعليم، الاحتياجات الخاصة، النقل، الطاقة، السلامة العامة، إدارة الكوارث والقضاء

وقال : "تشمل هذه المشكلات تأثير الذكاء الاصطناعي على الخصوصية والتحيز والتمييز في أنظمة الذكاء الاصطناعي، والفهم غير الكافي لخوارزميات الذكاء الاصطناعي من قبل عامة الناس".

كما قال مورمو إن هذه المشكلات معقدة ومترابطة، مما يبرز الحاجة إلى ممارسات مسؤولة للذكاء الاصطناعي، حيث يتم ضمان عدالة الحلول.

وأضاف : "إن حجرالزاوية في الذكاء الاصطناعي المسؤول هو الأخلاق، وتركز الأخلاق على السلامة والموثوقية والشمولية وعدم التمييز والمساواة والخصوصية والأمن وحماية وتعزيز القيم الإنسانية الإيجابية".

أثناء شرح أهمية المجال ذي الأولوية، الاقتصاد الأزرق، ذكرت المجموعة الاستشارية للألغام (CAG) أنها نظام اقتصادي يشمل مجموعة من السياسات والأبعاد التشغيلية التي تهدف إلى الحفاظ على بيئات المياه العذبة والبحرية مع تعزيز استخدامها المستدام، وإنتاج الغذاء والطاقة، ودعم سبل العيش، والعمل كمحرك للتقدم الاقتصادي والرفاهية.

وأكد مورمو أن أجهزة الرقابة العليا لديها فرصة للتأكد من أن رحلة استكشاف موارد المحيطات لا تتبع نفس مسار استغلال الأرض من خلال التقييم الدقيق لإدارة وتنظيم الشركات العاملة في القطاع، مع التركيز على تعزيز الاستدامة، والممارسات التي ستفيد الأجيال الحالية والمستقبلية، وفقاً لموقع gadgets360.

وأوضحت CAG أن التنمية غير المخطط لها وغير المنظمة في المناطق الساحلية تحتاج إلى تسليط الضوء عليها في التدقيق، وفي الوقت نفسه يجب أن تظهر الحكومات بأدلة على أهمية ضمان أن سبل عيش الناس الذين يعيشون في هذه المناطق لا تتأثر سلبًا.

وتشارك الأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة من الهند وأستراليا والبرازيل ومصر وإندونيسيا وكوريا الجنوبية وعمان وروسيا والمملكة العربية السعودية وتركيا والإمارات العربية المتحدة في الحدث الذي يستمر ثلاثة أيام، كما يحضر الحدث ممثلان عن البنك الدولي.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا