موريتانيا تشارك في ملتقى لمحافظي المصارف المركزية :|: تساقط أمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: نقاش للعلاقات الموريتانية - المغربية في اتصال هاتفي :|: الاعلان عن مسابقة مدرسة الزراعة بكيهيدي :|: وزيرة التعليم العالي: توجيه الطلاب الدراسي خاضع للوزارة :|: امراة تعود للحياة بعد 45 دقيقة من توقف قلبها! :|: كيف يؤثرالذكاء الاصطناعي على الاقتصاد العالمي والمحلي؟ :|: المنطقة الحرة تطلق حملة تنظيف بنواذيبو :|: تمويل مشاريع لميناء “تانيت” بملياري أوقية قديمة :|: وزارة الصحة : تسجيل 52 إصابة و106 حالة شفاء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مالسرخلف الاحتفالات بالمرأة بعد طلاقها في موريتانيا؟
في دولة عربية.. طالب ينجح بـ28 من 20 في الباكلوريا !!
إنطلاق العمل بالمخطط العام لمدينة نواكشوط
من غرائب أطفال الصين !!
غريب.. شقيقان توأمان يفصل بينهما عامان !!
المسكوت عنه في نتائج الباكالوريا / محمد الأمين سيدي بوبكر
أين نضع أجهزة "الموبايل" اثناء النوم ليلا ؟
عامل نظافة عثر على 400 ألف جنيه وسط القمامة
قريبا .. منع بيع الخبزفي المحلات التجارية
هل يحدث الغازالموريتاني نقلة في اقتصاد البلاد؟
 
 
 
 

ولد مولود : الرئيس سيطلق مرحلة تشاورية قريبا

الأربعاء 4 آب (أغسطس) 2021


قال رئيس حزب اتحاد قوى التقدم الدكتور محمد ولد مولود إن الرئيس محمد ولد الغزواني أكد له خلال لقائه معه أمس أنه سيعطي إشارة انطلاق التشاور خلال أيام قليلة.

ووصف ولد مولود لقاءه بولد الغزواني بأنه كان إيجابيا، مردفا أن تركز على الطريقة التي يمكن أن ينظم بها حوار وفقا للظروف التي حددتها خارطة الطريق الصادر عن الأحزاب المنضوية في تنسقية الأحزاب الممثلة في البرلمان، والتي التقت على أساسها الأطراف السياسية الأخرى.

وذكر ولد مولود في بث مباشر على صفحته في فيسبوك أن أول نقاط هذه الخارطة كانت إعطاء الرئيس إشارة انطلاق الحوار، مؤكدا أنها تأخرت، وأنهم استبطأوها كثيرا، بل إن بعض الناس أصبح يتحدث عن عدم تنظيم الحوار.

ولفت ولد مولود إلى أن اللقاء كان فرصة لتجلية بعض المفاهيم التي يمكن أن يقع فيها اللبس، ممثلا لذلك بـ"التشاور" التي يفضلها الرئيس عند حديثه عن الحوار، أو "الحوار" الذي تستخدمه المعارضة.

وأضاف أنه اتفق مع الرئيس ولد الغزواني على أن مضمونهما واحد، كما اتفقا على أن مواضيع الحوار لا يوجد فيها أي محظور، وسيتناول المشاركون كل المواضيع بكل حرية، كما ستفتح المشاركة أمام كل الأطراف.

وأكد ولد المولود أن الأساسي هو أن تكون كل الأطراف نيتها حسنة، وحينها ستكون نتائج الحوار إيجابية.

وقال ولد مولود إن سبب حرص حزبه، والحلف الذي ينضوي فيه، والذي يضم أحزابا أخرى على الحوار، هو الوضع الذي يوجد فيها البلد، وكذا المنطقة، والعالم، متحدثا عن وجود عوامل عدم استقرار تهدد البلد، فضلا عن تحديات كبيرة إثر الجائحة التي زلزلت العالم.

وأردف ولد مولود أن من يريد إنقاذ البلد، وتحصين أمنه واستقراره، واستمرار العافية فيه، فعليه أن ينظم حوارا ينتج تفاهما حول الثوابت الكبرى للبلد، وديمقراطيته، فيما يمكن للأطراف الاختلاف فيما عدى ذلك.

وأكد ولد مولود أنه خرج من عند الرئيس محمد ولد الغزواني مساء الاثنين الماضي وهو مطمئن بأنه هناك إرادة جادة لتنظيم الحوار وفي أقرب الآجال، مردفا أن ما سينظم ليس حوارا للسلطة، ولا للمعارضة، وليس لأي طرف منهما.

وأشار ولد مولود إلى أن الهدف هو الانطلاق من إرادة وطنية للوصول إلى عقد جمهوري جديد، وهو ما دعت له منسقية الأحزاب الممثلة في البرلمان في بيانها أغسطس الماضي.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا