موريتانيا تشارك في ملتقى لمحافظي المصارف المركزية :|: تساقط أمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: نقاش للعلاقات الموريتانية - المغربية في اتصال هاتفي :|: الاعلان عن مسابقة مدرسة الزراعة بكيهيدي :|: وزيرة التعليم العالي: توجيه الطلاب الدراسي خاضع للوزارة :|: امراة تعود للحياة بعد 45 دقيقة من توقف قلبها! :|: كيف يؤثرالذكاء الاصطناعي على الاقتصاد العالمي والمحلي؟ :|: المنطقة الحرة تطلق حملة تنظيف بنواذيبو :|: تمويل مشاريع لميناء “تانيت” بملياري أوقية قديمة :|: وزارة الصحة : تسجيل 52 إصابة و106 حالة شفاء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مالسرخلف الاحتفالات بالمرأة بعد طلاقها في موريتانيا؟
في دولة عربية.. طالب ينجح بـ28 من 20 في الباكلوريا !!
إنطلاق العمل بالمخطط العام لمدينة نواكشوط
من غرائب أطفال الصين !!
غريب.. شقيقان توأمان يفصل بينهما عامان !!
المسكوت عنه في نتائج الباكالوريا / محمد الأمين سيدي بوبكر
أين نضع أجهزة "الموبايل" اثناء النوم ليلا ؟
عامل نظافة عثر على 400 ألف جنيه وسط القمامة
قريبا .. منع بيع الخبزفي المحلات التجارية
هل يحدث الغازالموريتاني نقلة في اقتصاد البلاد؟
 
 
 
 

الذكرى الثانية لتنصيب رئيس الجمهورية / محمد كابرولد النينين

الثلاثاء 3 آب (أغسطس) 2021


تمرهذا الشهر الذكرى الثانية لتنصيب الرئيس العاشر للبلاد محمد ولد الشيخ الغزواني ومباشرته مهامه رئيس لبلد يخضع لثنائية بلد غني (الحديد الذهب النحاس الصيد البحري رؤس الماشية آلاف الهكتارات الصالحة الزراعة....)

وشعب فقير (الفقر البطالة الامية إرتفاع الأسعارو السكن ...) والسبب الرئيسى هو سوء الحكامة

توسم الموريتانيون أمل تغير إلى الأفضل يوم تنصيب الرئيس واليوم بعد مضي 40% من مأموريه التى اصتدمت بجائحة كوفيد 19 سنتناول تقيم النظام الحاكم من حيث الأداء والنتائج في المجالات السياسية الإقتصادية الإجتماعية الديبلوماسية العسكري والأمنية مرتبة حسب تقدم ما أنجز فيها

مع ترك الجانب العسكري والأمني لأني لا أريد أن تدخل قواتنا العسكرية والأمنية تجاذباتنا السياسية

1.المجال الإجتماعي هو الأكثر تقدما من حيث تعزيز شبكات الأمان الإجتماعي التحويلات النقدية للأسر الأكثر هشاشة في ضواحي المدن والأرياف وحصول 100الف أسرة على تأمين صحي يخفف عبئ الفاتورة الصحية الغالية وبناء المدارس والمنشآت المائية في بعض مناطق الهشاشة الإجتماعي مثل آدواب وهي جهود يجب أن تعزز وتتواصل حتى نتمكن من نهضة ولحمة ووآم اجتماعي

2.الجانب السياسي امتاز بالتهدئة السياسية والاستماع لأنواع الطيف والتشكيلات السياسية وهي أمور أساسية في خلق روح التشاور الوطني و إحترام الرأي الآخر

لكن هذا الهدوء لم يفرز تشارك او اندماج سياسي بعمل حكومي مشترك او بروز قوى معارضة تتبع الأداء الحكومي وتبين جوانب النقص والخلل وهذا مايسرع من الأداء الحكومي وشعوره بجو المنافسة الإيجابية ومضاعفة الأغلبية لحراكها السياسي والإعلامي لإبراز النقاط الإيجابية والنصح في النقاط السلبية

3.الجانب الدبلوماسي ظلت الدبلوماسية الموريتانية على قدر كبير من التقدم خاصة الحضور في المناسبات الدولية ورفض التطبيع مع الكيان الصهيوني وطرح القضايا الإقليمية بإلحاح والعمل على الإستقرار في الساحل ضمن G5 والحياد الإيجابي في الخلافات الثنائية وإطلاق سراح المختطفين ورعاية المصالح القنصلية للجاليات...

4.الجانب الإقتصادي هو الأضعف أداء وخاصة تنفيذ رؤية إستراتيجية للتحول من الصناعات الإستخراجية إلى صناعات تحويلية

ملف تعليق المديونية البالغة أكثر من 4 مليار دولار حوالي 80%من الناتج الداخلي الخام وخاصة تسوية وضع ديون دولة الكويت الشقيقة

تقيم وسد الخلل في 128 مشروع مولت ب 1200 مليار أوقية قديمة وكذاك إعداد دراسات مشاريع تنموية كبرى وتمويلها

جلب الإستثمار الخارجي مازال دون المطلوب وتمني ترقيته عبر وكالت ترقية الإستثمارات الجديدة وخاصة الشراكة بين القطاعين العام والخاص

السيد الرئيس إن النهضة لابد لها من وضع الشخص المناسب في المكان المناسب والشفافية المالية في الحياة العمومية بتفعيل أجهزة التفتيش والرقابة وعزل ومعاقبة كل من ثبت عليه فساد ومكافأة النظيفين من الموظفين .

ولايزال الموريتانيون يعلقون عليكم يا سيادة الرئيس آمال كبير وهو ما يتطلب مضاعفة الجهود والعمل حتى تتحقق تلك الآمال بإذن الله .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا