توقعات بشوط ثان في الرئاسيات بحسب استطلاع رأي :|: Ceni تنشرعدد مكاتب تصويت اقتراع 22 يونيوالمقبل :|: تعهدات جديدة للمرشح محمد ولد مولود :|: نقف كصحراويين من الانتخابات الموريتانية موقفنا من الانتخابات الجزائرية :|: الناطقون باسم غزواني في أول خرجة إعلامية :|: مهرجان انتخابي للمرشح كان حاميدو بابا في انتيكان :|: أضواء على المستويات العلمية لمرشحي الرئاسيات :|: موريتانيا ضيف مهرجان طنطان الثقافي بالمغرب :|: أوكرانيا تنصح الدول الأوروبية بالاستعداد لمواجهة أزمة غاز :|: حقيقة عدد سكان الآرض : معلومات وتوقعات جديدة ... ! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من أين تأتي الوظائف الجيدة؟ بروجيكت سنديكيت
رئاسيات 2019 قراءة منصفة في الإحصاء التكميلي *
قانون الإشهار .. كواليس الاعداد ومتطلبات الانتخاب
هواوي تتحدى جوجل وأمريكا بـ 3 هواتف جديدة
ردا على تحريف..! /د. محمد الأمين ولد الكتاب
في ظلال التراويح / محمد المصطفى الولي
ولد اجاي : مسابقة أكبر اكتتاب في تاريخ البلد يتم الاعداد لها
ماهو Starlink .. الإنترنت الفضائي للجميع؟
صحافة لقمة العيش / الولي سيدي هيبه
ليلة القدر.. و الرمز السري المحصن / عبد الفتاح ولد اعبيدنا
 
 
 
 

ثغرة في واتساب تربك المستخدمين

الأربعاء 8 آب (أغسطس) 2018


أعلنت شركة مختصة في الأمن الرقمي، اكتشاف ثغرة في تطبيق "واتساب" عن طريقها يمكن للمستخدمين تعديل الرسائل التي يرسلونها سواء في نوافذ المحادثة الخاصة أو المشتركة بين مجموعات.

وأوضحت شركة "شيكبوينت"، الأربعاء، أن بوسع القراصنة الإلكترونيين إذا اكتشفوا الثغرة أن يحدثوا ثلاثة أنواع مختلفة من التغييرات، وهو ما قد يؤدي إلى إرباك كبير للمستخدمين حسب سكاي نيوز.

و الثغرة تسمح بإدخال تعديلات على رسائل جرى إرسالها في مجموعات "واتساب" وهذا هو الخطر الأول ، أما الثاني فهو أن يقوم المخترقون بمشاركة رسائل في مجموعة ما باسم أحد الأعضاء.

أما الهاجس الثالث فهو أن يحاول القراصنة بعث رسالة معينة إلى فرد واحد من مجموعة في تطبيق "واتساب" مع إيهامه بتلقي رسالة جماعية، وفق ما نقل موقع "كمبيوتر ويكلي".

وتثير الثغرة مخاوف كبيرة لدى خبراء التقنية على اعتبار أن قدرة القراصنة على تعديل الرسائل قد يؤدي إلى تداول أخبار ومعلومات خاطئة تؤدي إلى تبعات خطيرة.

وفي أول رد فعل لها على تحذير الخبراء، قلّلت "واتساب" من مخاطر الثغرة، وقالت إنها تحققت من مما قيل إنه مشكلة خطيرة قد تؤثر على بعث الرسائل، لكنها لم تجد خللا في التشفير الذي يضمن بأن المرسل والمتلقي هما الوحيدان اللذان يطلعان على الرسالة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا