وزارة الصحة : تسجيل 39اصابة و34 حالة شفاء :|: وزارة الإسكان: "القانون سيطبق على الجميع" :|: حاجتنا لمقاربة شاملة لاستئصال الجريمة / أحمد مولاي امحمد :|: دفاع الرئيس السابق سنستأنف قرارسجن موكلنا :|: التضخم العالمي يتسارع وانهيارالاقتصاد العالمي على الأبواب :|: دراسة تكشف السرالغامض لتحمل الجمل للعطش ! :|: وزيرالدفاع يترأس جلسة في مؤتمردولي بموسكو :|: تسجيل اقتطاعات في رواتب بعض المدرسين :|: تنظيم تكوين في المراسم والتشريفات بالخارجية :|: أسعارالذهب العالمية تواصل الارتفاع :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

شاب يصبح مليونيراً لليلة واحدة فقطّّ !!
مجرم يستأجر"هليكوبتر" ليسلم نفسه إلى الشرطة !!
غريب: يطلق زوجته بسبب تعليق على "فيسبوك" !!
تحديد مواعيد الامتحان الأخيروالمسابقات
ترقب كبيرللكشف عن التعديل الوزاري الجديد
الأثرياء يتظاهرون أمام منزل جيف بيزوس
الوزارة تعلن عن مسابقة داخلية لاكتتاب العقدويين
الرئيس السابق في تصريح صحفي جديد
الشرطة تحتجز عاملي مطعم لسبب غريب!
ما قصة التطبيق الذي أوقع شبكة إجرام عالمية؟
 
 
 
 

حديث جديد عن تعديل وزاري موسع

الاثنين 17 أيار (مايو) 2021


يتوقع عدد من كبار الفاعلين فى السلطة والمقربين من رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزوانى، إجراء الرجل لتعديل وزارى جديد على حكومة المهندس محمد ولد بلال.

وتقول عدة مصادر إن التعديل كان يعطله انتظار الحسم فى ملف وزير التعليم العالى سيدى ولد سالم، الذى تم ترشيحه لمنصب قارى، بعد تعالى الأصوات للمطالبة برحيله منذ وصول الرئيس للسلطة أغشت 2019.

ويعتقد البعض أن التعديل سيطال العديد من الدوائر الحكومية المصنفة حاليا ضمن دائرة المؤسسات الرخوة، وربما يتحول إلى تشكيل حكومة جديدة بقيادة ولد بلال، بعد استقالته وإعادة تكليفه.

ويتوقع أن يشهد التعديل الجديد دخول وزير مكلف بالإعلام، بعد فصله عن الثقافة، وتكليف وزير بقطاع البيطرة، بعد الإعلان عن مؤسسات جديدة خلال زيارة الرئيس لمقاطعة تمبدغه، وقد تعود السياحة إلى الثقافة من جديد ، بدل دمجها حاليا مع قطاع التجارة.

كما يتوقع فصل التشغيل عن الشباب والرياضة، وإعادة تدوير بعض رموز التشكلة الحالية، عبر تكليفهم لقطاعات وزارية أخرى، مع دخول وزراء جدد من النخبة الداعمة للرئيس محمد ولد الشيخ الغزوانى، لتفعيل القطاعات الوزارية والرفع من مستوى العمل فيها، بعد الانتقادات الحادة لبعض القطاعات من طرف الوزير الأول محمد ولد بلال، وامتعاض الرئيس من ضعف الأداء فى بعض القطاعات، رغم الموارد المالية الكبيرة المرصودة لها.

وتتركز الأنظار حاليا على قطاعات خدمية بعينها كالصحة، والتنمية الريفية، والثقافة، والصيد ، والشؤون الإسلامية، والتشغيل، والتعليم العالى، والمياه، باعتبارها أبرز الدوائر المكلفة بتنفيذ برنامج أولوياتى، و التى يطلب منها فى العادة القيام بمنجز سريع يرضى الرئيس بعد سنتين من انتخابه ، ويقنع المستهدفين ببرامج التنمية بموريتانيا ، ويقطع الطريق أمام المتربصين به والمنتقدين وهم كثر.

زهرة شنقيط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا