تحويلات وتعيينات في مستشاري وزارة الخارجبية :|: انتهاء الافطار الرئاسي السنوي بنواكشوط :|: رمضان بموريتانيا ... تقاليد راسخة :|: موريتانيا بين التعريب والتغريب / المصطفى ولد البو كاتب صحفي :|: يوميات : حق الجار.. وما أدراك ما حق الجار(7) :|: حكم في "مونديال"2018: يعمل مند 25 سنة في النظافة ! :|: اتفاقية بين موريتانيا والصين لاستقدام بعثات طبية :|: 48.3 مليار يورو قيمة التبادل التجاري العربي الألماني :|: رئيس الجمهورية ينظم الافطار السنوي للساسة والإعلاميين :|: نشرمحضر تظلمات المسجلين بالخارج في التعليم العالي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قراءة في تصنيف مراسلون بلا حدود 2018 (موريتانيا نموذجا)
المساهمون في البنك الدولي يعتمدون زيادة في رأس ماله بقيمة 13 مليار دولار
ظاهرة "الترواغ" للعروس عادة تقليدية في موريتانيا
من بناء الطرق إلى إصلاح الحزب / محمدو ولد البخاري عابدين
اللهم أصلح اليابانيين.. / سهيل كيوان
ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻭﺍﻟﺮﻭﺡ / ﺍﻟﺘﺮﺍﺩ ﻣﺤﻤﺪ ﻟﻲ
سجال سياسي وسخونة في المشهد السياسي قبل الانتخابات
صدورامساكية رمضان 1439 هجرية
تقرير: فيسبوك تخطط لإطلاق عملة رقمية مشفرة خاصة بها
مونديال 2018: لاعبون مهددون بالغياب بسبب الإصابات
 
 
 
 

نصائح طبية لصيام صحي وتغذية متوازنة

الأربعاء 16 أيار (مايو) 2018


البعض يشكو من زيادة في الوزن خلال شهر رمضان وآخرون يشكون من مشاكل صحية، نظراً لاختلاف طبيعة التغذية وأوقاتها في هذا الشهر المبارك، وصيام شهر رمضان يحسن من الصحة العامة للإنسان إذا تم بالطريقة الصحيحة، وإذا تم تناول طعام الإفطار والسحور بصورة غذائية صحيحة تعوض الجسم عن المواد الغذائية والفيتامينات الضرورية التي قد يفقدها بسبب الصيام .

وفي هذا الشأن قدم خبراء صحة ألمان بعض النصائح لصيام صحي ولتغذية سليمة ومتوازنة وهي كالآتي:

وجبة السحور:

يجب أن تكون هي الوجبة الغذائية الرئيسية ويجب أن تكون مليئة بالفيتامينات والمواد الغذائية الضرورية التي تجعل الإنسان يصوم يومه دون مشاكل صحية. ويجب أن تحتوي وجبة السحور على السكريات والنشويات التي تزود الجسم بالطاقة وتجعله لا يشعر بالجوع، بالإضافة إلى الألياف الغذائية التي تساعد في دفع الغذاء داخل الجهاز الهضمي.

وأورد المتخصصون في التغذية مجموعة من المواد الغذائية المناسبة لوجبة السحور والتي تتمثل في ، الخبز من القمح والخبز الأسمر، والبقوليات وخاصة العدس، وكذلك النشويات بطيئة الامتصاص كالرز أو البرغل والرقائق، والحليب ومشتقاته .

وجبة الإفطار:

وجبة الإفطار المعتادة تبدأ بتناول التمر المهم في تزويد الجسم بالسكريات التي يفقدها خلال اليوم، بالإضافة إلى المواد الغذائية المتنوعة.

وفي ما يلي بعض المواد الغذائية الضرورية لوجبة الإفطار والتي ينصح الخبراء بمراعاتها: نوع من النشويات، كالرز أو المعكرونة أو البطاطس أو البرغل، نوع من اللحوم، مثل اللحم الأحمر أو الدجاج، كما يمكن الاستعاضة بالسمك بدلا عن اللحوم، الخضار المطبوخة، وشرب كميات مناسبة من الماء وعلى أوقات متفرقة وكذلك المشروبات الباردة والحارة، كالشاي، يمكنه تعويض الجسم عما فقده من السوائل أثناء اليوم.

أما الأشياء التي لا ينصح بتناولها أو يجب الإقلال منها في شهر رمضان فهي الحلويات والسكريات، وخاصة بعد الفطور لتفادي أية زيادة في الوزن ولتجنب أمراض القلب والشرايين.

وينصح خبراء التغذية الألمان بتجنب الجلوس أو النوم بعد الإفطار، وبدلا عن ذلك ينصح بالمشي لمدة ساعتين على الأقل بعد الإفطار لتسهيل عميلة هضم الغذاء، وفقا لما أورده موقع “غيسوندهايت” الألماني .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا