وزارة الصحة : تدشين مصحة مديبول MEDIPOLE الخصوصية :|: تدشين فندق جديد بالعاصمة انواكشوط :|: بدء تنفيذ مخططات عمرانية لمدن مختلفة داخلية :|: كأس العالم بمذاق إسلامي/ د.محمد غلام مني :|: قطاعات حكومية هي الأكثرانفاقا من ميزانياتها :|: وزيرالطاقة :إصلاح القطاع يركزعلى دعم تنمية مصادرإنتاج الكهرباء :|: مؤسستان رسميتان هامتان تخطتا انفاق حسابيهما :|: توزيغ جوائزالمسابقة الكبرى لحفظ وتلاوة القرآن الكريم :|: أماكن أسطورية وغريبة شغلت خيال البشر..! :|: قلق من ظاهرة مواجهة الشباب الأخطارللهجرة إلى أمريكا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أنباء عن دفع الحزب الحاكم بعدة وزراء كمرشحين في الانتخابات
شركة طيران تُجبرراكبةً على توقيع وثيقة ... لماذا ؟
مصدر : تشكيل CENIحسب المحاصصة السياسية
CENI :إعادة هيكلة .. ميزانية وعمال جدد
اكتشافات الغازالموريتاني... وأحلام "الدولة النفطية"
تصريح مثيرلرئيس حزب التحالف مسعود ولد بلخير
النوفمبران الجزائري والموريتاني/ محمد فال ولد سيدي ميله
من هورئيس لجنة الانتخابات الجديدة ؟
بدء إجراءات تصحيح وضعية الاقتطاعات بنواكشوط
تسجيل حادث سيرمروع بمقاطعة تفرغ زينه
 
 
 
 

أنباء عن دفع الحزب الحاكم بعدة وزراء كمرشحين في الانتخابات

lundi 7 novembre 2022


قالت مصادر إن حزب الإنصاف الحاكم يخطط للدفع بالوزير الأول محمد ولد بلال كمرشح للحزب عن دائرة كرمسين خلال الانتخابات المقررة بعد أشهر.

وتقول المصادر إن القرار حسم على مستوى دوائر صنع القرار، وإنه قد يمهد لتغيير وزارى، يتم بموجبه خروج عدد من أعضاء الحكومة المرشحين لخوض الإنتخابات التشريعية والبلدية ، كالوزير الأول محمد ولد بلال (كرمسين) ووزير الخارجية محمد سالم ولد مرزوك (نواكشوط الجنوبية) ، ووزير التجارة لمرابط ولد بناهى (كنكوصه)، والوزيرة الأمينة العامة للرئاسة الناه بنت حمدى ولد مكناس (اللائحة الوطنية) ، ووزيرين آخرين لضعف الأداء أو لمعالجة بعض الإختلالات القائمة فى بعض الدوائر الحكومية.

وتوقع المصدر لإعلان عن الخطوة قبل نهاية العام الحالى.

ويشكل اختيارخليفة للوزير الأول محمد ولد بلال فى الوقت الراهن أبرزتحد أمام الأغلبية الحاكمة، بفعل ضيق الوقت أمام الانتخابات، والحاجة إلى شخصية قادرة على النهوض بالعمل الحكومى فى جو يطبعه التنافس والانشغال بحصد المواقع وإظهار الأوزان السياسية.

وتقع أغلب الأعباء السياسية والأمنية حاليا على رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزوانى ووزيرداخليته محمد أحمد ولد محمد الأمين ، بينما تكافح الحكومة من أجل تقديم بعض الخدمات المطلوبة، وسط حيوية مسجلة لدى الإسكان والشؤون الإجتماعية والصحة ، وضبط للإيقاع داخل بعض القطاعات الوزارية السيادية من قبل القائمين عليها (وزارتي الدفاع والعدل) وترهل فى بعض القطاعات الوزارية الأخري.

زهرة_شنقيط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا