محطات هامة قبل اقتراع رئاسيات 2024 :|: قريبا ... زيارة للرئيس غزواني إلى كيفه :|: اجراء عملية في القلب هي الأولى من وعها بالبلاد :|: توقعات بانخفاض "طفيف" في درجات الحرارة :|: الشرطة توقف مشتبها به في قتل زميله ببوكي :|: موجة حرتضرب عددا من مدن البلاد :|: تعدين الجبس وتجارته الدولية/ اسلك ولد احمد ازيد بيه :|: دكار :لقاء بين السفير الموريتاني ووزيرة الخارجية :|: النمو الاقتصادي العالمي : "تسارع بشكل هامشي" :|: دراسة تكشف أسباب الحياة السعيدة !! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هو الرئيس السنغالي الجديد؟
مرسوم يحدد صلاحيات الشرطة البلدية
حديث عن تعديل وزاري وشيك بعد العيد
وزيرسابق يستنكر سجن ولد غده
جنرالات يحالون للتقاعد مع نهاية 2024
تصريح "مثير" لرئيس التحالف الشعبي
دولتان عربيتان بين أكبرمنتجي ومصدري الطماطم عالميا
ما الأسباب وراء تراجع أسعارالغذاء العالمية؟
ثلاث وفيات في حادث سير لسيارة تهرب ذهبا
استعادة عافية الجنوب تعززعلاقة الأشقاء/ عبد الله حرمة الله
 
 
 
 

ندوة علمية حول أهداف المدرسة الجمهورية

vendredi 1er mars 2024


بدأت اليوم في دار الشباب بمدينة اكجوجت أعمال ندوة علمية حول أهداف ومرامي المدرسة الجمهورية, وذلك ضمن المكونة الثقافية من برنامج النسخة الثانية من الأسبوع الوطني للثقافة والشباب والرياضة المدرسية على مستوى ولاية اينشيري.

وقد تعاقب على منصة الندوة, كل من الأساتذة المحاضرين :عالي عبد الله اتيام,المدير الجهوي للتهذيب,و الشيخ المهدي سيدين,مدير مدرسة تكوين المعلمين, في أكجوجت, و محمد أحمد بديديه المدير المساعد للمحظرة الشنقيطية.

و بين المحاضرون الثلاثة, خلال الندوة أهمية المدرسة الجمهورية كمشروع تربوي من شأنه الحفاظ على التماسك الاجتماعي وترسيخ قيم المواطنة.

وأبرزوا, المشاكل وتحدثوا عن أهمية الإصلاحات التي مرت بها المنظومة التربوية في البلد التي شكلت عائقا لبعضها، منوهين بالقانون التوجيهي الذي نص على ضرورة ادخال اللغات الوطنية في البرامج التعليمية للحفاظ على مستقبل الأجيال وتعزيز التفاهم والتماسك بين التلاميذ.

وأوضحوا, أن المدرسة الجمهورية تمثل تتويجا لمسار طويل من التشاور الذي أرسى معالمه رئس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني خاصة فيما يتعلق بإصلاح التعليم وجعله قادرا على بناء أجيال متماسكة بإمكانها المساهمة الايجابية في العملية التنموية.

وقالوا إن المدرسة الجمهورية في الصيغة الحالية من شأنها تكريس العدالة في الولوج الى التعليم الأساسي وتوفير البنى التحتية المناسبة والزي الموحد للتلاميذ..

وأشادوا بالتسيير الفعال للموارد الموجهة للتعليم, وإدخال الرقمنة, في مجال تسيير المنظومة التربوية, فضلا عن تطوير المناهج وتحقيق المساواة في الفرص دون إقصاء أوتمييز .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا