وزارة الخارجية تعزي في المرحوم السفير السابق محمد فاضل ولد الداه :|: من يوميات طالب في الغربة (4) :الوصول الى العالم الجديد... :|: أحمد فال : انضمام موريتانيا للمنتدى هو انضمام فعلي نظرا لأهمية القمة :|: وزيرالبترول : هناك آفاق واعدة لتطويرالتعاون بين موريتانيا والجزائر :|: وهم اتفاقية الهجرة غير الشرعية / محمد محمود ولد أبو المعالي :|: الحماية المدنية تخلد يومها الدولي :|: TDM توقع اتفاقية تعاون وشراكة مع نظيرتها في الجزائر :|: ندوة علمية حول أهداف المدرسة الجمهورية :|: الطلبة يواصلون اضرابهم في مؤسسات التعليم العالي :|: انصمام موريتانيا رسميا لمنتدى الدول المصدِّرة للغاز :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

إطلاق اسم المجاهد ولد الباردي على المعبر الحدودي الموريتاني مع الجزائر
بدعوة من نظيره الجزائري : رئيس الجمهورية في تيندوف الخميس القادم
الحصاد ينفرد بنشر الصور الأولى لمعبر المجاهد اسماعيل ولد الباردي
طول أصابع اليد يكشف سمات شخصية !!
8 أسرارتحقق سعة الرزق والبركة في المال..
الجزائر والمغرب والصحراء.. يكرهونه أكثر مني..
معلومات عن خارطة التمثيل الديبلوماسي لموريتانيا
3 عادات واظب النبي عليها في أول أيام رمضان..
احذر ..8 عادات يومية قد تؤذي الدماغ !!
ترقية عدد من المقدمين في الجيش إلى رتبة عقيد
 
 
 
 

وزيرالطاقة :إصلاح القطاع يركزعلى دعم تنمية مصادرإنتاج الكهرباء

dimanche 27 novembre 2022


قال وزيرالبترول والمعادن والطاقة عبد السلام ولد محمد صالح إن إصلاح قطاع الطاقة يركز على دعم تنمية مصادر إنتاج الكهرباء من الطاقة المتجددة لتلبية الطلب بأسعار في متناول ذوي الدخل المنخفض في المناطق المعزولة، وتشجيع الفتح التدريجي لقطاع الكهرباء للمنافسة مع إشراك القطاع الخاص وتنويع عرض الكهرباء.

وأضاف خلال عرضه لمشروع مدونة الكهرباء أمام الجمعية الوطنية خلال جلسة علنية عقدتها الخميس الماضي للمصادقة أن مشروع القانون الجديد يأتي في إطار إصلاح جوهري لقطاع يهدف بشكل أساسي إلى تعميم نفاذ جميع الموريتانيين إلى خدمات الكهرباء في أفق 2030.

ولفت الوزيرإلى أن المنظومة الكهربائية الوطنية ظلت مسيرة بشكل احتكاري من طرف الشركة الموريتانية للكهرباء والتي تميزت وضعيتها بعجز دائم في غياب أي ضبط من طرف سلطة التنظيم، كما أن النفاذ إلى خدمات الكهرباء ظل ناقصا على الرغم من مستوى الاستثمارات الكبيرة التي قامت بها الدولة في هذا المجال.

وأكد أن القطاع أصبح يمتلك رؤية واضحة ستمكن من تحويل البلاد إلى قطب مندمج لإنتاج وتصدير واستهلاك الطاقة النظيفة وإلى قطب لإنتاج وتصدير المعادن الخضراء مع ضمان حصول كل موريتاني على الكهرباء في أفق 2030.

وبين أن نسبة تغطية الكهرباء انتقلت من 42% سنة 2019 إلى 53% في الوقت الحالي، مشيرا إلى أن هذا الانتقال تم بوتيرة غير مسبوغة لكنها غير كافية لتحقيق الهدف المتمثل لتعميم خدمات الكهرباء، مما فرض اللجوء إلى خيار فتح الباب أمام القطاع الخاص لإنتاج الكهرباء باعتباره الحل الوحيد لمضاعفة الانتاج وتخفيض الأسعار.

وشدد على أن الأمرلا يتعلق بخصخخة شركة صوملك، منبها أن الدولة لم تتخل عن مسؤولياتها الاجتماعية بل واصلت بيع أغلب الانتاج الكهربائي لمحدودي الدخل بأسعارأقل بكثير من تكلفة الانتاج، كما حافظت على أسعارالكهرباء كما هي دون زيادة بالرغم من ارتفاع أسعارالمواد الرئيسية التي تدخل في عملية إنتاجها.

مراسلون

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا