ارتفاع أسعارالمواد الأولية يتواصل :|: تغييرات واسعة في وظائف بشركة المياه :|: ساكن انتيكان يتميزون في استقبال رئيس الجمهورية وضبفه السنغالي (تقرير مصور) :|: تراجع سعرالنفط من مزيجي "برنت" و"غرب تكساس الوسيط" :|: من الهمزة إلى الجسر.. /د محمد إسحاق الكنتي :|: انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء :|: وزارة التجارة ترصد 875 مخالفة خلال شهرنوفمبر :|: تغريدة لرئيس الجمهورية حول جسرروصو :|: البنك الافريقي للتنمية يعلق على أهمية جسرروصو :|: الرئيس السابق عزيز : أتعرض ل"مضايقات" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تسريبات :تعيينات في قطاعين حكوميين
أعداء النجاح كفاكم تشويشا... اتركوا الرجل و شأنه
تعرف على الرجل الشجرة.. حالة مرضية نادرة !
"جوجل تحذرمستخدمي متصفح "جوجل كروم"
تسريبات : تعيين وحيد في مجلس الوزراء
غفوة ل"بايدن" في قمة المناخ وترامب يعلّق !!
منزل أهل إياهي يحتضن اجتماعا تحسيسيا لزيارة رئيس الجمهورية لولاية الترارزة
تقرير :الـ 11 من سبتمبرقد يتكرربطائرات "الدرون"
أعلى 10 دول عربية في نموالاقتصاد المتوقع في 2022
ماهي أكثرالمواد الدراسية غرابة في العالم؟
 
 
 
 

وزير الخارجية المالي : ماضون في محاربة "الإرهاب" ونريد تحسين علاقاتنا مع الجزائر وموريتانيا

jeudi 4 mars 2010


اكد وزير الخارجية المالي مختار وان رغبة باماكو في تحسين علاقاتها مع موريتانيا والجزائر اللتين تتهمان مالي بانها اطلقت سراح "اسلاميين" للافراج عن الرهينة الفرنسي الذي كان محتجزا لدى القاعدة.

وقال الوزير المالي ان "حكومة مالي لا تزال متمسكة بعلاقات الاخوة والصداقة وحسن الجوار خصوصا مع جمهورية الجزائر وجمهورية موريتانيا الاسلامية".

وكان يتحدث الاربعاء خلال لقاء مع دبلوماسيين معتمدين في مالي. واضاف ان "مالي ستكثف جهودها للحفاظ على علاقاتها وخصوصا تعزيز الحوار السياسي بين الدول الثلاث", مجددا عزم مالي على محاربة "الارهاب". وغالبا ما تتهم موريتانيا والجزائر مالي بانها الحلقة الضعيفة في محاربة القاعدة في دول الساحل والصحراء.

وفي هذا الخصوص اكد الوزير المالي ان حكومة بلاده "تبقى مصممة على محاربة الارهاب وانشطة العصابات عبر الحدود بكافة اشكالها". وتابع ان "المجلس الاعلى للدفاع سيدرس الجمعة (الخامس من اذار/مارس 2010) الاستراتيجية الوطنية الجديدة التي وضعتها الحكومة استنادا الى توجيهات رئيس الجمهورية".

وكانت الجزائر ونواكشوط انتقدتا بشدة افراج مالي عن اربعة اشخاص واستدعتا احتجاجا على ذلك سفيري بلديهما من مالي. وقال مراقبون ان الخلاف بين مالي والبلدين المجاورين يعرقل محاربة انشطة تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي في دول الساحل والصحراء. ولا يزال تنظيم القاعدة يحتجز خمسة رهائن غربيين هم ثلاثة اسبان وزوجان ايطاليان.

المصدر قناة المنار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا