بدء الدراسات التفصيلية والتنفيذية لجسرملتقي مدريد :|: إطلاق حملة لمكافحة عرض المياه المعدنية خارج المحلات :|: وزيرالعدل يتحث عن دورالنظام القضائي :|: وزارة الصحة : تسجيل21 إصابة و37 حالة شفاء :|: هوامش على الإشكاليات المثارة في التشاورحول التعليم / عثمان جدو :|: الشرطة توقف مستشارسابقا بوزارة العدل :|: افتتاح يوم تشاوري حول مشروع قانون الصحفي المهني :|: الحساسية تجاه الطقس..ماهي أسبابها ونتائجها؟ :|: بدء التحضرات للاطلاق الورشات الجهوية للتشاورحول التعليم :|: وزيرالداخلية: نبحث عن المظلومين لإنصافهم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تساقط أمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد
خبازتونسي يفوزبلقب "أفضل باغيت في باريس"
شكوى من الرئيس السابق حول عدم إيداع عائدات محجوزاته
التحول الطاقوي في موريتانيا: مقدرات معتبرة من الطاقة الهوائية والشمسية وفرص واعدة
غرائب وحقائق قد تسمعها لأول مرة في حياتك !!
طبيب مناعة يكشف موعد انتهاء جائحة "كورونا"
مرحبًا بالحوار الوطنيّ:*
قائد الدرك يزورركيز للاطلاع على ظروف سيرالتحقيقات
الموظفة التي سربت وثائق فيسبوك تدلي بشهادات
أميرة تتنازل عن مليون دولار للزواج!!
 
 
 
 

ما سيناريوهات عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب؟

الخميس 14 كانون الثاني (يناير) 2021


صوت مجلس النواب أمس على عزل ترامب بشأن التحريض على التمرد، بعد أن دعا الرئيس حشدًا من أنصاره على اقتحام مبنى الكابيتول الأسبوع الماضي، 6 يناير، مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص.

وظهر ترامب في خطاب أمام مؤيديه دعاهم إلى التوجه إلى الكابيتول احتجاجا على تصديق الكونجرس على نتائج الانتخابات الأمريكية التي خسرها لصالح «جو بايدن»، لكن بعد حدوث أعمال عنف واقتحام مؤيدي ترامب للكونجرس، غرد ترامب على تويتر داعياً أنصاره للإنسحاب.

تصويت النواب ... وسوابق تاريخية

تصويت مجلس النواب جاء بواقع 232 صوت مؤيد –فيما عارض القرار 197، وأصبح ترامب أول رئيس أمريكي يتم توجيه الإتهام له من مجلس النواب وتفعيل إجراءات العزل ضده مرتين في تاريخ الولايات المتحدة.

وسبق وأن تعرض ترامب لمحاولة عزل في ديسمبر 2019 بتهمة إساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونجرس بسبب تعاملاته مع أوكرانيا لفتح تحقيق بشأن المنافسة السياسي جو بايدن، لكن ترامب أفلت من العزل بعد تبرءه مجلس الشيوخ له في فبراير 2020، مدعوم بأصوات الجمهوريين.

الجدير بالذكر أن محاكمة الرئيس الأمريكي من الكونجرس هي مساءلة سياسية وليست جنائية.

لكن ما هي إجراءات العزل أو «Impeachment»؟

يتعرض رئيس الولايات المتحدة الأمريكية للعزل إذا ارتكب جرائم، وتتم محاكمته سياسياً من البرلمان «الكونجرس»، وتسير إجراءات العزل كالتالي، يتم توجيه الاتهام للرئيس من قبل مجلس النواب –الغرفة الأدنى في الكونجرس- بأغلبية بسيطة (50%+1)، وتحيل الأمر لمجلس الشيوخ -الغرفة العليا بالكونجرس- الذي يشترط الدستور موافقة ثلثي أعضائه.

ليتم الموافقة على عزل الرئيس، لكن عادة لا تتم عملية العزل، خاصة أن الأمر يحتاج موافقة ثلثي مجلس الشيوخ، (عدد أعضاؤه 100 عضو) مما يعنى موافقة أعضاء من الحزبي الكبيرين «الجمهوري» و«الديمقراطي» على إجراء العزل، وهو أمر يصعب حدوثه خاصة أن عادة عدد المقاعد بينهم تكون متقاربة في الكونجرس.

صعوبات العزل

وهذا يعنى أنه لكي يتم عزل ترامب يحتاج الحزب الديمقراطي (48 مقعد) أن يصوت كافة أعضاؤه في مجلس الشيوخ على عزل ترامب، بجانب تصويت 19 مقعد من الجمهوريين –الذي ينتمي إليهم ترامب-، وإذا تمت المساءلة بعد يوم 22 يناير سيتطلب الأمر موافقة 17 عضو جمهوري فقط في المجلس، بعد أن يسيطر الديمقراطيون على 50 مقعد.

عقبة أخرى تعرقل عملية عزل ترامب هي أن مجلس الشيوخ دورة انعقاده العادية، ستكون يوم 19 يناير، أي قبل يوم واحد من مغادرة ترامب للبيت الأبيض، وبالتالي لن يكون هناك وقت للمساءلة.

تبعات العزل

لكن هل يفلت ترامب ؟

الأمر ليس بهذه السهولة، يمكن أن تحدث المساءلة بعد انتهاء فترة ولايته، ويمكن لأعضاء مجلس الشيوخ التصويت لمنعه من تولي منصب عام مرة أخرى.

الأمر لا يقتصر على إنهاء الحياة السياسية لترامب بل يشمل خسارة ترامب للعديد من امتيازاته مثل معاش التقاعد، وميزانية سفر سنوية، والحراسة الخاصة، وتمويلًا لمكتبه والموظفين العاملين معه.

موقف الجمهوريين

من جانبه، الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه ترامب، صوت عشرة من أعضائه في مجلس النواب لصالح الإقالة، وقال «كيفن مكارثي» زعيم الجمهوريين في مجلس النواب، إن ترامب «يتحمل المسؤولية» عن هجوم الكابيتول لكنه لا يستحق أن يُتخذ قرار عزله.

وقال زعيم الأقلية الجمهورية «الرئيس يتحمل مسؤولية هجوم الأربعاء على الكونجرس من قبل مثيري الشغب»، «كان ينبغي عليه أن يشجب الغوغاء على الفور عندما يرى ما يجري».

في المقابل يرجح الكثير من المراقبين أن الجمهوريين لن يتخلوا عن ترامب، للحفاظ على القاعدة الشعبية للحزب خاصة أنه حصل على 75 مليون صوت في الانتخابات الماضية.

ويسيطر الجمهوريون حالياً على 52 مقعد في مجلس الشيوخ لكن من المفترض أن يخسر الحزب مقعدي ولاية جورجيا في يوم 22 يناير، عندما يتم التصديق على نتائج الانتخابات في الولاية ويتولى الديمقراطيون رافائيل وارنوك وجون أوسوف مناصبهم.

من جانبه قال «ميتش مكونيل» زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ إن مساءلة ترامب ستحدث بعد تولي بايدن منصبه في 20 يناير، خاصة أن موعد انعقاد المجلس القادم سيكون في يوم 19 يناير أي قبل تنصيب بايدن بيوم واحد، مما يعنى أن ترامب من المرجح أن يكمل مدته.

موقف الديمقراطيين

من جانبهم يسعى الديمقراطيين جاهدين للتخلص من ترامب، خاصة أن إدانته من قبل الكونجرس ستعني عدم قدرته على تولي أي منصب فيدرالي في البلاد، مما يكفل عدم قدرته على الترشح في الانتخابات الرئاسية القادمة، المزمع عقدها في 2024.

ويسيطر الديمقراطيين على أغلبية مقاعد مجلس النواب منذ انتخابات عام 2018، بواقع 222 مقعد من أصل 435 مما يسهل توجيه اتهام لترامب من قبل المجلس، خاصة أن الامر يحتاج موافقة أغلبية بسيطة لكن الأمر يسكون أكثر تعقيداً حال ذهب الأمر للشيوخ.

وحرصت نانسي بيلوسي على الإطاحة بترامب منذ توليها رئاسة مجلس النواب في 2019، وقبل التصويت على إجراءات العزل، سعت «بيلوسي» للإطاحة بترامب لكن بشكل اخر، عبر حث نائب الرئيس مايك بنس على تفعيل التعديل الـ 25 من الدستور الأمريكي، والذي يتيح لنائب الرئيس بأن يصبح «قائما بأعمال الرئيس» حين يصبح الأخير عاجزا عن أداء مهامه، الأمر الذي قوبل برفض «بنس».

من جانبه قال جو بايدن الرئيس الأمريكي المنتخب إن على مجلس الشيوخ أن يوازن بين محاكمة العزل والاستجابة لفيروس كورونا. وقال: «آمل أن تجد قيادة مجلس الشيوخ طريقة للتعامل مع مسؤولياتها الدستورية بشأن المساءلة بينما تعمل أيضًا في الأعمال العاجلة الأخرى لهذه الأمة».

ولم يتم إطاحة بأي رئيس أمريكي من منصبه من خلال إجراءات العزل، لكن الإجراءات تم تفعيلها من قبل مجلس النواب ضد ترامب في عام 2019 وكذلك «بيل كلينتون» عام 1998 و«أندرو جونسون» عام 1868.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا