تعزية رسمية في الأفراد الذين توفوا في أعمال الشغب بكيهيدي :|: وزيرالخارجية يوشح عددا من السفراء :|: المترشح العيد : يجب تجاوز "قضية الأزمات" عقب الانتخابات :|: أزمة مرورخانقة بقلب العاصمة نواكشوط :|: وزيرالداخلية : قطع الإنترنت ضروري أحياناً لضمان الأمن :|: تهنئة من فرنسا للرئيس المنتخب :|: انتشال 89 جثة لمهاجرين أفارقة على السواحل الموريتانية :|: الوزيرالأول القادم و حكومة المأمورية الثانية !!! ... :|: انطلاق مسابقة ختم الدروس الاعدادية :|: بيع حذاء إلفيس بريسلي بمبلغ 150 ألف دولار :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

المرشح ولد الغزواني يعين ولد حبيب الرحمن مستشارا له
هفوة جديدة لبايدن في إيطاليا !
تخلي "أوبك+" عن سعر 100 دولار لبرميل النفط استراتيجي أم تكتيكي؟
معلومات عن أسباب ارتفاع أسعار الأضاحي
فوائد واعدة للمشي يومياً ماهي؟
رئاسيات موريتانيا 2024 .. معلومات هامة
مقتل سيدة بعدة طعنات في انواذيبو
لماذا ترفع كسوة الكعبة 3 أمتار خلال موسم الحج؟
لغز يحيّر الشرطة.. اكتشاف عمود غامض برّاق !!
المرشح غزواني يتصدرنتائج الفرزفي 95 مكتبا
 
 
 
 

ماهي الدولة التي تتربع على عرش السعادة في العالم ؟

mercredi 22 mars 2023


تربعت فنلندا على عرش السعادة للسنة السادسة على التوالي، بعد أن نالت لقب "أسعد بلد في العالم"، في تصنيف يصدر سنويا بإشراف الأمم المتحدة.

وتشتهرالدولة الاسكندنافية التي تضم آلاف البحيرات وغابات شاسعة، بنظام رعاية واسع النطاق وثقة سكانها الكبيرة تجاه السلطة ومعدلات منخفضة من عدم المساواة بين الفنلنديين البالغ عددهم 5,5 ملايين نسمة.

وحافظت الدول الاسكندنافية على مراكزها في أعلى الترتيب، مع حصول الدنمارك على المركز الثاني تليها أيسلندا في الثالث.

وأتت إسرائيل في المرتبة الرابعة مع حصولها على خمس نقاط إضافية مقارنة بالعلامة التي حصلت عليها في تصنيف العام الفائت.

وقال معدّو التقرير "في حين تتصدّر الدول نفسها القائمة كل عام، تتقدم دول البلطيق سريعا نحو مستويات دول أوروبا الغربية".

وباتت ليتوانيا الدولة الوحيدة من هذه الدول تظهر في المراكز العشرين الأولى مع احتلالها المرتبة العشرين، فيما أتت إستونيا في المركز الـ31 بعدما كانت في المرتبة 66 عام 2017.

ويستند معدو الدراسة المنشورة سنوياً منذ 2012، إلى استطلاعات رأي يجيب فيها السكان عن استبيانات بشأن درجة السعادة الشخصية. وتتم مقاطعة هذه البيانات مع إجمالي الناتج المحلي ومؤشرات التضامن والحرية الفردية والفساد، لوضع درجة نهائية على 10.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا