اعلان الناجحين في أولمبياد العلوم 2024 :|: موريتانيا : تصريح هام لمسؤولة أممية :|: دراسة حول ذكاء شعوب العالم !! :|: الكودالوجيا وصناعة التأثير/ المصطفى ولد البو كاتب صحفي :|: مرسوم باستدعاء هيئة الناخبين :|: صندوق النقد الدولي يتوقع نمو الاقتصاد العربي 2.6% في 2024 :|: CENI حصيلة المراجعة الاستثنائية للائحة الانتخابية :|: زعيما حزبي التكتل وقوى التقدم : نتمسك ب"الميثاق الجمهوري" :|: امتنان من الرئيس غزواني لنظيره السنغالي :|: شخصية جديدة تعلن ترشحها للرئاسة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هو الرئيس السنغالي الجديد؟
حديث عن تعديل وزاري وشيك بعد العيد
جنرالات يحالون للتقاعد مع نهاية 2024
وزيرسابق يستنكر سجن ولد غده
تصريح "مثير" لرئيس التحالف الشعبي
ما الأسباب وراء تراجع أسعارالغذاء العالمية؟
من يوميات طالب في الغربة(5) : أول يوم بالسفارة الموريتانية في تونس العاصمة
استعادة عافية الجنوب تعززعلاقة الأشقاء/ عبد الله حرمة الله
ثلاث وفيات في حادث سير لسيارة تهرب ذهبا
طائرة أميركية تقطع رحلتها .. والسبب غريب !!
 
 
 
 

تجربة عمرها 4 عقود مع الوالد .. الدروس الضائعة/ الرضى محمد معاوية

ما لا يدرك جله لا يترك كله..

vendredi 19 mai 2023


في جلسة مسائية مع الوالد حفظه وأطال عمره، غصت بعيدا في أعماق تجربة غنية، تبوأ صاحبها أعلى المناصب، وأدار مهمات كبيرة، وتولى مسؤوليات جسمية خدمة لوطنه.

هذه التجربة التي نُسجت خيوطها عبر الزمن، لم استجمع تفاصيلها بشكل كامل، رغم قربي الشديد من الوالد.

وفي هذا المساء ، أحستت بمرارة ضياع الدورس من تجارب أجيال متعاقبة دون الاستفادة منها، والبناء عليها، وأن نركن إلى أصحابها لنستفيد منهم سعيا للإصلاح وتجنبا للأخطاء.

في هذه الجلسة تلقيت الكثير من الدروس المجانية، استفدت من رجل يفيض وطنية ومهنية وحنكة عالية، فقد اتبع الوالد حفظه الله منهجا رائعا لتعليم رواد النجاح المهني، يقوم عى تقديم التجربة على طبق الواقعية، بعيدا عن التنظير في الإدارة رغم تمكنه من ذلك أكاديميا.

لخص لي الوالد أربعة عقود من العطاء المهني، مع جميع حكومات موريتانيا تقريبا، والتي كان في الكثير منها أحدَ المهندسين المتميزين في إدارة بنائها، فضلا عن توليه المسؤولية عن ملفاتها المهمة.

خلاصة تجربة الوالد : ضرورة الجمع بين الأخلاق والاجتهاد والعمل والتخطيط والمرونة والشفافية والانفتاح على كل العقول، حتى ولو كنتَ تعمل في بيئة تسير في اتجاه يخالف رؤاك وتصوراتك وأطروحاتك. سر مع النظام العام، لكن حافظ على نفسك وعلى وطنك قدر ما تستطيع.

وفي أسوأ الأحوال، تجنب أن تكون جزءا من كارثة أو مضرة تلحق بالبلد، على أي صعيد كان.

كان كل ذلك مع الواقعية والإنصاف لكل من حكموا البلاد وشغلوا مناصب عليا في الدولة .

معالي الوزير الأسبق محمد ولد معاوية، إداري مدني خريج المدرسة الوطنية للإدارة بنواكشوط (الأول من الدفعة) في بداية ثمانينيات القرن الماضي. أكمل دراسته في باريس قبل أن يلتحق بزملائه في المراكز الإدارية العليا بالدولة .
خدم بلده من مواقع عدة وفي قطاعات مختلفة؛ موظفا وواليا ومديرا وأمينا عاما ووزيرا وسفيرا. وختم مساره سفيرا للجمهورية الإسلامية الموريتانية في المملكة المغربية، وقبلها وزيرا للداخلية، وقبل كل ذلك كان أمينا عاما لوزارات الداخلية والخارجية والاقتصاد، وأول من شعل نصب مدير ديوان الوزير الأول. كما عمل مستشارا مكلفا بالشؤون الإدارية لدى رئيس الجمهورية ، وواليا لولايات عدة.

وعمل الوالد رئيسا لمجالس إدارات مؤسسات من بينها ENER و ميناء انواذيبو المستقل عضوا في مجالس ادارة كل من SNIM و SOCOGIM و المستشفى الوطني.

وأشرف على مسابقات وطنية عدة، كان آخرها مسابقة اكتتاب القضاة، والتي جرت في جو مفعم بالأريحية بين جميع المشاركين.

وحصل الوالد في مساره على أوسمة ختم بها مشواره الإداري بإمتياز.

· الوسام العلوي من ملك المغرب محمد السادس.

· وسام شرف من الرئيس الفرنسي جاك شيراك .

· وسام كوماندور في الاستحقاق الوطني من طرف ثلاثة رؤساء موريتانيين .

· شهادات تقديرية من أصحاب السعادة ؛ سفراء السعودية ومصر ولبنان والجزائر والكويت والإمارات وتونس وغيرهم المعتمدين في المغرب .

كانت جلسة استثنائية تخللها الكثير من فواصل الأدب والفكاهة الى غير ذلك من ما يفيد تبارك الله واحسن الخالقين .
أرجو ان تكونوا قد استفدتم ولو بالقليل فتراكم التجارب والدروس يجعل الأجيال تقطف منها ثمرات طيبة، وتعرف أيضا مكامن الخلل والأخطاء؛ عساها تبتعد عنها في المستقبل، من أجل بناء بلد يحتاج سواعد أبنائه المجتهدين والصادقين.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا