ماهي أسباب الاختلاف بين الناس ؟ :|: رئيس الجمهورية يلتقي ممثلي الجالية بمصر :|: الرئيس يدعو نظيره المصري لزيارة موريتانيا :|: BAD يخصص 950 ألف دولار للمشاريع النسائية في الساحل :|: ماذا بعد أعمال الشغب الأخيرة؟- محمد الأمين الفاضل :|: توقعات ببداية موسم الخريف الجمعة المقبلة :|: مؤتمر صحفي مشترك للرئيسين الموريتاني والمصري :|: الرئيس غزواني يبدأ زيارة لمصر لثلاثة أيام :|: رويترز : أوبك بلس قد تتجه لخفض إنتاج النفط :|: 300 مترشح في مسابقة دخول مركز تكوين العلماء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تفاصيل حصول أحزاب على نواب من اللائحة الوطنية للشباب
تعديل وزاري مرتقب... مالجديد المنتظر ؟
أضواء على متغيرات التمثيل في البرلمان الجديد
رفع جلسة محاكمة "العشرية" بعد شهادة رجل أعمال
4 أطعمة تسبب الأرق عند تناولها على العشاء
ما هي أجمل دولة في أوروبا؟
مهرجان انتخابي للتحالف الشعبي بنواكشوط
من ذكريات دراستي زمن الطفولة والمراهقة (ح5)
تفاصيل عن دوائر الشوط الثاني (نيابيات) غدا
أول تعليق لزعيم "إيرا" بيرام اعبيدي على الانتخابات
 
 
 
 

ماهي الدولة التي تتربع على عرش السعادة في العالم ؟

mercredi 22 mars 2023


تربعت فنلندا على عرش السعادة للسنة السادسة على التوالي، بعد أن نالت لقب "أسعد بلد في العالم"، في تصنيف يصدر سنويا بإشراف الأمم المتحدة.

وتشتهرالدولة الاسكندنافية التي تضم آلاف البحيرات وغابات شاسعة، بنظام رعاية واسع النطاق وثقة سكانها الكبيرة تجاه السلطة ومعدلات منخفضة من عدم المساواة بين الفنلنديين البالغ عددهم 5,5 ملايين نسمة.

وحافظت الدول الاسكندنافية على مراكزها في أعلى الترتيب، مع حصول الدنمارك على المركز الثاني تليها أيسلندا في الثالث.

وأتت إسرائيل في المرتبة الرابعة مع حصولها على خمس نقاط إضافية مقارنة بالعلامة التي حصلت عليها في تصنيف العام الفائت.

وقال معدّو التقرير "في حين تتصدّر الدول نفسها القائمة كل عام، تتقدم دول البلطيق سريعا نحو مستويات دول أوروبا الغربية".

وباتت ليتوانيا الدولة الوحيدة من هذه الدول تظهر في المراكز العشرين الأولى مع احتلالها المرتبة العشرين، فيما أتت إستونيا في المركز الـ31 بعدما كانت في المرتبة 66 عام 2017.

ويستند معدو الدراسة المنشورة سنوياً منذ 2012، إلى استطلاعات رأي يجيب فيها السكان عن استبيانات بشأن درجة السعادة الشخصية. وتتم مقاطعة هذه البيانات مع إجمالي الناتج المحلي ومؤشرات التضامن والحرية الفردية والفساد، لوضع درجة نهائية على 10.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا