ولد مولود : الرئيس سيطلق مرحلة تشاورية قريبا :|: الغازالموريتاني بين طموحات الشعب وحسابات المستثمرين * :|: FMI يخصّص 650 ملياردولار لمساعدة دول العالم في أزمة كوفيد :|: تعيين موريتاني في منصب هام بالأمم المتحدة :|: دفاع الرئيس السابق ينتقد ظروف سجنه :|: اقتناء نظام جديد مندمج لتسييرسجل السكان :|: وزارة الصحة : تسجيل 353 إصابة و133 حالة شفاء :|: لقاء لرئيس الجمهورية مع نواب ولاية لعصابه :|: إطلاق عمل جهاز تحليل التسلسل الجيني للفيروسات :|: اعلان اكتتاب جديد في شركة "سنيم" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

المهنة الفنية لنجل بايدن تحرج البيت الأبيض !!
وقائع اليوم 2 من محاكمة المشمولين في ملف BCM
رجل أمام القضاء بتهمة إخفاء "دبابة" بمنزله !!
اعتقالات جديدة في ملف "سوماغاز"
"صوملك" تطلق مشروع تزويد كبار المستهلكين بعدادات ذكية
وزيرة تفرض رسوماً على التقاط "سيلفي" معها!!
9 تطبيقات شهيرة تسرق كلمات المرور !!
كيف نميّزالمواقع المزيفة على الإنترنت؟
موريتانيا في حسابات الصين / د يربان الحسين الخراشي
طرق بسيطة للتخلص من حرقة المعدة !
 
 
 
 

أسعارالنفط تتراجع بفعل زيادة التوترات بين الصين وأمريكا

الاثنين 27 تموز (يوليو) 2020


شهدت أسعار النفط تراجعاً اليوم الاثنين، في ظل تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا، فضلاً عن زيادة التوتر بين العملاقين الولايات المتحدة والصين، مما دفع المستثمرين في اتجاه أصول الملاذ الآمن.

وانخفض خام برنت 0.2% بما يٌقدر بـ8 سنت ليصل إلى 43.26 دولار للبرميل بحلول الساعة 4:03 بتوقيت جرينتش، بينما فقد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 7 سنتات ما يعادل 0.2% ليصل إلى 41.22 دولار، وفقاً لرويترز.

ويعكس الهبوط في أسعار النفط التراجع في أسواق المال على نطاق أوسع في آسيا وسط مخاوف بشأن تصاعد التوتر بين أكبر اقتصادين في العالم عقب إغلاق قنصليتين في هيوستون وتشنغدو، وفي الوقت ذاته تجاوزت حالات الإصابة بفيروس كورونا 16 مليونا.

ويظل برنت في سبيله لتسجيل رابع مكسب شهري في يوليو، في حين يتجه الخام الأمريكي للصعود للشهر الثالث على التوالي بفضل تخفيضات غير مسبوقة للإمدادات من منظمة أوبك وحلفائها دعمت الأسعار، بجانب تراجع الإنتاج في الولايات المتحدة.

وتحسن الطلب على النفط إلى حد ما من التراجع الحاد في الربع الثاني، مما دعم الأسعار، ولكن ثمة تفاوت على الطريق صوب التعافي مع العودة إلى وقف أنشطة اقتصادية في الولايات المتحدة وأجزاء أخرى في العالم مما يكبح الاستهلاك.

وشجع تعافي أسعار النفط من المستويات المتدنية في وقت سابق من العام أكبر المنتجين في العالم على زيادة الإنتاج والصادرات من جديد.

وارتفع عدد الحفارات النفطية العاملة في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي لأول مرة منذ مارس وأضاف المنتجون حفاراً واحداً حسب بيانات بيكر هيوز في مؤشر على أن تراجع الإنتاج في الولايات المتحدة ربما بلغ القاع.

ومن المقرر أن تزيد صادرات روسيا من الموانئ الغربية 36% في أغسطس مقارنة مع يوليو بحسب خطة تحميل أولية.

أما السعودية، أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم، فقد تصدرت قائمة موردي الخام للصين مجددا في يونيو بواقع 2.16 مليون برميل يومياً أو حوالي 17% من واردات الصين القياسية في ذلك الشهر.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا