وزارة الخارجية تعزي في المرحوم السفير السابق محمد فاضل ولد الداه :|: من يوميات طالب في الغربة (4) :الوصول الى العالم الجديد... :|: أحمد فال : انضمام موريتانيا للمنتدى هو انضمام فعلي نظرا لأهمية القمة :|: وزيرالبترول : هناك آفاق واعدة لتطويرالتعاون بين موريتانيا والجزائر :|: وهم اتفاقية الهجرة غير الشرعية / محمد محمود ولد أبو المعالي :|: الحماية المدنية تخلد يومها الدولي :|: TDM توقع اتفاقية تعاون وشراكة مع نظيرتها في الجزائر :|: ندوة علمية حول أهداف المدرسة الجمهورية :|: الطلبة يواصلون اضرابهم في مؤسسات التعليم العالي :|: انصمام موريتانيا رسميا لمنتدى الدول المصدِّرة للغاز :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

إطلاق اسم المجاهد ولد الباردي على المعبر الحدودي الموريتاني مع الجزائر
بدعوة من نظيره الجزائري : رئيس الجمهورية في تيندوف الخميس القادم
الحصاد ينفرد بنشر الصور الأولى لمعبر المجاهد اسماعيل ولد الباردي
طول أصابع اليد يكشف سمات شخصية !!
8 أسرارتحقق سعة الرزق والبركة في المال..
الجزائر والمغرب والصحراء.. يكرهونه أكثر مني..
معلومات عن خارطة التمثيل الديبلوماسي لموريتانيا
3 عادات واظب النبي عليها في أول أيام رمضان..
احذر ..8 عادات يومية قد تؤذي الدماغ !!
ترقية عدد من المقدمين في الجيش إلى رتبة عقيد
 
 
 
 

تصريح مثيرللنائب بيرام ولد الداه عبيدي

dimanche 4 décembre 2022


قال النائب البرلماني ورئيس حركة ايرا بيرام ولد أعبيدي إنه يبحث عن الرئيس الذي يقبل قيام أحزاب سياسية وآراء أخرى وليس الرئيس الذي يريد آليات وهيأت واجرءات تضمن له التحكم الكامل في العملية الدمقراطية بشكل غير قانوني ولاتسمح بفوز غيره.

وأضاف ولد أعبيدي في مؤتمر صحفي زوال اليوم في حي "الترحيل" بمدينة نواذيبو إن الرؤساء السابقين كانوا يقبلون قيام أحزاب سياسية تسيرفي فلكهم وقد يستخدمونها لتعزيزصفوفهم وليست تلك التي تحمل تصورا مغايرا وعميقا عن تصور السلطة وفق تعبيره.

وأشارولد أعبيدي إلى أنه في البداية أعطى فرصة للرئيس محمد ولد الغزواني كنوع من حسن النية لكن ظهر لاحقا أن الرئيس لم يكن بما تصور في قبول التعددية والشفافية.

وانتقد النائب البرلماني أوضاع قطاع الصيد في نواذيبووماسماه معاناة الصيادين التقلييدين وماتلقوا من تحطيم لزواقهم وهيمنة للأجانب في القطاع في الوقت الذي يعاني الالاف من البحارة والصيادين جراء عدم نجاعة سياسات الدولة في القطاع.

ورأى النائب البرلماني أن النظام الحالي قام بحملة بكونه نظام أخلاقي ويقبل الديمقراطية والرأي والرأي الأخر لكن أين تعهده الأول بملاحقة مفسدي العشرية وتقديم الرئيس السابق للمحاكمة؟ أين اللجنة البرلمانية التي اصطكت بها أذان الموريتانيين؟ أين ملف العشرية؟ ،مردفا أن من لم يتم تعيينه مديرا أووزيرا فهو يسرح ويمرح،متسائلا عن الحوارالذي لايستثني أحدا ولاموضوعا مؤكدا أنها مجرد وعود لم تنجز وفق قوله.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا