الواقعية كنزلايعرف قيمته الا العظماء / محمد سالم ولد الوذان :|: اجتماع لمناقشة منح تراخيص موردي وموزعي الأدوية :|: وزارة التهذيب تعلن عن اكتتاب ل1800 معلم :|: أبرزمادارفي الاجتماع بين الرئيس وأطرولاية اترارزه :|: القضاء يرفض طلب الإفراج عن الرئيس السابق :|: تسجيل أكثرمن 200 ألف ناخب بعد أسبوع من الاحصاء :|: عودة الرئيس من زيارته لمدينة روصو :|: الناطق الرسمي : مدينة روصو ستشهد إعادة تأهيل للبنى التحتية والقطاع الزراعي :|: غامبيا : استثناء الموريتانيين من زيادة الضريبة على الراتب :|: أب يفاجئ بقائمة طعام بـ 1000 دولار.. من طلبها؟ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

وزارة المالية : رصد بعض التجاوزات في تنفيذ ميزانيات الدولة
قصة أكبرخروج جماعي لرجال الأعمال إلى الخارج
10 صفات تجعلك مكروها من المحيطين بك !
إجراءات جديدة لإحصاء وتحديد موظفي التعليم
حديث عن دورة برلمانية طارئة وتعديل وزاري وشيك
تصريحات جديدة مثيرة للرئيس السابق
صحة : ما أسباب الكلام أثناء النوم ؟
استحداث خدمة جديدة لتشغيل "الواتساب" بدون أنترنت
أضواء على أبرزملفات الفساد بموريتانيا منذ الاستقلال
طلب وجبة من مطعم... فحصل على مفاجأة سارة !!
 
 
 
 

أنباء عن دفع الحزب الحاكم بعدة وزراء كمرشحين في الانتخابات

lundi 7 novembre 2022


قالت مصادر إن حزب الإنصاف الحاكم يخطط للدفع بالوزير الأول محمد ولد بلال كمرشح للحزب عن دائرة كرمسين خلال الانتخابات المقررة بعد أشهر.

وتقول المصادر إن القرار حسم على مستوى دوائر صنع القرار، وإنه قد يمهد لتغيير وزارى، يتم بموجبه خروج عدد من أعضاء الحكومة المرشحين لخوض الإنتخابات التشريعية والبلدية ، كالوزير الأول محمد ولد بلال (كرمسين) ووزير الخارجية محمد سالم ولد مرزوك (نواكشوط الجنوبية) ، ووزير التجارة لمرابط ولد بناهى (كنكوصه)، والوزيرة الأمينة العامة للرئاسة الناه بنت حمدى ولد مكناس (اللائحة الوطنية) ، ووزيرين آخرين لضعف الأداء أو لمعالجة بعض الإختلالات القائمة فى بعض الدوائر الحكومية.

وتوقع المصدر لإعلان عن الخطوة قبل نهاية العام الحالى.

ويشكل اختيارخليفة للوزير الأول محمد ولد بلال فى الوقت الراهن أبرزتحد أمام الأغلبية الحاكمة، بفعل ضيق الوقت أمام الانتخابات، والحاجة إلى شخصية قادرة على النهوض بالعمل الحكومى فى جو يطبعه التنافس والانشغال بحصد المواقع وإظهار الأوزان السياسية.

وتقع أغلب الأعباء السياسية والأمنية حاليا على رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزوانى ووزيرداخليته محمد أحمد ولد محمد الأمين ، بينما تكافح الحكومة من أجل تقديم بعض الخدمات المطلوبة، وسط حيوية مسجلة لدى الإسكان والشؤون الإجتماعية والصحة ، وضبط للإيقاع داخل بعض القطاعات الوزارية السيادية من قبل القائمين عليها (وزارتي الدفاع والعدل) وترهل فى بعض القطاعات الوزارية الأخري.

زهرة_شنقيط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا